أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وليد خليفة هداوي الخولاني - الى السيد وزير العدل المحترم السيد مدير عام دائرة التنفيذ المحترم (مبالغ النفقة ) عاجل مع التحية














المزيد.....

الى السيد وزير العدل المحترم السيد مدير عام دائرة التنفيذ المحترم (مبالغ النفقة ) عاجل مع التحية


وليد خليفة هداوي الخولاني
(Waleed Khalefa Hadawe )


الحوار المتمدن-العدد: 6237 - 2019 / 5 / 22 - 00:17
المحور: حقوق الانسان
    


تعاني شريحة كبيرة ممن ابتليت بشظف العيش وقسوة الحياة ، من التوسل والتذلل في دوائر التنفيذ التابعة لوزارة العدل ، طلبا للقمة عيش استحصلوا عليها بموجب القانون ، واغلب هذه الشريحة من النسوة اللاتي يخرجن من بعض تلك الدوائر ودموعهن تجري من عيونهن ،عندما لا يستلمن مستحقاتهن من النفقة رغم ضآلتها ، اذ يواجهن مستفبل مجهول في توفير رغيف خبز لهن ولأطفالهن، وفي هذا الشهر الكريم الذي جعله الله لنا امتحانا لنشعر بجوع الفقير .حيث يقول الامام علي (ع) " نظرت الى كل ما يذل العزيز ويكسره فلم ار شيئا اذل له ولا اكسر من الفاقة".
يحصل هذا في دائرة التنفيذ في بعقوبة ، اذ تستلم المئات وربما الالاف ممن حكم لهن ولأطفالهن بالنفقة ،جراء حالات الطلاق وغيرها ،وربما هذا الحال يتكرر في دوائر تنفيذ اخرى .ويتجمعن امام دوائر التنفيذ كيوم الحشر متوسلات لمنحن نفقاتهن الموجودة في الدائرة.
واشرح لمعاليكم حالة من هذه الحالات التي سلم طليق احداهن مبلغ النفقة لأطفاله لدائرة التنفيذ في ديالى بتاريخ 12 / 5 لكي تسلمه الدائرة الى طليقته ام اولاده الاربعة، احداهم فتاة بعمر 16 سنة مصابة بمرض مزمن وبحاجة الى علاج سعر العلبة الواحدة لا يقل عن (25) الف دينار وبشكل مستمر. والباقي شباب بأعمار 13-18 عام . وعندما راجعت دائرة تنفيذ بعقوبة اخبروها بان تاريخ تسليمها المبلغ سيكون في 23 /6 ي بعد 41 يوم من استلامهم المبلغ وليست وحدها بهذا الحال .
معالي وزير العدل :
السيد مدير عام دائرة التنفيذ
كيف ستعيش هذه العائلة المكونة من خمسة افراد (41) يوم بدون مصروف ، كيف ستأكل وماذا ستشرب ومن اين تدفع ايجار السكن ومن اين سوف تأتي بقيمة الدواء وهم صيام وعيونهم تنظر الى السماء وفي هذا الشهر الكريم، الذي لم تراعى حرمته في شريحة مكسورة من عباده ولتجوع (41) يوم حتى موعد تسليمها النفقة المسلمة الى الدائرة من طليقها منذ 12/5 ، فهل تطرق ابواب الفساد كي تعيش ، اليس هذا بابا يدفع للفساد ، واي روتين قاتل هذا الذي يؤخر تسليم النفقة الموجودة في الدائرة مدة (41) يوم الى مستحقيها ،الروتين ليس شيئا نازلا من السماء بالإمكان القضاء عليه وتسهيل امر الناس ومعيشتهم ، عشرات النساء تتباكي ودموعها تصعد الى السماء بحثا عن مبلغ (تافه) هو النفقة ودون خط الفقر، لكن الشكوى لله فبعض العوائل يمثل لها الدينار الواحد(1000دينار ) (وجبة غذاء ) .وبعض الموظفين في تلك الدائرة يخاطب النساء ممن يعترضن بأنه سيؤخر موعدها الى الشهر السابع ان هي الحت على تقديم الموعد المحدد.
صاحب المعالي : امام سيادتكم تُعرض احصائيات النفقة وعدد المطلقات ، فأن كان سبب تأخير التسليم يعود لكثرة المطلقات وهن بالألاف (حيث ابتلي مجتمعنا العراقي بهذا الداء الخبيث واطفالهم الذين لا حول لهم ولا قوة ) او بسبب عقم انظمة التسليم حيث اصبح موعد استلام النفقة موعد بلاء لهذه العوائل جراء التدافع والتأجيل وامور اخرى لا مجال لذكرها ،فأني اعرض امام انظاركم بعض المقترحات لوضع حلول لهذه المعضلة وكالاتي:
1- اذا كان السبب يعود الى قلة عدد الموظفين القائمين بالتسليم وتنظيم الصكوك وكثرة عدد المراجعين فاقترح زيادة عدد الموظفين( اما بالنقل او التوظيف) .
2- وان كان السبب يعود للروتين فالمقترح تشكيل لجنة من عدد من المختصين الاداريين لإيجاد حل وتجاوز هذا الروتين .
3- كما واقترح الايعاز بدراسة تنظيم بطاقات (كي كارد) لأصحاب الاستحقاق بما يمنع الازدحام في الدوائر والاحتكاك مع الموظفين وانسيابية في استلام مستحقاتهم من النفقة من اقرب منفذ صيرفة .
واذ اعرض هذه الحالة امام انظار معاليكم وسيادة مدير عام التنفيذ فان الامل والشعور يحدوني بانكم لا تقبلون هذا التأخير وهذه المعاناة في تسليم مبلغ النفقة ، وفي الوقت الذي تنتظر فيه هذه الشريحة التي تربي عشرات الالاف من ابناء العراق بعيونها وقلوبها الى الدولة علها تمنحها (عيدية ) في عيد الفطر المبارك ، تفاجا بإجراءات ادارية تؤخر تسليمها نفقتها المسلمة لدائرة التنفيذ الى(41 ) يوم .ولو تأخر راتب الموظف (41) يوم فهل سيتقبل ذلك .
نأمل ان تحضي هذه الرسالة باهتمام معاليكم والسيد مدير عام دائرة التنفيذ للإيعاز بالتسريع بتسليم نفقات هذه العوائل خلال شهر رمضان وتحديد سقف زمني بين الاستلام والتسليم ودراسة موضوع منحهم البطاقات الذكية لتقليل اجور النقل والمتابعة في الدوائر للحصول على مبلغ النفقة الذي لا يغني عن جوع ولا يروي عن ظمآ وبالكاد يحافظ على ماء الوجه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,925,882
- المولدات الاهلية وشركات الخصخصة حلقات فساد كبرى في ملف الكهر ...
- بغداد تنزع قيود الارهاب والجشع
- جريمة الانتحار الواقع و الاسباب والمعالجات والعراق ليس رابعا ...
- غرق العبارة في الموصل وفقدان المسؤولية والمتابعة
- منتسب الشرطة واعادة احتساب راتبه التقاعدي نداء امام مسؤولي و ...
- هل توجد عائلة بدون مشكلة
- السيد محافظ ديالى .... مع التحية
- من فم القصاب لإسماع وزير الصناعة
- قضيت ليلة راس السنة في مستشفى الشيخ زايد
- هل يقرأ المسؤولين هموم الناس ومقترحاتهم وشكاواهم عبر شبكات ا ...
- التجنيد الإلزامي المبررات والحاجة الفعلية
- مستشفى الشرطة تتآكل وتندثر قبل ان ترى النور
- شتاء بنات الجلبي
- بدلات الايجار البالغة (3)ملايين دينار لأعضاء مجلس النواب الع ...
- مقارنة بين مدارس الامس ومدارس اليوم مقارنة ونداء امام انظار ...
- افشاء الاسرار الرسمية وغياب الشعور بالمسؤولية
- البرامج الحكومية بين التنفيذ والتسطير
- مشروع برنامج حكومي طموح امام الحكومة الرابعة في بغداد
- تشابه الاسماء بين حقوق الانسان والملفات الجنائية
- عاش الزعيم حيدر العبادي


