أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - التاسع من أيار يوم الانتصار على النازية والفاشية














المزيد.....

التاسع من أيار يوم الانتصار على النازية والفاشية


محمد جواد فارس

الحوار المتمدن-العدد: 6223 - 2019 / 5 / 7 - 09:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



في شهر أيار تمتلئ الحدائق بالزهور الملونة من مختلف الأنواع والألوان الزاهية ، وفي الأول من أيار (مايو ) تحتفل الطبقة العاملة العالمية شغيلة اليد والفكر ، في هذا اليوم المكرس لهم يوم حصل العمال في أمريكا على مطالبهم ومنها تقليص ساعات العمل ، حيث اضرب العمال في المصانع والمعامل وجرت التظاهرات العمالية حتى اقر لهم حقهم في مطالبهم المشروعة ، واقر يوم الأول من أيار من كل عام يوم عيد العمال العالمي ، يتظاهر العمل في مسيرة وهم يحملون زهور القرنفل الحمراء ، ويافطات تحمل شعار العجلة تعبير عن المصانع ،وهم فرحين مع عوائلهم في هذا اليوم الربيعي ، وهم في بلدانهم من البلدان الاشتراكية والرأسمالية وبلدان العالم الثالث .

وفي هذا الشهر مناسبة أخرى مناسبة التاسع من أيار (مايو ) تحتفل البشرية بيوم الانتصار على تحالف هتلر النازي مع موس ليني الفاشي ، أقدمت النازية والفاشية في شن الحرب على الدول الاوربية وبلدان شمال افريقيا ، وقامت في احتلال هذه البلدان بعد ان اتمت تدمير المدن الراسية ، وكانوا يحاولون القضاء على كرامة الشعوب الوطنية والإنسانية في قتل من يدافع عن الوطن ، وذلك بفتح معسكرات للتعذيب والقتل وزج من لم يتعاون معهم في هذه المعسكرات ، ومن خلال كتابه أعترف في كتابه المسوم (كفاحي ) أعترف لكراهيته اليهود وهو يعتبرهم سبب الكوارث التي لحقت ب المانيا وهم السبب في هزيمة المانيا في الحرب العالمية الأولى وكراهيته هذه لم يقتصر على اليهود الالمان بل امتد إلى اليهود في بولندا وكافة البلاد التي قام بغزوها .

