أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد أبو قمر - بدون عنوان














المزيد.....

بدون عنوان


محمد أبو قمر

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 21:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بدون عنوان :
=======
الوهابية لم تؤثر فقط علي المفاهيم الدينية لدي الشعب المصري علي وجه الخصوص ، وإنما عطلت العقل المصري ، ألغته تماما ، واجتاحت الأنساق الثقافية والفكرية ، وخلخلت العلاقات الانسانية ، ورتبت مفهوما وضيعا عن المرأة باعتبارها وعاء جنسيا لا دور لها في الحياة إلا إمتاع الرجل ، وأعتقد أن المفاهيم السياسية التي تتعلق بماهية الدولة قد أصابها الخلل هي الأخري ، وصارت الهوية التاريخية في خبر كان ، وأصبح الخطاب الديني البشري هو الثقافة والفكر والعلم والطب والقانون .
ربما يمتعض البعض إذا قلت إن الوهابية قد أخرجتنا من التاريخ ، نحن خارجه فعلا لا مجازا ، وأنا أشفق علي هؤلاء النشطاء الذين يتحدثون عن الدولة المدنية ويناهضون الأنظمة التي أكل الزمن عليها وشرب ويأملون إذا تحقق مطلبهم في أن يكون ذلك سببا لخروجنا من الركود ومن الجمود وفي تخلصنا من المظالم وفي توفر حياة سياسية سليمة ثم في دخولنا إلي ركب الحضارة الانسانية حيث التطور التقني والاجتماعي والانساني والمشاركة الفعالة في صنع الحضارة الانسانية.
وهنا لابد من طرح هذا السؤال :
أي دولة مدنية تريدها بينما الدولة الدينية تسيطر علي كل تفاصيل حياتك ، حتي طريقة تفكيرك ، حتي في علاقتك بأهل بيتك ، حتي في مفهومك عن المرأة ، حتي في ممارساتك الأخلاقية .
كيف تحقق دولتك المدنية بينما الوهابية تُشكل ثقافتك ، وأزاحت هويتك ، وصارت هي المكون الأساسي للفكر السائد في وطنك ، بل إن العلم بكافة فروعه قد تسللت الوهابية إليه ، صارت هي العلم ، بل صارت هي القانون الذي يقيم علي اساسه الناس بعضهم بعضا.
كيف تكون الدولة المدنية التي تفتح فاهك عن آخره لكي تصرخ مطالبا بها وأنت ممنوع من الاجتهاد ، وعليك أن تخضع صاغرا للماضي لكي يفسر لك حاضرك ، أنت بلا عقل ياسيدي ، وكل شيء في حياتك مرهون بما أفتي به الأولون.
إذا أردت الدولة المدنية فعليك أن تدخل التاريخ أولا ، ولكي تدخل التاريخ عليك أن تستعيد عقلك ، ولكي تستعيد عقلك لابد من استلهام تجربة الآخرين الذين تعاملوا مع الدين باحترام فأدخلوه إلي الكنيسة وأبعدوا رجال الدين بتراثهم وبأفكارهم وبفتاويهم عن السياسة وعن القانون وعن الدستور وعن الحرية والديمقراطية وعن العلم وعن الفن وعن كافة الشئون التي لها صفة التغير والقابلية للتطور تلك التي جمدوها وحجروها حتي سميت عصور سيطرتهم بعصور الظلام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,395,888,936
- الوهم المقدس
- آل كابوني والاخوان
- ورقة عثرت عليها بين علب الدواء
- أوهام
- أنا أحب النساء
- بين دخول الاسلام إلي مصر ودخول العرب إليها
- الصحيح والعقلاني
- أيها الكهنة هذه ليست لغتنا
- المرجعية واحدة
- كتاب الشعب وكتاب الدولة
- الحصار من كل الجهات
- المال والرأسمال
- التطوير بين التلفيق والترقيع
- المرأة ، والحب والزواج وكثير من الأكاذيب والجرائم


المزيد.....




- افتاء مصر: الحلف بالنبي محمد والكعبة لا حرج فيه.. ومغردون يس ...
- تشاد... مقتل 11 عسكريا في هجوم لـ-بوكو حرام-
- جماعة الإخوان: 60 ألف سجين معرضون لكارثة عقب وفاة مرسي
- #مختلف_عليه..الصراعات المذهبية.. جذورها وتحولاتها
- أرياف طرابزون بتركيا.. جمال الطبيعة وسكينة الروح
- بطولة الطفلة مريم وتيري الأميركية.. -سيدني الروحانية- ضد الت ...
- رغم الغضب الفلسطيني.. قداس لمدعي النبوة النيجيري جوشوا في ال ...
- ما بعد مرسي.. الإخوان والسيسي والمعارضة نحو تصعيد أم تهدئة؟ ...
- احتفاء إسرائيلي بأول طيار من الطائفة الدرزية (بالصور)
- إسرائيل تحتفي بأول طيار من الطائفة الدرزية (صورة)


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد أبو قمر - بدون عنوان