أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون














المزيد.....

بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6231 - 2019 / 5 / 16 - 13:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون
بناء على عقلية الرّئيس الأمريكي ترامب الاقتصاديّة وجهله في السّياسة، وتسخيره فترة رئاسته لخدمة الحركة الصّهيونيّة، وانحيازه دون حدود لأطماع اسرائيل التّوسّعيّة، معتمدا على القوّة العسكريّة لبلاده، ممّا جعله يتخطّى كلّ الأعراف والقوانين الدّوليّة، وقرارات الشّرعيّة الدّوليّة، وقيامه بإلغاء الاتّفاق النّووي مع ايران من جانب واحد، وأطماعه اللامحدودة في السّيطرة على البترول العربيّ ومردوداته الماليّة، وإحكامه الحصار على إيران منذ الثاني من مايو الحالي، وحشده الأساطيل البحريّة والجوّيّة في دول الخليج العربيّ، تحت شعار ردع إيران، التي جنّد امكانيّاته وإمكانيّات دول الخليج العربيّ ودولا أخرى لشيطنة إيران، وصرف أنظار الدّول والشّعوب العربيّة عن قضيّتهم الأولى فلسطين، والضّغط عليها لتطبيع علاقاتها مع اسرائيل، وعمل تحالفات أمنيّة وعسكريّة معها بحجّة محاربة "الخطر الإيراني"، تمهيدا للإعلان عمّا يسمّى" صفقة القرن" والتي لا تخرج من عباءة المشروع الأمريكي "الشّرق الأوسط الجديد"، الذي يهدف إلى تقسيم الأقطار العربيّة إلى دويلات طائفيّة متناحرة، من أجل تصفية القضيّة الفلسطينيّة لصالح المشروع الصّهيونيّ التّوسّعيّ.
ويلاحظ أنّ كلّ هذا الحصار، وما صاحبه من حشودات عسكريّة على إيران لم يزعزع موقف الحكومة الإيرانيّة، التي تسعى لبناء امبراطوية فارس، أكثر ممّا تسعى إلى المنافسة على الدّولة الإقليميّة الأولى في الشّرق الأوسط. وتمثّل ذلك بتطوير الصّناعات العسكريّة والمدنيّة والزّراعة في إيران.
وأمريكا بإدارة ترامب تدرك جيّدا أنّ الانقضاض على إيران ليس سهلا، لأنّ الأخيرة تملك إرادةى وقوّة عسكريّة قادرة على تدمير القواعد العسكريّة الأمريكيّة في دول الخليج، وقدرتها الصّاروخيّة قادرة على الوصول لإسرائيل الإبن المدلّل لأمريكا، ورغم القوّة العسكريّة الهائلة لأمريكا، فإنّها غير قادرة على حسم أيّ نزاع عسكريّ مع إيران خلال أسابيع أو أشهر قليلة، وإذا ما حصل واندلع الصّراع عسكريّا فإنّ أمريكا ستتورّط في صراع قد يكون أطول وأشدّ شراسة من ورطتها في فيتنام، وهذا سيستنزف أمريكا عسكريّا واقتصاديّا، عدا عن الأزمة الاقتصاديّة العالميّة التي ستنتج عن وقف تصدير البترول، في حال أغلقت إيران مضيق هرمز في وجه الملاحة الدّوليّة، أو في حال قصفها لمنابع البترول في الخليج، كما أنّ أمريكا تعرف جيّدا بأنّها لن تستطيع من خلال "كنوزها الاستراتيجيّة" في المنطقة العربيّة بشن حرب بالوكالة على ايران. ويتّضح لأمريكا قبل غيرها بأنّه كلّما ازدادت التّهديدات والحشودات الأمريكيّة في الخليج، فإنّ ذلك يقابل بسخرية وبمزيد من الثّبات والصّمود في الموقف الأمريكيّ.
ومع ذلك فإنّ السّؤال الذي يطرح نفسه في ظلّ هذا التّخبّط الأمريكيّ هو: إلى أين تريد أمريكا أن تصل؟ وما هي أهدافها؟
وعودة سريعة إلى تصريحات ترامب، والتي كان آخرها قوله للعاهل السّعوديّ " أنا أحميك"، وعليكم دفع مقابل هذه الحماية، وهذا يعني أنّ دول الخليج العربيّ ستدفع وستواصل دفع تكاليف الحشودات العسكريّة الأمريكيّة، كما ستدفع أكثر من ذلك بكثير مقابل حماية أمريكا للأنظمة، وعند الاعلان عمّا يسمّى "صفقة القرن" فإنّ "كنوز أمريكا الاستراتيجيّة" ستكون قد استهلكت ماليّا واقتصاديّا، ولن تملك حتّى مجرّد الرّفض القوليّ لهذه الصّفقة، والتي في محاولة فرضها بالقوة ستدخل المنطقة في صراعات دامية سيكون فيها العرب هم الخاسر الوحيد، وسيتحوّلون إلى "حطّابين وسقّائين" في فلك الصّهيونيّة المتنمّرة، وستخرج ايران منتصرة.
16-5-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,290,207
- بدون مؤاخذة- الاستيطان الأمريكي الإسرائيلي
- بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة
- بدون مؤاخذة- اعتذار عائض القرني
- بدون مؤاخذة-الدّولة التّاريخيّة والدّولة اللقيطة
- يوميات رمضانية
- يوميات الضياع
- يوميّات الضّياع-صبا وعبدالله
- رحيل د. صبحي غوشة أحد أعلام القدس
- بدون مؤاخذة- ما لم يقله ترامب
- بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع القدس: 18-4-2019 ناقشت ...
- أكاليل الغار تطوّق أسمهان خلايلة
- -أنا العشق ومنك المطر- ليست سردية
- بدون مؤاخذة- نتائج الانتخابات الاسرائيلية غير مفاجئة
- قراءة في رواية: عند باب السماء
- بدون مؤاخذة-خصومات مخصصات الشهداء والأسرى ليست قضية مالية
- بدون مؤاخذة- قطر تدعم حماس بطلب أمريكي
- بدون مؤاخذة-راحت الأرض
- بدون مؤاخذة-إعادة تقسيم الشرق الأوسط


المزيد.....




- الجزائر: إحالة ملفي رئيسي الوزراء السابقين أويحيى وسلال للمح ...
- فرنسا: السلطات تواصل البحث عن واضع الطرد المفخخ في ليون
- رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني يتوجه للإمارات عقب زي ...
- تابعوا مباشرة التغطية الخاصة بالانتخابات الأوروبية
- وكالة: الدفاعات السعودية اعترضت طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون ...
- منظمة التحرير الفلسطينية تدعو دولا عربية إلى مقاطعة مؤتمر ال ...
- شاهد: سوتشي الروسية تفتتح موسمها الصيفي بكرنفال صاخب
- شاهد: إعصار أوكلاهوما يخلف المزيد من القتلى والدمار
- وكالة: الدفاعات السعودية اعترضت طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون ...
- منظمة التحرير الفلسطينية تدعو دولا عربية إلى مقاطعة مؤتمر ال ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون