أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عصف الصهيل














المزيد.....

عصف الصهيل


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6230 - 2019 / 5 / 15 - 09:04
المحور: الادب والفن
    


1
يثار الغبار بلطم الحوافر
تربة الموت ام تربة للحياة
بريق السيوف
يفرّ الجبان
وللجاعلين الرقاب قناطر مجد الخلود
انّها ان همت
فلا لن تعود
منكّسة في الزمان البنود
تعاليت يا وطن الأسد
يا نبرات الرجال
تدور الطواحين عند ذرى قمّة المجد
يعلو الهتاف
جمرة الوجد فيها اللهيب تلظّى
منذ خطّ على جدر الغار كان الجبين
في محاريب ذاك العلوّ
وكعبك في مدخل النجم يسمو لبرج المدار
ابارك الخطى فوق طين المكان
ورسن الزمان
كان بسملة الوعد
ومرساة في محنة المد
لا الرياح تزحزح جذراً
سما الطين فيه
فكانت له سمة الابجديّة في المشرق
وموضع خدّ لنجم تألّق في العالمين
سلام وعطر السلام لمجد تألّق في العالمين
فكان العراق المبين
2
تحرّزت
خفت
خطوت
لأتلو
كتابي بين يديك
تقيّدت ثمّ تهيّبت
ثمّ تذكّرت طير سليمان عند الغياب
فهبتك يا سيّدي يا عراق
وخفتك يا سيّدي يا عراق
خلال القنوط
وفجر الشطوط
فكان الزمان
وراء الشروط
وخلف سفينك يزهو القمر
ومن طين اور
تصاغ الحروف اطاراً لمجدك
من حجر الكلس مسبحة بين أنملك القدريّة
ومن خيط مسبحتك
يلفّ الزمان الحزام على الارض
من لمسة القدمين التراب
دلالة انّك في الاوّلين
وفي الآخرين
ونجمك للعالمين
يشعّ الى ابد الآبدين
3
وماذا أقول بما لا يقال
حفظتك
مجّدت يومك
ضحكت
بكيت
حزنت
فرحت
لأجلك عانيت طول الزمان
فلامس طينك طيني
وظلّك ظلّي
وثلجك ثلجي
ونارك ناري
اغنّيك ليلي نهاري
مثل طير كناري
فلتة
لعنة
كان يصحبها الكفر والسحر
في السرّ
الجهر
يا سيّدي يا عراق
يوم فارق ظلّي ظلّك
في مدار السنين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,572,621
- الانكسار على زجاج النافذة
- بغداد ونعيب الغربان
- كأس دم من ذلك الشريان
- افتتح الكتاب
- مسيرة العمر وما تطرحه الحياة
- تلك صناديق من التفّاح
- ادركت لا قيداً يقيّدني
- هم زحزحوا الثابت والمنقول
- مهزومون بالسيف وبالزجل
- اللعب في الميدان
- للحارثين النار
- الرقيب
- خزامة الزمان
- مدينة الضياء
- اغنية بين يدي بغداد
- المزوّرون وعرش فرعون
- غربان الديار
- ازليّاً نشيدك يا نهر
- دوران في ساعة المغيب
- أغنّي بلغة مكتومة


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عصف الصهيل