المزيد.....




- مجلس حقوق الإنسان يحث السعودية على توضيح حقائق مقتل خاشقجي
- مدحت الزاهد يكتب عن تحالف الأمل وحملة الاعتقالات الأخيرة
- مبعوث إيران في الأمم المتحدة: لا يمكن لطهران تحمل أعباء الات ...
- مدعية المحكمة الجنائية الدولية تطالب بفتح تحقيق حول جرائم حر ...
- مدعية المحكمة الجنائية الدولية تطالب بفتح تحقيق حول جرائم حر ...
- عودة النازحين ومكافحة الفساد... تحديات أمام الحكومة العراقية ...
- محققة الأمم المتحدة تطالب بمزيد من التحقيقات لتحديد مسؤولية ...
- محققة الأمم المتحدة تطالب بمزيد من التحقيقات لتحديد مسؤولية ...
- مقررة الأمم المتحدة: لدينا أدلة تستدعي التحقيق مع محمد بن سل ...
- بلاغات قضائية واعتقال مدير مكتبه.. هل يخطط النظام المصري للب ...


المزيد.....

- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وليد خليفة هداوي الخولاني - الى السيد وزير العدل المحترم السيد مدير عام دائرة التنفيذ المحترم (مبالغ النفقة ) عاجل مع التحية