أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٥)














المزيد.....

يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٥)


أحمد موسى قريعي

الحوار المتمدن-العدد: 6227 - 2019 / 5 / 12 - 16:02
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (15)
أوقفوا التفاوض مع الإنقاذ
أحمد موسى قريعي
الوضع الطبيعي هو أن المجلس العسكري ليس جزءا من لعبة الحكم والسياسة، لكن الثورة والظروف هما من وضعاه حجر عثرة في طريق الثورة والدولة المدنية التي نُريد، كما أن المفاوضات التي قادتها قوى إعلان الحرية والتغيير معه قد أعطته "العشم" وجعلت منه صاحب حق. مع أن الحقيقة غير ذلك وهي أن العسكر انقلبوا مرتين على "رأس النظام" من أجل حفظ النظام كاملا بكل مرتكزاته ومؤسساته الإقتصادية والأمنية والعسكرية والاعلامية. وأكلنا نحن تلك "البالوظة" التي أكل منها الفريق "حميتي" حينما جعلونا نتوهم أن جيشنا الوطني قد انحاز إلينا، والحقيقة أن هذا الجيش قد تم اختطافه وخداعه مثلنا تماما من قبل قيادة الجيش التي تدين بعقيدة "الولاء والبراء" لنظام الإنقاذ.
لا أريد أن أسبق الأمور وأبدو متشائما، لكن شيئا ما في داخلي يشدني ناحية "التشاؤم" وربما اليأس، ويجعلني أقول من المستحيل أن يضحي "عسكر البشير" بالنظام بعد أن ضحوا برئيسه وحلوا مكانه حلولا كيزاينا معقدا، سيجعلنا نخسر كثيرا في مستقبلنا الآني المنظور. لذلك لا تجدي المفاوضات مع هذا المجلس نفعا وإنما تطيل من أمد الأزمة الثورية الماثلة الآن.
إن التفاوض مع النظم الدكتاتورية في الغالب لا يصل إلى نهايات آمنة ومطلوبة ومأمولة، لأن هذه النظم ليست لها أخلاق تفاوضية يمكن أن نلزمها بها، لأنها لا يوجد لديها ما تخسره.
لذلك يا سادة لا تتفاوضوا مع هذا المجلس وتعطوه الشرعية التي يبحث عنها، وتعاملوا معه كمغتصب للسلطة وسارق للثورة، وأنه عقبة من العقبات التي تحول دون انتقال السودان إلى الفترة الانتقالية الثورية، ووضع الأسس والمرتكزات التي تقوم عليها الدولة المدنية التي نبحث عنها منذ فجر الاستقلال في 56.
فهذا المجلس كما قلت سابقا "امتدادا كيزانيا" وأنه سيقف "شوكة حوت" أمام التداول السلمي المدني للسلطة، وسيكون في المستقبل القريب "دكتاتورا" جماعيا يمارس علينا الوصاية الكيزانية المقيتة ويجعلنا نتخبط ونتسول منه حتى "لقمة العيش". ناهيك عن الثورة وأهدافها، وعن الحرية والسلام والعدالة ودولة القانون والمواطنة.
لقد ارتكبنا خطئا استراتيجيا لا تغفره لنا الأجيال القادمة عندما جعلنا المجلس العسكري جزءا أصيلا من الثورة، لأننا بذلك قد وضعناه فوق رقابنا وأعطيناه عمرا جديدا يضاف إلى عمر الإنقاذ الثلاثيني، والآن علينا أن نتدارك هذا الخطأ ونعمل على تصحيحه قبل فوات الأوان. فأنا لا أتصور ومعي ملايين الثوار أن نضع "أحمد" في مكان "حاج أحمد" ونقول قد نجحت ثورتنا.

(لابد من فعل ثوري يعيد الأمور إلى وضعها الطبيعي)

Elabas1977@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,842,621
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١١)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٠)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٩)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٨)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (7)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٦)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٥)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (1)
- لا تثقوا إلا في الشارع وحميتي
- لماذا نزايد على وطنية الفريق حميدتي
- النسخة الثانية من الإنقاذ
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١٣)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١٢)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١١)


المزيد.....




- عشرات الجرحى الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالب ...
- 95 عاماً على تأسيس #الحزب_الشيوعي_اللبناني
- كرمال النبطية، مسيرة على الداخلية
- الاحتجاجات الشعبية تشل لبنان... واعتصام أمام المصرف المركزي ...
- بيان صادر عن حزب الشعب الديمقراطي الأردني – حشد -
- لبنان.. جعجع يوجه رسالة للداخلية ويصب جام غضبه على من حاول إ ...
- انتفاضة لبنان... عناصر حزبية تقمع متظاهرين في النبطية
- -غامض ومخيب-.. مسؤولون عراقيون ينتقدون التحقيق باستخدام العن ...
- ندوة أزمة اليسار العربي .. واقع وآفاق
- الشيوعي: لمواجهة القمع والترهيب بحق المتظاهرين


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (١٥)