أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الكهرباء وما أدراك ما الكهرباء














المزيد.....

الكهرباء وما أدراك ما الكهرباء


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6237 - 2019 / 5 / 22 - 13:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد ستة عشر عاماً من الوعود والمواعيد عادت علينا انقطاعات الكهرباء ونحن لا زلنا في شهر مايس قبل مجيء أشهر الصيف بحرها ولهيبها (وعدنا إلى السجن الذي ما انتهى). ليت عمري هذه الأزمات التي جثمت بكابوسها على صدور الشعب العراقي هل تشمل رجال السلطة السابقين والحاضرين ...؟ لاشك أن هذه الأزمات لو كانت تمسهم لما بقيت ترسل حممها على رؤوس أبناء الشعب المسكين الصابر.
علماء النفس يقولون (أن المصداقية تفرز الثقة بين السلطة والشعب). والشعب العراقي يستمع إلى الوعود تداف في عسل الكلام من المسؤولين الكبار في السلطة منذ ستة عشر عاماً وفي هذه المدة الطويلة لو جمعنا (حاجة حاجة) من المحطات والمكائن الكهربائية لأنجزنا الآن مئات المحطات والمكائن الكهربائية ولكن يبدو أن المسؤولين عن الكهرباء قد أغراهم الفساد الإداري وبدلاً من صرفها على بناء المحطات الكهربائية حولوها ووضعوها في أرصدتهم وحساباتهم في البنوك (المصارف) وترك الشعب يرقص مذبوحاً من حرارة الصيف اللاهب وكأنه يجتاز مرحلة ترويض على ما يلاقيه الآن والمستقبل على الجوع والبطالة والفساد الإداري ويصبح الإنسان العراقي يصمد ويقاوم ويتحمل وهو يتمسك بالصبر الجميل !!
إن السلطة الموقرة تريد من الشعب الطاعة واحترام القوانين ... هل يجوز لهذه المعادلة الغير منصفة أن تنجز والسلطة هي التي تنافي وتخترق المصداقية التي تجعل الشعب يتحمل أوزاره أخطاء السلطة الموقرة مما جعل الشعب يستهزئ ولا يهتم بكل ما تقوله السلطة مما جعلت الفجوة كبيرة وواسعة بين الشعب والسلطة وكل الذي حدث ويحدث تطلب السلطة من الشعب الطاعة والاحترام بالوقت الذي يعانيه الشعب ويطالب به توفير حاجة بسيطة وهي الكهرباء لكي يستطيع الإنسان العراقي وأفراد عائلته قضاء أيام الصيف الحارة اللاهبة أن يقضوا ظهيرتهم في راحة واستقرار أما في المساء ينامون على أسطح دورهم يفاجئهم (البق والحرمس) يحرمهم النوم .!! إذا كان الإنسان لا يرتاح ظهراً ولا يستطيع أن ينام ليلاً كيف تأتيه القوة والراحة حتى يستعد ليومه الآخر في العمل وبذل الجهد من أجل توفير المال والغذاء يغذي بها بطون أفراد عائلته التي تتضور جوعاً ... لك الله يا شعب العراق على تحملك هذا الصبر وهذه الإرادة وأنت تعاني من هذه الظروف التي لا يوجد لها مثيل حتى في أفريقيا أكثر الدول تأخراً !!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,127,770
- تدهور التنمية البشرية في العراق
- الظاهرة العراقية وقصص أيام زمان
- وداعاً المربي الكبير المناضل وهاب ناجي البصبوص الجدوعي
- وداعاً المربي الكبير .. ورفيق الدرب الطويل .. الشيوعي المخضر ...
- الإنسان في عصر العولمة المتوحشة
- الأسس التدميرية التي شيدت نظام الحكم في العراق بعد عام/ 2003
- بمناسبة العيد الميمون الخامس والثمانين لميلاد الحزب الشيوعي ...
- الاغتراب والدولة
- الدولة ومسؤوليتها تجاه الشعب
- من أجل الحقيقة والتاريخ
- الرفيق العزيز المناضل الدكتور رائد فهمي المحترم
- العراق والعولمة المتوحشة وربيبتها الخصخصة المتعجرفة
- من أين نبدأ ...؟
- يوم الشهيد الشيوعي
- ما هي الأسس التي نعتمد عليها من أجل الإصلاح في العراق
- هذه الكلمة ألقيت بالحفل التأبيني لمرور أربعين يوماً على رحيل ...
- ارحمونا .. يرحمكم الله
- ما هو المطلوب الآن لوصول العراق إلى شاطئ الأمان والاستقرار و ...
- الإنسان والقيم الروحية
- الاجتهادات والفتاوى ضد المسيحيين .. ما هي أهدافها ؟


المزيد.....




- ترامب: أي حرب مع إيران لن تستمر طويلا وبدون إرسال جنود على ا ...
- مؤتمر البحرين يختتم أعماله وكوشنر يؤكد أن -الباب مفتوح- أمام ...
- ترامب يعلق على الصورة المؤثرة للمهاجر السلفادوري الغريق وابن ...
- قوات الحكومة الليبية تستعيد بلدة غريان جنوبي طرابلس
- السعودية تقول إنها اعترضت وأسقطت طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون ...
- المغرب يوسع ميناء طنجة الأكبر إفريقياً ليصبح الأكبر في البحر ...
- قوات الحكومة الليبية تستعيد بلدة غريان جنوبي طرابلس
- سويسرا تمنع شركة طائرات من التعامل مع السعودية والامارات
- البنك الأهلي اليمني يحذر من آثار إقتحام الانقلابيين فروع الب ...
- مكشوفة عسكريا.. هل أسلحة الدفاع السعودية للاستعراض فقط؟


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الكهرباء وما أدراك ما الكهرباء