أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسماعيل اشراع - الخبرة الذاتية بالأشياء.














المزيد.....

الخبرة الذاتية بالأشياء.


اسماعيل اشراع

الحوار المتمدن-العدد: 6230 - 2019 / 5 / 15 - 21:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الروعة أحيانا لا تكمن في الشيئ بقدر ما تكون في طريقة استجابتنا وتفاعلنا مع هذا الشيئ وتختلف بحسب كل واحد منا ويبقى الشيئ المشترك هو ذالك الإحساس الجميل الذي نشعر له نحو الأشياء والمواضيع المختلفة..
لكل منا تجربة خاصة وتاريخ خاص مع الأشياء وهذه التجربة تمنحنا مع الوقت الخبرة فلما نجرب الشيئ مرارا وتكرارا ونفهمه من كل جوانبه وطبيعته ينضاف ذالك الى قائمة خبراتنا بالأشياء..
بطريقة أخرى نقول أن التعلم والمعاينة والتجربة هي سر المعرفة (الخبرة)، وأحيانا يصعب علينا نقل خبراتنا للآخرين بالكلام فقط فيبقى الجزء الأهم لا نقدر على توصيله للآخرين وهو إحساسنا بالشيئ وطريقة تفاعلنا معه..
هذا لا يدرك كنهه إلا من مر بتجارب مشابهة لتجاربنا، فالمتدينون مثلا لهم تجارب متشابهة تجاه المواضيع الدينية ونستطيع القول بأنهم يعاينون نفس المشاعر تجاهها ولكن بطريقة تختلف قليلا باختلاف خبراتهم الحياتية ومعارفهم..
النقطة المهمة هنا هي أن اللغة عاجزة عن وصف وتوصيل كل ما نشعر به وما نعاينه تجاه المواضيع المختلفة.. قد أستطيع بالكلام والمنطق تفنيذ مثلا بعد المعتقدات والممارسات الدينية ولكن هل أستطيع بالمثل تفنيذ تلك التجربة الخاصة التي يخوضها المتدينون مع المواضيع الدينية التي يعتقدونها؟ الجواب قطعا لا.
ولكن هل يحق لنا تعميم تجاربنا على الكل؟ هل طريقة معاينتنا للمواضيع هي الصح والباقي غلط؟ هل نستطيع التأكيد على أن تجربتنا تمثل الحقيقة والباقي لا؟
أسئلة مهمة تضعنا أمام واجهة نسبية خبراتنا بالمواضيع وأنه من الخطأ أن نعممها على الكل وهي بطريقة أخرى إقصاء للتجارب الأخرى التي عاينت نفس الموضوع بكيفية مختلفة..
الخلاصة أنه يجب أن نعلم أن تجاربنا مع المواضيع تختلف بحسب كل واحد والزاوية التي ينظر منها مع استحضار التجارب السابقة لكل واحد منا ما يعني أننا نعاين جزء من الحقيقة وليس كلها وكذالك علينا الإقرار بالتجارب الأخرى التي وبشكل ما لم نقدر على خوضها بينما آخرون قامو بها فيبقى لها وزن وقيمة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,104,232
- الخبرة الذاتية بالأشياء.


المزيد.....




- محكمة عراقية تقضي بإعدام ثلاثة فرنسيين دينوا بالانتماء إلى ت ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن الانتهاء من تطهير حقل ألغام قرب موقع ت ...
- الخارجية الفلسطينية تدين استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على ...
- قائد عسكري زنتاني: حفتر طلب اغتيال سيف الإسلام القذافي
- شفيق الزمان.. خطاط المسجد النبوي الذي فاجأ السعوديين بجنسيته ...
- قلق إسرائيلي حيال أمن اليهود في ألمانيا
- وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ...
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى
- نجمة داود ولماذا قدمها اليهود؟ – عباس مالية
- السديس يطالب المسلمين بتخفيف الزحام على المسجد الحرام لإنجاح ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسماعيل اشراع - الخبرة الذاتية بالأشياء.