أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - امريكا جادة في تحجيم دورايران,وستحقق ذلك














المزيد.....

امريكا جادة في تحجيم دورايران,وستحقق ذلك


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 00:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من خلال متابعتي لقضية الساعة,وهي,الازمة المشتعلة بين امريكا ضدايران,قرأت الكثيرمن التعليقات التي تناولت المشكلة,وبالطبع كان هناك تناقض كبير في وجهات النظر من خلال التحليل والتوقعات بشأن النهاية المفترضة لتك الازمة
وللاسف,فان معظم الاراءعكست ميول ومعتقدات اصحابها,بعيدا عن اي موضوعية او احتراما لمنطق العقل,أوحقيقة الامر الواقع,بحيث ذهب البعض من محبي النظام الايراني الى افتراض ان تنتصرايران على امريكا في اية مواجهة عسكرية,ومنهم من اعرب عن قناعته بان امريكا لاتجرؤعلى مهاجمة ايران,لانهاستتورط في مستنقع لن تستطيع الخروج منه,واراء اخرى مشابهة عجيبة غريبة,وهي اشبه بقصص الخيال العلمي,
اماالطرف الثاني الكاره للنظام الايراني,والمدمن في العيش مع نظرية المؤامرة,فأنه يجزم بأن المشكلة مفتعلة وانها تمثيلية تشترك فيها امريكا وايران,وبالاتفاق مع اسرائيل!حيث اعربواعن قناعتهم بأن ايران هي الدجاجة التي تبيض ذهبا لامريكا واسرائيل وتحقق لهما مصالحهما,ومن المفيد ان يتركاالبعبع يلعب في الساحة من اجل اشعارقادة دول الخليج الغنية انهم في خطرمستمرمن قبل ايران واطماعها ,ذلك سيدفعهم للارتماء في احضان الامريكان ويوافقواعلى صفقة القرن ,
وانا,وحسب رأيي المتواضع,ارى ان التحركات الامريكية لايمكن ابداأن تكون مجرد مناورةأواستعراض عضلات,لان ماكانت تطمح له قد تحقق تماما,واستطاعت ان تفرض احكاماوعلاقات استراتيجية مع دول الخليج,بعدأن تركت الايرانيون يلعبون في الساحة بحرية تامة,لكن تحت مراقبة واشراف الامريكان ورضاهم,وكل ذلك من اجل تنفيذ مخططاتهم الاستراتيجية وبشكل يرفع عنهم العتب اومحاسبة الرأي العام الغربي المتحضر
الامريكان تصرفوا مع الايرانيين تماماكماتفعل الاسودمع الضباع في الغابة,حيث تطارد فرائسها وتدفعهم الى جهة الضباع,ثم تجلس للاستراحة وتراقب الضباع وهي تطارد الفريسة وتناور
حتى تتعبها وتسقط مستسلمة لقدرها,انذاك تتحرك الاسود وتطرد الضباع وتستولي على فريسة جاهزة.هذه هي الصورة الحقيقية للوضع الحالي,فمهمة ايران انتهت,وجائت امريكا بقواتها المدمرة الهائلة لتستولي على المنطقة,وهذه المرة برضا وترحيب من شعوبها قبل قادتها,فما فعلته الثورة الايرانية ومحاولة قادتها تصديرها قد تسببت بنشر الخراب والدمار والموت في كل بقعة من الشرق الاوسط,فقبل 1979 لم تكن هناك مشاكل طائفية,أو تكفيرية,أو اية حاجة لربيع عربي,فالشعوب تعودت على انظمة حكم ديكتاتورية,وتعايشت معها,بل حتى المشكلة الفلسطينية كانت في طريقها الى الحل,وشعوب الشرق الاوسط كادت تستقروتبني بلدانها,لولاتحرش قادة الثورة الايرانية بالجيران واستفزازهم لديكتاتور قوي شرس,وجعله يتورط في حرب طاحنة,وكانت نتائجها كارثية وتطورت,وتفاعلت تداعياتها,حتى وصلنا الى هذا الحضيض
,واخيرا واختصارا لكل ماتقدم ,هناك مسألة فيها قول فصل
وهي
ان امريكا جائت الى المنطقة ومعها اوامرللحكومة الايرانية بالانسحاب التام من أي بقعة لها نفوذ فيه خارج حدود ايران
وسوف تجبرها على ان تفعل ذلك,سلما اوحربا,بل,وللاسف,ان الانباء الورادة ترجح خيارالحرب,فقدشاهدت فيديوهات لقطعات عسكرية امريكية ,تتحرك على الحدود الايرانية ومن جهة اذربيجان,أي من الحدود الشمالية,فأية مسرحية هذه؟






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,273,051
- امريكا انتصرت في فيتنام وفي كل الحروب التي خاضتها
- حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران
- الضربة العسكرية الامريكية ضد ايران,اكيدة وبانتظار ساعة الصفر
- حول تعليقات ومداخلات القراء الاعزاء
- حول دعوة ترامب للايرانيين للتفاوض
- هل اقتربت ساعة الصفرلضرب ايران عسكريا؟
- متى يعي حكام طهران جدية,وخطورةالتهديدات الامريكية؟
- السيد رئيس الوزراء المحترم-عدم اعادةالاعمار,سيؤدي الى عودةال ...
- بعد اربعين عاما,ماذا قدمت الثورة الايرانية( للمستضعفين)؟
- عنترية حكام ايران,وواقع الامر في الميدان
- الثورة ألاسلامية الحقت اكبرألاضراربالمسلمين
- الثورة الايرانية زرعتها الاحزاب اليسارية وحصدها الامام الخمي ...
- لماذا ساعدت بريطانيا على وصول الامام الخميني الى قمة السلطة ...
- هل باستطاعة النظام الايراني تحدي العقوبات الامريكية؟
- صدام حسين سن سنة سيئة,استفاد منها الخميني واردوغان
- امريكا وضعت ايران امام خيارين لاثالث لهما
- رسالة مفتوحة الى اهالي محافظة نينوى الكرام
- البنتاغون يضرب المنظقة بسلاح الطقس المدمر,وهذا دليلي
- قفاز التحدي الامريكي والخنوع الايراني
- الى خلية ادارة ازمة نينوى,احذروا من ان تكون,عملية تخديرومجرد ...


المزيد.....




- الناتو: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا قد تزيد التوت ...
- قوات سوريا الديمقراطية: مقتل 75 مدنيا على الأقل منذ بدء العم ...
- الجيش السوري يسيطر على منبج وموسكو لن تسمح بمواجهات بين أنقر ...
- المشاعر الإنسانية تغلب صحافية لبنانية على الهواء مباشرة
- مصادر صحفية: دفع برلمانية يثير استياء العاهل المغربي
- إصابة عائلة إسرائيلية بـ-صاعقة برق-
- لندن وبروكسل تأملان في التوصل إلى اتفاق بشأن -بريكست- هذا ال ...
- Blackview تكشف عن هاتفها المصفح
- جون بولتون حذر من محامي ترامب الشخصي جولياني ووصفه بالـ" ...
- نيران لبنان تصل سوريا.. فيديوهات مرعبة والأردن يتدخل


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - امريكا جادة في تحجيم دورايران,وستحقق ذلك