أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - أشياء من حيث














المزيد.....

أشياء من حيث


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 6231 - 2019 / 5 / 16 - 02:53
المحور: الادب والفن
    


1 ــ شيء من حيث
.........................
" شيء من حتى يحرضني على هاويتي
تضيق بي رئة المدينة العابسة
فأغتاب شهقة المعري ... "
من " أشجار من دفتر الغياب " نجاة الزباير
..................................................
... في وجهك
بيبان مشرعة
للمأمورات والنواهي
ولا كوة بويب
لهذا العشق المزمن
يغمر ملامح البسطاء
عليك إذن :
أن تحمل الكلمات إزميلا
تنحت للعاشقين حديقة
للضياء ..
أن تترجم الأحلام
إلى كل اللغات
ثمة طفولة شاخت
ثمة رجولة ذابت
ثمة أنوثة في عز البهاء
رماها البر للبحر
رماها البحر للبر
تقاذفتها رياح الهباء ..
وأنت أيتها الحياة
تتفرجين خارج الأوقات
تتبرجين في كل صلاة
تقودك إليها أيدي الطغاة
باسم فلول السماء ..
في وجهك بيبان
تغويها حروف الهجاء
لا وقت للمديح المطاع
في حفلات الولاء ...
...................
ماي 2019
.............
2 ــ شيء من حيث
...................
استهلال ثان
............
" ما أجمل الحياة ، ابنة العاهرة هذه ... "
ناظم حكمت
.......................................

... وطن
بلا أذن
بلا عين
يغني سم سمفونية
العميان
بكل الألوان ...
......................
3 ــ شيء من حيث
........................
استهلال من الأخير
.....................
" للمستقبل باب واحد : الثورة .. "
ج . ع . العاطي
.....................
... أكتب على أرق ورق
كتاب اكتئاب
ورد خراب فيه
أبهى عتاب
رسائل الحب فيه
كؤوس سكر
رؤوس أقلام غواية
لا تحابي ..
حبر الأحلام فيه
بعض صحاب
وكأس سقاية
لا تجاري طقوس ..
سأكتب على حافة شطح
بعض اغتراب
ثورة ظن جميل
بين مد وجزر
من ذهاب وإياب
رب شطح مداد
أشهى من ورود العذاب
أسمى ضروب الجهاد ..
سأكتب كتاب صحو
من العبيد إلى العبيد
من الشهيد إلى الشهيد
ثورة عشق
ضد طغاة البلاد
نهبوا
سلبوا
بغير حساب
رهبوا
باسم إله أخضر
من أوهام الجدود
باسم وعد يخون
كل ميعاد
باسم وعيد
من نقش الأعادي
على جبين العباد ...
...................
تاسورت ماي 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,848,033
- كاسات المختلف
- النسيان أوحى لها ...
- خراطيم هباء
- مسني الغرام ..
- مسك الميلاد
- ساعة إضافية
- من سيرة منجل ...
- مسودات الغجري الحزين
- خطواته لا تتشابه
- حلم قديم آخر
- على أنغامها تقع
- من نوبات البين
- بساتين السلطان
- شهادة
- ربما عنك ترضى المسودات
- مكتبتي ...
- امرأة لكل الفصول
- على سرير انتظارها
- كان عليها أن ...
- خروج الخروج


المزيد.....




- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...
- -حرب النجوم- على خطى الجزء الأخير من -صراع العروش-!
- اضاءات نقدية عن فضاءات الرواية العراقية


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - أشياء من حيث