أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - على وقع الحرب














المزيد.....

على وقع الحرب


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6229 - 2019 / 5 / 14 - 09:48
المحور: الادب والفن
    


على وقع الحرب
محمد هالي

-1-
يا كل هذا العالم،
الظلم متطاول،
مشانق كثيرة، حروب من صنع دجالي الأسلحة،
الحرب طاحونة الفقراء،
ككل تشرد،
ككل مرض قادم،
ككل الملاجئ المتسخة،
و التاريخ مهازل،
و حكايات الموت، المتصدر من دجالي النفاق،
و سارقي الأرض..!
-2-
يا هذا العالم أبشر،
الارض لازالت تدور،
الشمس تحرق،
و تحترق،
حركات كثيرة تعج بالحياة،
حركات كثيرة.. تحركها جنود خفية،
حركات كثيرة،
دون طيار،
دون ضمائر،
حتى الطائر على غصنه،
اقتنع موت الربيع،
و شح الماء،
حين غاب المطر..!
-3-
يا هذا العالم، تدحرج،
انتظر شمس المحيط،
غزو الغرب،
غزلان تصارع الأسود،
صور..
و مكائد..
و أحلام صبية بنعومة الحياة،
تجار الموت، يصنعون دوران الموت..
آليات الإنحناء،
و غطرسة رأس المال،
و مكائد القهر الملعون،
رقص الفهد شهامة،
حنط الحياة في قبة الموت ،
و القاتل متعجرف، حد التفاهة..!
-4-
يا هذا العالم ،
انتظر،
انتظر غزاة من شرفة النافذة،
من حافة الشاطئ الملتوية على كافة الأسلحة،
ككثافة المراقبة،
أوسمة النفط، الحرب الآن تطل من حمق القتلة، الجشعين،
الحرب تلوح ببعض العذاب لأطفال، أضناهم اللهو، بالخوف،
و قشعريرة الفزع،
لم تعد تهيبهم رعود السفن،
و لا هيجان المدافع،
تعودوا على اللهو فوق الجثث ،
تعودوا على امبراطوريات ترسل اللهو من أجل النسيان،
تعودوا حتى اتحد الفرح بالحزن،
لا هم حزنين،
و لا هم فرحين،
يرون قفة الاورنوا ،
جفاف بطون فارغة،
و أغطية خيام متلاشية في الرمال،
لا هي دفئ لشتاء الأمس،
لا هي وقاية من أشعة صيف حارق،
فقط قدارة هذا الزمن،
اختفاء من أجل التبرز،
ستر العورة في ضآلة القيم،
لا قيمة لبشر ترعرعوا على الموت،
و فساد الأنظمة،
مفاوضات تغرى مصالح البعض،
تضر فساحة الاكتساح،
انتظار فقدان الذاكرة..!
-5-
يا هذا العالم القادم الى الهاوية،
امشي على ارائك الزوارق،
سرعة تضاهي سقوط الأعشاش المنسية،
البحر مراكب كثيرة،
خوف حاملات المؤن من السقوط،
لا مؤن تُذكر،
فقط بعض المشردين،
نجوا من الحياة،
التصقوا بالموت،
هم على أهبة النسيان،
يمضون بنسيم أسلحة ترامب،
دوافع السترات الصفراء،
بعض درية الرفض تطفو قليلا:
خافتة تلك السودان،
خافتة تلك الجزائر،
طائرات تتلوا شعارات،
نوارس لا تحاول السقوط..
بكاء،
عويل...
أيام مضنية،
و دون كيشوت الشعوب،
يصد البحر،
يثقن النجاة من سراط مستقيم ،
يرمي قليل من الورود،
يصد دبابات الرماية ،
و حب الزيتون،
و وريقات الليمون،
حتى بلح النخيل
يترنح،
مع الريح،
و الحرب حين تضع أوزارها،
بعض الحشرات تجر طفل ليقتات من جلدها،
حرصا على البقاء،
حرصا على محاكمة الشجيرات،
فقط كلاب ضالة تنظف الجثث،
بقاء على شاكلة الحياة،
على شاكلة سنونو، يرنو الى صنع عش في أسفل نخلة واطئة،
يراقب كل هذا الإنتظار،
لا يبكي،
لا يحزن،
يشدو،
يأمر كل رايات ترامب:
انسحاب.
انسحاب،
انسحاب....!
ستستمر الحياة.
محمد هالي








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,568,980
- وحدي أتحول
- هي آسفي
- حين أقرأك
- قصائد اليوم
- قصائد من جفاء
- أيها الجسد
- قليل من الحرية
- عشق
- عشق من داخل المعركة
- وحدي أرى
- احتقان القلوب
- فلسطين
- فلسطين و صباحكم عسل
- تنهار المدينة
- رجل القحط
- عدالة الأقوى
- نصيحة
- زمن اينشاتين
- في بلاد
- يوم الأرض


المزيد.....




- في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام
- جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة انترناشيونال مان بو ...
- -سيدات القمر- للعمانية جوخة الحارثي تفوز بـ -مان بوكر الدولي ...
- العثماني: الحكومة ستواصل تنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية الهاد ...
- العثماني: التعليم قطاع حيوي ومدخل أساسي للإصلاح
- 3 جوائز فضية لـ RT، و-تعلم الروسية مع ناستيا- يحصل على البرو ...
- المخرج المغربي علاء الدين الجم يدشن تظاهرة أسبوع النقاد في م ...
- جون ويك في صدارة إيرادات السينما الأمريكية
- تبييض الأفكار.. ابن عربي والحلاج في أتون الدراما الإماراتية ...
- مع انتصاف رمضان..-ولد الغلابة- و-زلزال- و-كلبش- في الصدارة! ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - على وقع الحرب