أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - على شرفة قلبي قمر لا ينام.














المزيد.....

على شرفة قلبي قمر لا ينام.


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6228 - 2019 / 5 / 13 - 03:48
المحور: الادب والفن
    


والهاجس حيرة عاشق
يدور كما الكواكب
هنا عتاب شمس
وهناك على شرفة قلبي
قمر لا ينام.

في الحب نعمة الوجود
خشوع الهوى صلاة
كن مثل العاشق في البوح
ترياق العبور.

والأماني زهرة على الطريق
أصابع النايات خشوع
وقلبي يعتمر العبارة
في شوق البوح منارة
هداية شغف أجنحة الأغاني.

تنام الأشواق لتصحو
غادر القمر ليل الغريب
والنهار في صنارة البوح
لحن نشيد.

ويحدث أحيانا أن تجهل الألوان التي فيك ، رغم مأساة ربيع ماحولك.

زينة معارف
صورتك والكتاب
وورد طريق .. مهد الحب
هناك شرفة إشتياق
أكف النور تتلعثم والغلاف.

أنخر عظامي إن شئت
ولاتترك لغيري هذا الرماد
أيها البعيد القريب
غداً تلفحني ريح هواك.

نطفة ناعمة
على زهرة الحب تقول
دعيني في عطرك أتجدد وأكون
هذا الفضاء لي
وهذه الريح رسالة جروح.

إذهب إلى حيث يغمرك اليأس
لا يبدأ فيك النور إذا إنتهيت!!
هذه الحكاية فيك
زمان آخر.

والجوهري في عمري
أنني عشته كاملا ً
دون بلاغة النقصان.
والشتاء هنا
صورة الظل بكماء
مورد الدفء
حنين البيت لحكاية منتصف النهار
زحمة الصقيع ثلج طرقات خالية
عزلة الضوء في وجنتي
خجل نافورة الماء
يا شمس المنفى الهزيلة
آن لك أن تحرقيني .

أصوات أجراسك فحيح فسحة عاقبتي ألم تلعب كما يجب أصابعي على أوتار الشوق.

وكأننا أمام مرآة هزيمتنا
نمعن النظر .

آمنة بنت وهب
على بطنك إنتصر إكليل التعب
رقصت النشوة بالسر في كهف الهداية وطربت الكائنات من شمس الألم .

وكحل العين فاتحة الدمع
غصن الغياب
خذني نحو طهر الماء قلادة حياء
على صدر الصدى أوتار الحنين للبيت نديم العشق مسامرة الأحياء .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,569,924
- الحنين إلى سرير الأرض
- تلك الطيور على كتفها
- رَدْمُ صَدَى وهُلامُ قُطْعَانُ القَذَائِفْ
- شرفة على بستان القصر
- أوغل في طين الأرض كالعراء الطاعن في السن
- أتعتق برحيق نومي صبارة ريح
- حيث الأسماء أغان تظل في نبلها وتعجز عن الكلام
- تتشابه أصابع العنبر رماد تعاويذ الجهات
- ورد أنخاب , عربة أحلام أبدية
- خذ كل أيامك ولا تحزن
- استوى دمي بالنبيذ .. فزع الوداع غرفة أسفار
- وخزات ليل ضّيق السطر هالك وصنارة الحكمة أطلال أرض ملأى بالأع ...
- من الوقت رماد المرايا وعلى الخراب ألملم شظايا الكائنات
- على حقول نهديها تعب الترحال .. زنابق اللازورد
- أعتلي أغوار مدحي .. ورع حواس .
- ضوضاء المدينة و َهْم ُ حنق الصدى
- أنوثة ليل وأغنية قميص ٍ هش
- وحدها موجات البحر .. غليون التنهدات المستحيلة
- صوت إله ٍ يعد النجوم .. مبهورا ً في قشور نار
- برزخ التكوين .. آنية خرافة الصمت


المزيد.....




- في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام
- جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة انترناشيونال مان بو ...
- -سيدات القمر- للعمانية جوخة الحارثي تفوز بـ -مان بوكر الدولي ...
- العثماني: الحكومة ستواصل تنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية الهاد ...
- العثماني: التعليم قطاع حيوي ومدخل أساسي للإصلاح
- 3 جوائز فضية لـ RT، و-تعلم الروسية مع ناستيا- يحصل على البرو ...
- المخرج المغربي علاء الدين الجم يدشن تظاهرة أسبوع النقاد في م ...
- جون ويك في صدارة إيرادات السينما الأمريكية
- تبييض الأفكار.. ابن عربي والحلاج في أتون الدراما الإماراتية ...
- مع انتصاف رمضان..-ولد الغلابة- و-زلزال- و-كلبش- في الصدارة! ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - على شرفة قلبي قمر لا ينام.