أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد حسن عمر - التكتلات الإقتصادية فى أفريقيا















المزيد.....

التكتلات الإقتصادية فى أفريقيا


احمد حسن عمر
( Ahmed Hassan Omar )


الحوار المتمدن-العدد: 6227 - 2019 / 5 / 12 - 14:28
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


التكتلات الإقتصادية فى افريقيا
اعداد
الدكتور/ احمد حسن ابراهيم

ظلت القارة الأفريقية لزمن طويل الحلقة الأضعف والأكثر معاناة في النظام الدولي، حيث خضعت لسيطرة القوى الاستعمارية الأوربية التي نهبت ثرواتها وقسّمتها إلى مناطق نفوذ عبر حدود مصطنعة قطّعت أوصالها وأوجدت أسبابا للفُرقة والخلاف فيما بينها. وظلت الدول الأفريقية تعاني من التبعية، وخلال فترة الحرب الباردة تعرضت القارة لاستقطاب من القطبين الأمريكي والسوفيتي أثرا عليها سلبًا. وبعد نهاية الحرب الباردة باتت القارة الأفريقية محط أطماع العديد من القوى الدولية التقليدية والصاعدة، باعتبارها مصدرا للثروات الطبيعية والمواد الخام وسوقا تجاريا كبيرا يمكن استغلاله
وأملاً في تغيير الواقع الأفريقي المرير، انطلقت مسيرة التكامل الإقليمي الأفريقي وتكون أكثر من تكتل اقتصادي وتجاري إفريقي، حيث تضافرت جهود عديدة آنذاك تمخص عنها إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية في عام 1963، كما تم تحويل منظمة الوحدة الأفريقية إلى الاتحاد الأفريقي اعتبارا من عام 2002
ويأتى ترأس مصر الدورة الحالية من الاتحاد الأفريقى فى ظل توجه قوى من الرئيس عبد الفتاح السيسى تجاه أفريقيا التى تمثل العمق الجنوبى للأمن الوطنى المصرى، فمصر تتجه إلى تدعيم علاقاتها بكل الدول الأفريقية وليس دول حوض النيل وحسب.
كما أن تصويت الدول الأفريقية بأغلبية 16 صوتا على استضافة مصر لكأس الأمم الأفريقية 2019 من أصل 20 صوتا يعكس ترحيب الدول الأفريقية بالدور المصرى الأخير فى القارة، حيث أن كل هذا يظهر أن القارة الأفريقية بها فرص واعدة، وتدعيم مصر لعلاقاتها بشكل أكبر مع الدول الأفريقية سيعود بالنفع المتبادل على جميع الأطراف، ومن ثم تعد رئاسة مصر للدورة الحالية من الاتحاد الأفريقى فرصة لدعم هذا التعاون والتكامل القارى.


وبعد عامين من المفاوضات، وقَّعت 44 دولة من دول القارة الإفريقية الـ 55 في 21 مارس 2018 على اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية في كيجالي عاصمة رواندا، خلال قمة الاتحاد الإفريقي، ويسعى الاتفاق القاري للتجارة الحرة إلى إلغاء التعريفات الجمركية عن 90 % من السلع، وإزالة الحواجز أمام التجارة والاستثمار، والسماح بحرية الوصول إلى البضائع والسلع والخدمات في جميع أنحاء القارة ، حيث ينتظر من الاتفاق أن يُعزز التجارة بين الدول الإفريقية بنسبة 52 % بحلول عام 2022.
ويوجد بالقارة الأفريقية ما لا يقل عن 14 مجموعة إقليمية، توجد ثلاث منها في الغرب ، وثلاث في وسط القارة. بينما يوجد في شرق وجنوب القارة ست مجموعات واهم هذه المجموعات هى:




