أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - من ولماذا وكيف ؟














المزيد.....

من ولماذا وكيف ؟


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6235 - 2019 / 5 / 20 - 12:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من ولماذا وكيف ؟

الصاروخ الذي سقط قرب السفارة الأمريكية يوم أمس ، وإحداث الحرق التي طالت محاصيل الحنطة في بعض المحافظات، وما جرى في مدينة النجف قبل أيام،وما جرى قبلها في مناطق أخر من إحداث قتل وحرق ، وما سيجرى مستقبلا من إحداث مماثلة أمر طبيعي في عهدنا الجديد .
من يقف وراء كل هذه الإحداث ؟
سؤال جوابه على لسان ابسط الناس أنها جهات متنفذه مدعومة من أعلى الجهات الداخلية قبل الخارجية ، وهي قادرة على تنفيذ إي مهمة مهما كانت الإجراءات أو الحواجز وبحرفية عالية وبمهنية دقيقية جدا، لأنه تستخدم باجات رسمية وسيارات حكومية ، وبزي رسمي عسكري، لتصول وتجول في البلد دون رقيب أو حسيب .
لماذا تستخدمها هذه الجهات ؟
تسعى إلى تحقيق غايات تخدم مصالح من يقف ورائها من خلال طرق القتل والحرق والتهديد والوعيد ، والطرق الأخرى الدستورية أو القانونية مثل الانتخابات مجرد شعارات وهمية ، وأكذوبة اثبت التجارب السابقة والحالية أنها لعبة يمارسها الحاكمين وقت الحاجة أو الضرورة ، وهي تستخدم هذه المجموعات كورقة رابحة غير خاسرة مهما كان الثمن أو النتائج الأهم بالنسبة لها تحقيق هدفها ومكاسبها السياسية أو الانتخابية أو إسقاط الآخرين ، لان شعارهم الغاية تبرر الوسيلة من اجل مصالحنا بالدرجة الأولى ، ومصلحة البلد وأهله ليست بحساباتهم مطلقا ، واغلب هذه الجهات معروفة ومعلومة من الجهات المختصة ، وهي تقف وراء معظم العمليات أو ا لحوادث التي جرت في البلد ، لذلك نجد اغلب التحقيقات التي تجرى في هذه الحوادث لم يعلن عن نتائجها ، والكشف عن الجهات التي تقف ورائها ، وكذلك أيضا يصعب على الجهات التنفيذية اعتقالها ، ومحاسبتهم من القضاء ، لأنهم ظل لنظام قائم .
كيف نستطيع القضاء عليها نهائيا ؟
مواجهة هذه المجموعات ( ظل النظام ) مهمة أشبة بمهمة مستحلية جدا على الجميع ، وخيارات المواجهة أو التغيير بطرق الخطابات أو التصريحات الرنانة، والأصح كثرة الكلام أو اللغو لن يحقق نتائج ، ولا تقتصر المسالة على جانب حمل السلاح ، بل بحاجة إلى تغير أسس قيام الدول ما بعد 2003 من خلال مشاركة الجميع في ثورة التغيير والإصلاح الشاملة من اجل مصلحة البلد وأهله ، وليست للحسابات أخرى .



ماهر ضيا ء محيي الدين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,937,871
- ضربة معلم 2
- الفتنة الكبرى
- قصة الامس 2
- من يحرك عجلة البلد ؟
- اللقاء المؤجل
- هل ستقف روسيا مع إيران ؟
- هل سيستفيد ساسة البلد من التصعيد الإيراني والأمريكي ؟
- اطباء بلا حدود
- معركة ادلب المصيرية
- الرهان الأمريكي الصعب
- الأهم من ظهور البغدادي
- خطوات ما قبل الاتفاقيات
- أزمة الكهرباء بين العقبات القائمة والحلول الممكنة
- الحل الامثل
- ساعة الصفر
- منهاج اهل الرسالة
- نظام القتل والدم
- إلى متى نبقى بين المطرقة والسندان ؟
- الحقيقية والسراب
- ماذا نحتاج لكي نحافظ على قدسية مدينة النجف الأشراف ؟


المزيد.....




- بعد هجوم روحاني وظريف.. ترامب يهدد إيران بـ-الإبادة-
- معرض-الجيش 2019- في ضواحي موسكو
- كوشنر: القضايا السياسية لن تكون محل بحث في مؤتمر المنامة
- إردوغان: مليون سوري سيعودون إلى بلادهم فور إقامة المنطقة الآ ...
- بيلا حديد منبوذة في الإمارات.. لماذا أزالت مراكز دبي التجاري ...
- بيلا حديد منبوذة في الإمارات.. لماذا أزالت مراكز دبي التجاري ...
- هجرة السلاحف إلى عُمان.. دفء الشواطئ وأمان البيئة
- فلسطين ليست للبيع.. رفض واسع لورشة البحرين على منصات التواصل ...
- كالامار لغوتيريش: حقق في مقتل خاشقجي ولا تختبئ وراء البروتوك ...
- مداخلة النائب سعيد أنميلي في موضوع اللاتمركز الإداري والحكام ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - من ولماذا وكيف ؟