أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حسن نبو / سوريا - الحوذي شاهين سوركلي














المزيد.....

الحوذي شاهين سوركلي


حسن نبو / سوريا

الحوار المتمدن-العدد: 6229 - 2019 / 5 / 14 - 19:19
المحور: سيرة ذاتية
    


في حوار معه أجراه عمر رسول ونشره موقع مدارات كرد وصفه المحاور بهذه الكلمات : ( كحوذي أنيق ومجرب يقود بعرباته دروب الآلام والجراح دروب الكفاح والتحدي يختزل المسافات في صمته وهو يتوضأ بعبق الكلمات والطين في القرى البعيدة تراه يحمل احفاده من طوفان الى اخر يقترب من دوائر الالهة المنهكة كلما شعر باختلال دورة الجمال في الكون يداهمها بابتسامة طفل يغسل أقدامه في سواقي الحروب وهو يتعلم أناشيد الفجر البعيد ليعيد إليها دورة نشاطها ويحررها من تعبها الجارح ويقودها الى حلقة الرقص على قرع طبوله من جديد يقينا منه أن الديمومة كل لايتجزأ بين موج البحار ونزيف الأرض ورعاف السماء . .
حوذي شاعر ، حوذي كاتب ، حوذي مترجم ، صحفي ،مذيع ، مدرس ، عاشق للغات ، راصد للأحداث ، سياسي على مدار الساعة ، عصامي رفيع في المواقف ، عنيد في البحث عن الحقيقة والدفاع عنها ، صبور في التحمل ، أنيق في التفاصيل ، رقيق في المشاعر ، بحر في العطاء ، منار في المرافئ تستهدي به السفن التائهة ، وقلعة في وجه الاعاصير والعواطف ).
الحوذي هو شاهين سوركلي بن محمد علي ونايلة المولود سنة ١٩٤٦ في قرية مزري عبروش احدى القرى القريبة من مدينة كوباني سنة .
بعد حصوله على الشهادة الثانوية قصد اوروبا لمواصلة دراستة وبسبب ظروف خاصة ترك اوروبا وهاجر الى استراليا وتمكن فيها من الحصول على شهادة جامعية في اللغة الانكليزية وادابها .
في مهجره قرر شاهين ان يختصر المسافات بينه وبين موطن طفولته ومراهقته ... ليكون قريباً منه بأبهى المظاهر وذلك من خلال خدمته للغة الكردية (اللهجة الكرمانجية) التي يتكلم بها معظم ابناء الشعب الكردي ومن خلال كتابة الرواية والقصة القصيرة والمسرحية والقصيدة الشعرية والمقالة السياسية والادبية .....
في أعماله تتجلى أصالة الإنتماء لموطنه الأول ، أصالة بعبق الحداثة والتطور والمدنية وتجاوز العقلية المنغلقة على ذاتها للانتماء الى كل ماهو جميل اجتماعيا وسياسيا وفكريا .
شاهين سويركلي الذي بلغ من العمر ثلاثة وسبعين عاما مثقف متماسك ومتابع جيد للسياسة العالمية وملم بالكثير من خفاياها واسراها ومايحركها ، ومترجم مرموق بحكم معرفته الجيدة للغته الأم بكل لهجاتها إضافة الى إتقانه الانكليزية والالمانية والعربية
وعلى صعيد النضال الكردي يرى أن الواقع قد تجاوز الأطر الحزبية القديمة التي تشكلت في ظرف داخلي واقليمي وعالمي معين والتي بقيت كما هي سواء في المضمون او في الشكل .
.
صدر له حتى الآن باللغة الكردية (الكرمانجية) الاعمال التالية :
1- العودة /رواية
2- الضياع /رواية
3- قصص ثمانية عشر عاما /مجموعة قصص قصيرة
4- القطط تحلم ايضاً/ مجموعة قصص قصيرة
5- الام سبعة اعوام / مجموعة شعرية
6- محكمة صلاح الدين / مسرحية
7- نحن وقضيتنا / مقالات
إضافة الى ترجمة عشرات القصص والقصائد والمقالات من اللغتين الالمانية والانكليزية الى اللغة الكردية /اللهجة الكرمانجية .ومن أشهر ترجماته : ترجمة ضياع شرف "كاترينا بلو" لكاترينا بلوم من اللغة الألمانية الى اللغة الكردية / اللهجة الكرمانجية .
كما ترجم عددا من قصائده وقصص وقصائد لآخرين من اللهجة الكرمانجية الى اللغة الانكليزية .
عمل شاهين سويركلي سنوات طويلة في حقل الإعلام ، وقد استطاع من خلال راديو "sbs" في استراليا تقديم خدمات كثيرة للغة والأدب والتراث الكردي .

رغم تقدمه في العمر لازال شاهين سوركلي مفعما بحيوية الشباب ومصرا على تقديم كل مالديه من تجارب وافكار ورؤى قيٌمة لأبناء شعبه كلما سنحت له الفرصة .
مؤخراً قام بجولة في بعض الدول الاوروبية المانيا النمسا السويد ...الخ حيث عقد ندوات ادبية وفكرية وسياسية للجالية الكردية الموجودة في جميع الدول التي زارها وقد عبر أبناء الجالية الذين حضروا ندواته عن اعتزازهم بأفكاره والآراء السياسية التي طرحها . ولازال لقاءه بأبناء الجالية مستمراً .
من أهم ماركز عليه في لقاءاته مع ابناء الجالية الكردية هو التطوير ، تطوير الذهنية في جميع مجالات الحياة : السياسية والاجتماعية والفكرية ، وقد نال جائزة تقديرا لخدماته المتعددة لأبناء شعبه .
في الختام اعتذر إن كان هناك اخطاء وارجو تصحيحها ممن يمتلك المعلومة الصحيحة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,572,175
- لماذا لم ينفذ القرار رقم 2254
- وأخيراً
- هل كان قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا طعنة في ظهر الحلفاء ا ...
- الولايات المتحدة وسوريا
- نقد التاريخ
- الاسلام السياسي في ظل الثورات التي شهدتها منطقتنا
- في طريقي
- اين اصبح مجلس الوطني الكردي
- التعثر
- فيما مضى
- ذات مرة
- غلال التيه
- الاذاعة الكردية في بغداد ودورها في توثيق الاغاني الكردية 2 م ...
- الاذاعة الكردية في بغداد ودورها في توثيق الاغاني الكردية 1 م ...
- هناك
- افتش عن شباك
- البائع المتجول
- هذا المساء
- عند اول ...
- استقلال اقليم كردستان والتحديات المتوقعة


المزيد.....




- السعودية: سنفعل ما بوسعنا لمنع الحرب وتحقيق التوازن في سوق ا ...
- احذر هذه الأطعمة على مائدة السحور
- بلاغ صحفي حول إجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم و الإشتراكية ...
- المجموعة النيابية للتقدم والإشتراكية تستقبل وفدا يمثل جمعية ...
- جاسوس أمريكي متهم ببيع أسرار بلاده إلى إسرائيل يتهم تل أبيب ...
- -أنصار الله-: العمليات الأخيرة وما سيأتي ممارسة مشروعة لحق ا ...
- روسيا... إعلان فرض نظام مكافحة الإرهاب بمدينة فلاديمير الروس ...
- شاحنات ذاتية القيادة لخدمة البريد الأميركية
- رغد صدام حسين تكشف حقيقة وفاة والدتها
- بلوتو.. اكتشاف جديد يدعم وجود حياه


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حسن نبو / سوريا - الحوذي شاهين سوركلي