أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - ماكنة














المزيد.....

ماكنة


فاطمة هادي الصگبان

الحوار المتمدن-العدد: 6230 - 2019 / 5 / 15 - 21:09
المحور: الادب والفن
    


ماكنة
مرت سنوات وعند كل فجر مقمر يتأنق للقاءها ..يتلهف الى طلب ودها ..
أعلنت ساعة ابيه اللحوح ذات السلسلة المكسورة موعد استيقاظه ...
يتبرم قليلا حتى يلوح له وجهها من احد ثقوب الغطاء ...
يكبر الثقب ويزداد الفضول في معرفة ما تحت خصلات الشعر البلاتيني الطبيعي كأي حورية من حوريات البحر الأبيض ...تغرق اناملها فيه
فيطفو جيدها الرقراق ..كعين ماء تفجرت لتسبغ العطاء على بعض الرعية ..
إطلالة وجهها لا تسع الكون المترامي حولها ..
تعده دوما ولاتأتي غالبا ...يعود في أكثر الأحيان يصدق بتلقائية أناقة ابتسامتها حين تطلب التعريف به والخطوط الناعمة التي تضئ أعلى فمها ...آثار جرح في يدها يمنعه من تقييد أصابعها حوله ... حبل قديم يلتف بين أيديهما
حتى يخيل للرائي انهما يتعانقان ...ضوء يلوح من بعيد
يفلت يدها مرغما...يقرص باطن كفه الأيمن كي تستفيق.... ااااااااه
يجرح جبينه مجددا ذكر نفسه الدماء تقتل الأحلام وضرورة شراء شفرات حلاقة ذات نوعية جيدة ..
خطواته حثيثة وشبه يائسة في محاولات الحصول على ودها التام ... تلوح شاهقة ومتعالية وحولها العشرات من المعجبين ...
كيف سيقرأها شعره؟؟ ...هل ستميزه من بين هؤلاء ؟؟
يطول الإنتظار حرارة الشمس ترهق قوامها اللدن ..
تقف مغشيا عليها ..
يحل ربطة عنقه ويضعها في جيبه ...
ثم يعود...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,888,599,770
- تلصص
- الشال الأزرق
- ملكة الصوان
- عشتار إبتسامة النيل2
- عشتار إبتسامة النيل
- العجوز والبلبل
- التعويذة
- 7 صدفة
- معادلة شاذة
- 4. أبنة الجن
- حداثة
- عندما تضحك الوعود / قصاصات من الواقع 4
- ذكرى
- وبعدين ....قصاصات من الواقع 3
- الجرائم البيضاء
- وعادت ...قصاصات من الواقع /2
- طعام الملائكة 1 قصاصات من الواقع
- سلام
- صمت العنادل
- قوقعة النورس


المزيد.....




- الموسيقى الصاخبة والألوان القاتمة... وسائل التعذيب النفسي لل ...
- ” لبنان تبنى وتعلو بالحلم” على يوتيوب “الثقافة” .. د.”ايناس ...
- شون كونري...أنجح الممثلون الذين جسدوا دور -جيمس بوند-
- فيلم لم ينطق فيه جملة واحدة... محمود حميدة يكشف عن تضحيته بأ ...
- تطورات جديدة في قضية هيفاء وهبي ومدير أعمالها
- صدر حديثا : سر البطيخ المكعب للكاتبة فهيمة عثمان ابو الهيج ...
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- الانتخابات الأمريكية 2020: لماذا الفائز في الانتخابات ليس با ...
- الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر تحسم الجدل بشأن عودتها لزوجها ...
- العراق.. ضابط فقد البصر خلال الحرب يحصل على شهادة الماجستير ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - ماكنة