 اتحاد المغرب العربي : UMA
 الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا :CEDEAO
 الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا: UEMOA
 تجمع دول الساحل والصحراء : CEN-SAD
 السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا : COMESA
 الهيئة الحكومية للتنمية: IGAD
 الجماعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا : CEEAC
 الجماعة الاقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا : CEMAC
 جماعة شرق أفريقيا : EAC
 جماعة تنمية دول افريقيا الجنوبية SADC
 جماعة دول المحيط الهندي :COI
وظاهرة التكتلات الاقتصادية ليست ظاهرة جديدة، بل أنها تعود إلى بداية القرن العشرين وبعد الحرب العالمية الثانية، إلا أن الجديد هو تنامي تلك الظاهرة، كنتيجة لأندفاع الدول المتقدمة والنامية نحو إنشاءها أو الدخول فيها التي برزت في العقد الأخير من القرن العشرين، وأرتبط هذا التنامي بتسارع خطى العولمة، وما رافقها من عمليات اندماج تزامنت مع عمليات تحرير التجارة الدولية ،وتحرير حركة رؤوس الأموال عالمياً سواء عبر تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر أم عبر تدفقات رؤوس الأموال قصيرة الأجل، حتى اصبحت هذه الظاهرة سمة أساسية من سمات النظام الاقتصادي العالمى.
وتقوم التكتلات الاقتصادية على فكرة التكامل الاقتصادي، التي تعرف بأنها (عملية سياسية واقتصادية واجتماعية، تتم من خلالها إقامة علاقات متكافئة لإيجاد مصالح اقتصادية متبادلة، وتحقيق فوائد مشتركة عبر الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية المتاحة لأعضاء التكتل الاقتصادي، وذلك لتحقيق درجة أكبر من التداخل بين هياكلها الاقتصادية والاجتماعية للوصول إلى معدلات مرتفعة من النمو الاقتصادي والرفاهية الاقتصادية
و تعزز التوجه نحو التكتلات الاقتصادية بعد خضوع كل من الدول المتقدمة والنامية لشروط منظمة التجارة العالمية الخاصة بتحرير التجارة، فضلا عن خضوع قسم كبير من الدول النامية لشروط صندوق النقد الدولي والبنك الدولي الخاصة بإعادة جدولة الديون وما ترتب عليها من التزام ببرامج الخصخصة والتكييف الهيكلي.
و بترأس مصر الدورة الحالية من الاتحاد الأفريقى ومنذ ولاية الرئيس عبدالفتاح السيسي وضعت مصر أفريقيا في قمة أولوياتها، والواقع يشير إلى ذلك حيث حدثت طفرة هائلة في العلاقات المصريةـ الأفريقية، وقام الرئيس خلال الفترة الماضية بالعديد من الزيارات إلى العديد من الدول الأفريقية، كما استقبلت القاهرة معظم الرؤساء الأفارقة في زيارات ودية متبادلة ومتكررة، وهو ما انعكس على ترمومتر العلاقة المصريةـ الأفريقية.
وتوجد مجموعة من العوامل والاعتبارات المحفزة للدول الإفريقية كى تسعى بقوة نحو التكامل الاقتصادى والتنموى، ومن أبرز هذه العوامل:
1- التقارب الجغرافى.
2ـ تشابه النظم السياسية
3ـ وجود رأى عام مشجع لعملية التكامل
4ـ وجود تجانس ثقافى، خاصة بعد ظهور وشيوع ثقافة الفضائيات وشبكة المعلومات الدولية (الإنترنت).
5ـ الاشتراك فى التطور التاريخى والاجتماعى
6ـ تشابه القدرات خاصة الاقتصادية

وكذلك، تشترك الدول الإفريقية فى التطور الذى شهدته فى النزاعات والحروب وطريقة إدارة الصراعات، حيث اتجهت معظم دول القارة إلى حل مشكلاتها عبر التفاوض والاستعانة بآليات حفظ السلم وتسوية المنازعات التابعة للاتحاد الإفريقى أو للتجمعات داخل القارة.
ومن ثم لإنجاح التكتلات الاقتصادية الافريقية يجب التركيز على الأنى:
1- التركيز على المسائل التي لا توجد بها نقط جدلية وخلافية بين الدول الأعضاء
2 - العمل على نبذ الخلافات،وبناء مؤسسات ديموقراطية تكفل الوصول للأهداف وصيانة المكاسب.
3 – الإرتقاء بنظام الحكم في الدول المنضوية تحت لواء هاته التكتلات.
4 – زيادة تنوع الإقتصاد و تنويع الموارد الإنتاجية.
5 – التقليل من المساعدات والمعونات الخارجية.
6 – اتخاذ خطوات جادة لتحسين مناخ الاستثمار
ومن ثَمَّ فإنّ الاتحاد الأفريقى لعب أدواراً كبيرة لحل العديد من الأزمات داخل القارة السمراء، بعد إلغاء منظمة الوحدة الأفريقية، وتناوب على رئاسة الاتحاد العديد من الرؤساء الأفارقة، وترأس مصر الاتحاد الأفريقى لهذا العام، وهي مناسبة بدأت تأخذ حيزاً واسعاً من الاهتمام الرئاسي والحكومي في مصر.. وكمقاربة أولى للحدث فقد أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي عن مبادرة «إفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية» لتأهيل وتنمية قدرات 10 آلاف شاب مصري وإفريقي, وتحفيز تأسيس 100 شركة مصرية وإفريقية ناشئة في هذا المجال, على أن تتولي تنظيمها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات..
كما صارت سياسة تفعيل التكتلات الأفريقية الخيار الواقعي والأفضل للتقليل من الآثار الناجمة من عولمة الاقتصاد و كوسيلة لضمان التوافق مع هذه الظاهرة كرد فعل لما يحدث في المجتمع الاقتصادي والسياسي الدولي فلم يعد لأي مجتمع خيار البقاء في عزلة عن الكيان العالمي ومظاهر العولمة المختلفة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,639,337,939
- انعكاسات التعداد السكاني على التنمية الشاملة
- دور نظم المعلومات الادارية فى تحقيق تنافسية المؤسسات الاقتصا ...
- التصدير أهم روافد الدخل القومى
- أهمية مؤشر الحرية الاقتصادية فى تعزيز حجم التبادل التجارى


المزيد.....




- معارك طرابلس تعطل عمل مستودع نفطي لشركة البريقة
- خفض إنتاج النفط يفاقم عجز دول مجلس التعاون
- هبوط صادرات الصين في نوفمبر ونمو الواردات يشيران لتعافي الطل ...
- روحاني: إيران ستتبنى ميزانية مواجهة للعقوبات الأمريكية
- قرض جديد لأوكرانيا من صندوق النقد الدولي بمبلغ 5 مليارات دول ...
- الرياض تشهد الاجتماع الأول لوكلاء وزارات المالية ومحافظي الب ...
- الاقتصاد العالمي مهدد باستمرار الرياح المعاكسة عام 2020
- البنك الدولي يقلص إقراضه للصين عملا بنصيحة ترامب
- -مجابهة التطبيع الأُردنية-: مشروع -بوابة الأردن- يهدف لتسويق ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30 بتوقيت غرينتش ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد حسن عمر - التكتلات الإقتصادية فى أفريقيا