أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - لقاء الشتاء والشتاء














المزيد.....

لقاء الشتاء والشتاء


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 6231 - 2019 / 5 / 16 - 02:51
المحور: الادب والفن
    


لقاء الشتاء والشتاء
فضيلة مرتضى
لاتحزن حبيبي
قصتنا أحضنها
بدفء أشواقي
هي بلسم تلتأم
على ذكرها جراحي
لاأحب أن أرى
في عينيك الذابلتين
رحلة حلم أطبقت
عليها سنين الفراق
سجين أصدائها
كئيب النواحي
لن نعود كما كنا
سحقت الأيام
خطوات عمرنا
وحين جئنا نلملم
مابعثره الفراق
من أمسيات اللقاء
وجدناه نثر الملح
في عين الوصال
والجفاف أصاب صميمنا
والشيب أجتاح الجسد
واستعمر لون الثلج
الرأس والمرفق
أصاب سهم الكبر جلدنا
×
ياحلمي المفقود
نحن في قطار الزمن
كبرنا
المرض صادق جسدينا
عشق كل جزيئة فينا
أصبحنا شتائين
في كل الفصول
لاخصب مغداق
ولا ظل وماء لدينا
القمر غاب في سمائنا
الشمس لاتمد شرائطها
بكت لسنابلنا
فلا وقت للحزن
ولامكان للبكاء
أنا وانت أخذنا نصيبنا
فلا عودة للوراء
كل شئ كان
بيد القدر والقضاء
حبيبي لاتحزن على الذي راح
أنا وأنت ورقة وغصن
تحطمت أعطافها
تحت هوج الرياح
×
بعد بحث طويل
وجدنا بعضنا
بين شفاه شهرزاد
بعد السكوت عن الكلام المباح
لاتحزن حبيبي
لاتقل شيئآ
قصتنا كتبت في سفر الأقدار
والحب كان سر الأسرار
وأنا حضنتها بدفء أشواقي
لأنها بلسم لجراحي
لن أستطيع البوح بها
لكونها مكتوبة في لوح الإيثار
مطعمة بيواقيت أشعاري
مواسمي أمتلأت
بشعر متوهج معطار
يجتاحني هبوب الأشعار
أعطيك من ذاتي أبوح بها
بسر أغواري
×
تجمعني بك القصة
بين أبيات أشعاري
لاتحزن
لاتقل شيئآ
فقط أحضن أشواقي
وأحضن أشواقك
أغفي مع الذكرى أوافيك
وأغفو مع الذكرى توافيني
الشعر والذكرى
دفء وحنو يحيك ويحيني
ستظل القصة تملأ كونك وكوني
وتدفء شتائك وشتائي
فلا تحزن حبيبي
على مصيرك ومصيري
نحن شتائين التقيا
بعد قافلة من السنين
فلن نكون كما كنا
ولكن لافاصل الآن
مابينك وبيني
15/05/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,886,240
- أجنحة ومهاجر
- هيكل الصدى في بحيرة البجعة
- مسرح الحياة
- لست أمرأة عابرة
- تحطم جدار الصمت
- أناث في حضن الدنيا
- خسوف القمر
- ساهر أسمه
- ساهر
- الورقة الأخيرة
- دائرة هندستي
- مساري
- في محراب الحب
- بين ظلال الوحدة
- غد الفقراء يسكب الجوع والبرد
- لم يكن اللقاء وهمأ وخيال
- لو ترى نفسك بعيوني
- بأختصار
- وطن تسطع في جسد الشتات
- على سلم الصعود


المزيد.....




- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...
- -حرب النجوم- على خطى الجزء الأخير من -صراع العروش-!
- اضاءات نقدية عن فضاءات الرواية العراقية


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - لقاء الشتاء والشتاء