أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - محاولة لقراءة نص - أريدك اليوم قصيدة - للشاعرة السورية عبير الزاقوت














المزيد.....

محاولة لقراءة نص - أريدك اليوم قصيدة - للشاعرة السورية عبير الزاقوت


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6230 - 2019 / 5 / 15 - 16:15
المحور: الادب والفن
    


محاولة لقراءة نص " أريدك اليوم قصيدة " للشاعرة السورية عبير زاقوت
بقلم : شاكر فريد حسن
منذ حرفك الأول
تتدلى قبلة ناضجة
على شجرة لهفتي
اتذوقها ابتسامة
بملء قلبي...
أريدك قيامة نور
لحلم مقمر
وهمسة واعدة
لشغف كتوم
كزمزم عشق
يعرج بين ضلوعي...
نجيد الاستماع لصمتنا
نلملم فوضانا
ونلتقط ظلنا
في لجة السطر...
تبعثرني بنظرة
في نعاس حنيني
على جسد القصيدة
حين يقبل الليل على مهل...
تعانقك ذراعا روحي
تتوهج المعاني
كآيات عبق لزهرة بكر
توضأت زخم ندى النبض
وثملت من أول السطر
ليتنهد الصبح
نشوة الفجر
على ضفاف الشفتين...
هذا نص وجداني بامتياز ، في غاية العذوبة والروعة ، خطه يراع شاعرة الياسمين السورية المبدعة الصديقة عبير الزاقوت ، بكل ما يحمل في عمقه من معانٍ وإيحاءات وصور شعرية وبيانية واضحة جميلة .
نستشف فيه بوح ناعم ، وآهات وديعة ، ومناجاة روحية ذات نزعة صوفية ، وينبض بصدق الاحساس ، ويعبر عن خوالج النفس ، وهمس القلب ، وارتعاشات الروح .
فعبير الزاقوت تتوضأ بزخم النبض ، تتنهد الصبح ، وتثمل من نشوة الفجر وحرارة القبل على الشفتين .
ويتكئ النص على براعة شعرية فائقة ، وشفافية ماتعة ، وانسيابية مدهشة ، فضلًا عن وضوح الفكرة وتوهجها ، وايقاعات الحروف المنسابة كقطرات الندى وهي تداعب الخمائل وأوراق بتائل الورد الجوري والياسمين الشامي ، فتعانق وجداننا ، وتلامس مشاعرنا في الصميم ، وتأسرنا حد الدهشة والانبهار .
عبير الزاقوت شاعرة رقيقة صاحبة حس دافئ مرهف ، تقطر كلماتها شهدًا وعطرًا ، تحلق بأطياف الانس والجمال ، تنظم الأشعار ، وتكتب الخواطر الوجدانية المشبعة بجيشان العاطفة ، بشكل لافت . وهي بارعة في اقتناص الفكرة ، واعتماد الصور الفنية المجازية ، وشد القارئ وادهاشه بلغتها الحسية الحية الرشيقة .
لقد أسعدني كثيرًا وانا اقف مشدوهًا أمام هذه اللوحة الوجدانية ذات الطابع الرومانسي ، بحروفها الحريرية ، وبشفيف الوانها وازهارها ، متأملًا بهاء الصورة ، وأستجمع خيوط المعنى مما حاكته وغزلته انامل ومخيلة واحاسيس شاعرتنا الانيقة حسناء الشام عبير الزاقوت ، وهي ترسم لوحة فنية بديعة بنسيج شعري نثري يفصح عن ويدل على مقدرتها وتمكنها في صياغة المفردة وتطويعها ، دون تصنع أو تكلف .
فشكرًا لك شاعرتنا وصديقتنا الرائعة عبير الزاقوت ، التي اكاد اجزم أنها من الأصوات الجميلة جدًا في الموجة الشعرية السورية الجديدة ، وأن كتاباتها الشعرية وخواطرها النثرية تستحق القراءة والاهتمام والمتابعة ، وتحية من القلب ، من بلادي فلسطين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,573,589
- حارس الروحة
- مرثية حزينة للشاب ابراهيم عراقي الذي وافته المنية اثر نوبة ق ...
- حكاية وطن لا تنتهي !!!
- ويبقى السؤال : إلى متى هذا العنف ؟؟!!
- كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده ال 90
- قتلوك أيها البهي ( إلى المغدور الفنان توفيق زهر )
- إصدار عدد أيار من مجلة - الإصلاح - الثقافية
- أضواء وظلال على الكاتبة المقدسية صابرين فرعون وروايتها - أثل ...
- لأجل بناء جيل عربي جديد !!
- أغنية لأول أيار
- الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم
- إلى عاشق تراب الجليل الشاعر المرحوم جمال قعوار
- نيسان
- الروائي الفلسطيني يحيى يخلف يحصد جائزة ملتقى القاهرة للإبداع ...
- عن انتخابات بير زيت مرة أخرى !!
- ومضة 2
- اضاءة على كاتبة الأطفال آمال دلّة كرينّي
- في ليل الانتظار
- ماذا بعد الانتخابات ..؟!
- - الخازوق - عمل مسرحي جديد من تأليف واخراج محمد عبد الرؤوف ، ...


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - محاولة لقراءة نص - أريدك اليوم قصيدة - للشاعرة السورية عبير الزاقوت