أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - ويبقى السؤال : إلى متى هذا العنف ؟؟!!














المزيد.....

ويبقى السؤال : إلى متى هذا العنف ؟؟!!


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6224 - 2019 / 5 / 9 - 09:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



فجعت مدينة الناصرة بمصرع الفنان عازف العود توفيق زهر ، الذي طالته يد مجرمة وهو يتواجد في أحد المخابز مع حفيدته ، ولم يكن هو المستهدف من هذه الجريمة .
وتزامنت هذه الجريمة النكراء مع أول يوم من شهر رمضان الفضيل ، شهر المحبة والتسامح والتعاضد والتكافل الاجتماعي والخير للإنسان .
وقد عم الحزن والاسى والغضب الشديد جميع أهالي وسكان الناصرة وأبناء المجتمع العربي ، خصوصًا أن المرحوم فنان معروف بدماثته وطيبته واخلاقه العالية ومحبته للناس ، وبفنه الراقي الجميل .
وهذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العنف التي شهدتها المدن والبلدات العربية ، وسط تقاعس وتقصير واضح ومبرمج من قبل السلطة الحاكمة وأجهزتها الامنية ، بغية تفتيت وتفكيك مجتمعنا العربي من داخله .
هذه الجريمة كما هي جميع الجرائم تتحمل مسؤوليتها بالأساس المؤسسة الحاكمة واذرعها الشرطية ، التي تغض الطرف عن انتشار الاسلحة في الوسط العربي ، طالما ان رصاصها موجهًا للعرب ويحصد ضحايا عرب ، بينما تشن حملات واسعة النطاق في ملاحقة عصابات المافيا والجريمة في الناحية اليهودية ، والزج بها في المعتقلات واقبية السجون .
وعلى ما يبدو أن مجتمعنا العربي اعتاد على اعمال العنف ، ومسلسل القتل والجرائم ، فموجات الغضب الشعبي والهبة الجماهيرية ، التي ترافق كل حادثة قتل ، سرعان ما تتلاشى .
المطلوب من جميع أبناء شعبنا وقواه السياسية ومؤسساته وهيئاته المختلفة ، الوقوف كرجل واحد في مواجهة العنف المستشري في المجتمع العربي والتصدي له ، وتكثيف حملات مطالبة الشرطة بمصادرة جميع الاسلحة المرخصة وغير المرخصة ، ومطاردة المجرمين وتقديمهم للمحكمة ، وتنفيذ أقسى العقوبات بحقهم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,050,048
- كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده ال 90
- قتلوك أيها البهي ( إلى المغدور الفنان توفيق زهر )
- إصدار عدد أيار من مجلة - الإصلاح - الثقافية
- أضواء وظلال على الكاتبة المقدسية صابرين فرعون وروايتها - أثل ...
- لأجل بناء جيل عربي جديد !!
- أغنية لأول أيار
- الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم
- إلى عاشق تراب الجليل الشاعر المرحوم جمال قعوار
- نيسان
- الروائي الفلسطيني يحيى يخلف يحصد جائزة ملتقى القاهرة للإبداع ...
- عن انتخابات بير زيت مرة أخرى !!
- ومضة 2
- اضاءة على كاتبة الأطفال آمال دلّة كرينّي
- في ليل الانتظار
- ماذا بعد الانتخابات ..؟!
- - الخازوق - عمل مسرحي جديد من تأليف واخراج محمد عبد الرؤوف ، ...
- نسرينيات بعبق الروح والجمال
- انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة - حماس -
- بكاء على وطن
- ومضات الشاعر الفلسطيني صادق صبيحات


المزيد.....




- عضو حكومي في لجنة الحديدة: تصعيد الحوثي يكشف عن خطط لنسف الت ...
- ليبيا... قصف جوي يستهدف مخزن للنفط والغاز ومؤسسة النفط تطالب ...
- تدمير مخزن تابع لشركة نفط إيطالية في ليبيا
- A History of Essaywriter.co.uk Reliable Refuted Writing bee ...
- وسط جدل وانقسام.. برلمان تونس يصادق على تعديل القانون الانتخ ...
- نيبينزيا: روسيا ستبقى ملتزمة باتفاقيات استقرار الوضع في سوري ...
- اليمن... اشتباكات في ميناء سقطرى والمحافظ يؤكد السيطرة على ا ...
- العراق.. هجوم يستهدف قيادة عمليات نينوى
- فيلادلفيا.. ضبط 16 طن كوكائين في سفينة
- ترامب: مستعدون لإيران


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - ويبقى السؤال : إلى متى هذا العنف ؟؟!!