أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد برازي - العقليه الشرقيه الدينيه














المزيد.....

العقليه الشرقيه الدينيه


محمد برازي
(Mohamed Brazi )


الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 09:36
المحور: كتابات ساخرة
    


دوما نقراء و نسمع ان المسيحيه دين محبه و تسامح و يستشهد الاخوه المسيحين بالنص للسيد المسيح احبوا اعدائكم و من ضربك على خدك الايمين فدر له الايسر و الكثير من الايات اللتي تدل على التواضع و المحبه و التسامح لكن حقيقه الامر ليست هكذا بين المسيحين انهم فقط مثل الببعاءات تردد هذه النصوص لكن عند العمل فيها تجدهم بربرين هكجين ترى الحقد و التكفير لبعض اشد من المسلمين شئ غريب مررت بيه في برنامج البالتوك على الانتيرنيت حيث هو برنامج رائع فيه كل شئ يستعمل للدردشه الكلاميه بين الناس و فاجاه دخلت القسم المسيحي هناك و دخلت الغرفه الكبيره اللتي يقولون عنها في القسم المسيحي استقبلوني بترحيب اول الامر و بعدما عرفوا اني ملحد انقلبت الاوجه و العبارات اللتي كانت تردد هذا عدوا المسيح هذا يرد ان نشرك في الله رغم اني لم اكتب سوى مرحبا و جاوبت على السؤال ما هيا ديانتك و بصراحه لم ارد على الاسئل المنهاره علي مثل سيل ربيعي يجرف كل شئ امامه و مكثت في هذه الروم اسبوع تقريبا و كانت الحوارات مسيحيه اسلاميه حيث يتصارع المسيحي مع المسلم في اثبات من دينه الصحيح و الغريب في الامر اول مره ارى نقاش فيه الشتائم شئ عادي و كلمات بذيئه تخرج من هنا او هناك لتقويه الحوار من سب الاهل او الرموز الدينيه لكن المثير للسخريه عندما يدخل اي اسم مسلم ترلاقي الترحيب فيه و بعدها تنزل عليه الشتائم و على دينه و على رسوله ثم قررت ان انضم لغرفه اصغر من الروم الكبيره فيها يتكلمون فقط بالمسيحيات.
في هذه الغرفه اللتي اسمها جيسوس ورد اي كلمات السيد المسيح كنت خمتن ان رائيت العجب في الغرفه الكبيره و قلت لنفسي هذه الروم اصغر بكثير و ناسها مسيحين يتكلمون في الكتاب المقدس و يشرحون للناس المسيحيه لكن خاب ظني ابتداء النقاش بين الطوائف و تكفير بعضهم البعض و الرائع الواحد على الميك يقول للثاني انتم غير مسيحين و يردد عليه الثاني ذات العباره انكم غير مسيحين و كل واحد ياخذ ايه من الكتاب المقدس و يفسرها و الطرف الثاني ياتي بايه و يدخلون في صراع كانما الانسان في معركه داحس والغبراء الكل شاهر سيفه و الى الجهاد و يتصارعون ساعه او ساعتين و من ثم يطلع على الميك قس يدير الروم يقول نرتاح قليلا في سماع ترنيمه و صلاه فعلا هذا الامر مضحك جدا الكل يهداء من باب الايمان على اساس و تلاقي التكست عبارات من الانجيل و الداخل الى الروم يقول في نفسه هل انا في الجنه او الملكوت قدسيين ما شاء الله و يعودون الى الصراع و الغريب في الامر المسلمين في الروم ينقسموا في الدفاع عن كل طرف و تلاقي الكلمات النابئه و التكست شئ مروع مخيف اهانات شتائم كلامات تحقير و القس في الروم كل فتره يطلع و يسال السؤال اللذي يهيج الناس و المعركه تشتد و التكفير يكون اكثر يا لك من قس فعال رائع انت لو مكان لكنت استلمت دوله عربيه تعرف كيف تسير الناس في اسلوب خبيث .
من اكثر الامور الامور اللتي شدت انتباهي هي ادمن في الغرفه كلكمات يسوع يقول المومن لا يخطئ و يفسر ايه في الانجيل و يقول المومن لا يخطئ و على حد علمي اللذي لا يخطا في الكتاب المقدس و القران هو الله فقط اي المسيحين المومنين اصبحوا الهه مصيبه المصائب و انقسمت الروم بين مدافع و بين مهاجم و اشتدت الصيحات و اعتلت السيوف و الكل ينادي الى الجهاد الى الجهاد تستمر المعركه ساعات يسقط القتله من تنقيط او طرد من الغرفه و يطلع القس قائلا دعونا نسمع ترنيمه و صلاه و تعود السكينه للروم و بعدها يطلع ادمن اي مسؤول في الغرفه و يفسر سفر الرؤويا في الكتاب المقدس و يقول الوحش في سفر الرؤويا هو بابا الفاتيكان و يستشهد في اعمال قام فيها و يستدل على انه يدير كنسيه الشيطان اذا الكاثوليك اصبحوا من كنسيه الشيطان و ينزل ليطلع ادمن او مسؤول اخر يقول الكنسيه الارذوكسيه هي ايضا تقوم باعمال شيطانيه و يقدسوا الصور و لا يعلموا الكتاب المقدس هي كنسيه للشيطان.
سمئت من هذا و قررت ان اكتب ن هذا علا المسيحين يتنهبوا الى هذا الخطر القادم لهم رغم اني ملحد لكن ارى المسيحيه بتعاليمها السماح لا تستاهل ان يكون بين اتباعها ناس مثل هولاء ناس مقادين من جهات لا اعرفها لكن الفكر عندها فكر شيطاني فكر ينشر التفرقه و كره الاخر فكيف لهولاء ان يعيشوا بين المسلمين و الملحدين اذا كانوا مع اخوتهم المسيحين بهذا الشكل يبقى الله يعين الاخرين فقد قمت بالبحث و التجوجل في النبي جوجل و عرفت انهم ناس تمومل من جهات لا اعتقد انها مسيحيه ناس تريد شق الصف المسيحي و التفرقه بين المسيحين و الاغرب من هذا مثلما سمعت من القس هناك ان اي انسان ممكن يفتح كنسيه و يدريها يعني العمليه هي منافع ماديه و شهره و سلطه اختم بالقول في كلام السيد المسيح "وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُشْبِهُونَ قُبُورًا مُبَيَّضَةً تَظْهَرُ مِنْ خَارِجٍ جَمِيلَةً، وَهِيَ مِنْ دَاخِل مَمْلُوءَةٌ عِظَامَ أَمْوَاتٍ وَكُلَّ نَجَاسَةٍ." هذه الايه قالها لي انسان مسلم و صار مسيحي و هو انسان مثل البعض اللذي تقبالت معهم ناس فعلا مسيحين لا يشكلون 1 بالمئه و اصواتهم لا تسمع لان الناس في برنامج البالتوك همهم الشهره على القنوات الدينيه و الفلوس و الجنس لان صفحات اليوتوب خير شاهد على الافعال القبيحه بينهم و تصوريهم لبعض في وضعيات مخله بالاداب يفضحون بعض اذا انتهت المصلحه ........ للحوار تتمه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,635,972





- فيلم -منتقمون: نهاية اللعبة- يوشك أن يتجاوز -أفاتار- ويتربع ...
- تلخيص رواية -الكفر الحلو- لإليف شافاق
- وزارة الثقافة تتحرك ضد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو يعد ...
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تكشف علاقة متطرفي -هوية الجيل- بالج ...
- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد برازي - العقليه الشرقيه الدينيه