عندما ضرب هتلر اتفاقية عدم الاعتداء بينه وبين الاتحاد السوفيتي ، وزهوه بالنصر على الدول الاوربية واحتلالها ، وكذلك قصفه لعواصم المملكة المتحدة لندن وكذلك على فرنسا وقام بتدمير باريس ، وبدء الحرب على الاتحاد السوفيتي من الجبهة المحادة لبولونيا المحتلة من قبله ، وقام بقصف المدن الروسية ، واقدمت السلطات السوفيتية على التحشيد وإعلان النفير العام للجيش الأحمر وتحشيد الحزب واعضاءه الى الجبهات تحت شعارات تستنهض الشعب بالدفاع عن الوطن مثل شعار كل شيء الى الجبهة وتحولت المصانع المدنية للإنتاج العسكري ، وخاصة الدبابات وكذلك صواريخ كتوشا والمدافع وضخها الى الجبهة ، واعلن الحزب عن تكليف جوزيف ستالين راسة الوزراء وبالوقت نفسه هو القائد العام للقوات المسلحة السوفيتية ، وقد أعلنت القيادة عن زج كل المواطنين في شعار الوطن الام يناديكم ، دخلت قوات الجيش الألماني الى الأراضي السوفيتية على الرغم من مقاومة الجيش الأحمر والانصار في الخطوط الخلفية للجيش الألماني كما قاومت قلعت بريست المشهورة ، وأعلنت العدو عن حصاره لمدينة لينينغراد والتي تسمى الان بطرس بورك حصار ضالم ولكنها لم تستسلم حيث بقيت تقاوم بعد نفذ الطعام والمواد الطبية ، انني سمعت من البروفسورة تريزا ريشاردفنا وهي استاذتي وكنت طالبها في التخصص في الطب الباطني حدثتني أيام الحصار عندما كانت هي من سكنة المدينة كان سكان المدينة لم يغلقوا الأبواب ليلا حتى اذا توفي احد افراد العائلة تقوم البلدية بنقله الى المقبرة ودفنه ، و قد لعبت معركة ستالين غراد وهي كانت تسمى بفولغا غراد لموقعها لنهر الفولغا دورا مهما في التصدي للجيش الألماني حيث كلفت الجيش خسار كبيرة في الأرواح والمعدات وانهزم الجيش الألماني اما الجيش الأحمر ,لعبت القيادة العسكرية دورا بارزا حيث كان ستالين يجتمع بالقادة لمعرفة الوضع على الجبهات من خلال شرحهم لوضع الجبهة على الخارطة ويعدي ستالين توجيهاته ويترك الامر للقائد ، وهذا يدحض من يدعي ان ستالين كان دكتاتور يفرض رأيه على الاخرين وكان يستشير القائد جوكوف وهو مارشال الاتحاد السوفيتي يحمل اوسمة ومنها وسام لينين ووسام الدولة ، وهنا لابد من الإشارة ان الحزب والدولة السوفيتية كان لهما دور في الانتصار ، وقد حدونا اساتذتنا حو الحرب الوطنية العظمى عندم كنت ادرس في معهد الطب في مدينة كراسندار الوقعة ضمن روسيا السوفيتية جنوبا وقرب البحر الأسود ان معهدنا كان يضخ الأطباء الى الجبهة في كل الاختصاصات الطبية وخاصة الجراحة والتي تمرس جراحينا من خلال العمليات والاصابات وسميت بالجراحة العسكرية ، والعدد الكبير من الأطباء أصبح معهدنا يحمل وبفخر أسم الجيش الأحمر ، وكانت قوات الجيش الأحمر يزحف من خلال البلدان التي احتلها الالمان ويحررها بدء من بولونيا و رومنيا وجيكسلوفكيا وبلغاريا وهنغاريا واتجهت القوات بقيادة جكوف باتجاه برلين ، ومن الصدف ان يوم الخامس من أيار وهو يوم الصحافة يحتفل به الكتاب والصحفيين السوفيت ففي هذا اليوم عام 1945 أن الكتاب ومراسلي الصحف والمصورين والسينمائيين و الصحافين المتواجدين في برلين قرروا الاحتفال بهذا اليوم قرب الريخستاغ ، وفي يوم التاسع من أيار ( مايو) رفغ الجندي السوفيتي العلم السوفيتي دليل النصر المؤزر للجيش الأحمر وانتحر هتلر ووزير اعلامه وأعلنت قيادة الجيش الألماني الاستسلام ووقعوا عليه ودخلت القوات الامريكية من الغرب وقسمت برلين الى الغربية بيد الامريكان والشرقية بيد السوفيت ، ومن خلال هذه الحرب التي أوقعت خسائر كبيرة من الشعب السوفيتي من العسكرين والمدنيين ما يقرب بحدود 30 مليون انسان والخسائر في البلدان الأخرى التي كانت ضحية الهجوم النازي الفاشي من 60 000 000 الى 85 000 000 انسان ، وبهذا ان انصار السلام في العالم تدعوا الى حل المشاكل الدولية بالطرق السلمية ولنزع أسلحة الدمار الشامل وتفكيك الترسانة النووية ، وتحويل السيف الى المحراث ، وليعم السلام في ربوع المعمورة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,002,874
- الانتفاضات الشعبية والتدخل الخارجي
- عبد الحسين شعبان في -داله ومدلوله-
- انتفاضة الشعب السوداني ستنتصر
- في ذكرى يوم الشهيد الشيوعي العراقي
- التدخل الأمريكي السافر في فنزولا البوليفارية
- الحلة --- مدينة العلم والعلماء والفنانين والمناضلين
- الرأسمالية تحتضر والاشتراكية تتجدد
- الماركسية والمرأة
- السلم العالمي وتنشيط منظمة السلام في العالم
- وداعا حسقيل قوجمان الشيوعي المقدام
- االسعودية و مأزق تغيب الصحفي جما ل الخاشقجي
- ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى ودور لينين العبقري الذي قاد ال ...
- أمريكا وحروبها العدونية والشعوب تقاوم
- من حسن سريع الى أبطال الهبة الشعبية العارمة
- في العراق الحدث اليوم للتغير
- أنتفاضة الشعب العراقي من أجل حقوقه الوطنية المشروعة
- العمل التطوعي في خدمة الانسانية تجربة التطوع في لبنان 1982
- ثلاثية التاريخ والسياسة والدين في مقاربات عبد الحسين شعبان
- العمل التطوعي في خدمة الانسانية تجربة أنغولا الشعبية
- في الذكرى السبعين لوثبة كانون المجيدة 1948 الدروس والعبر


المزيد.....




- بتفاصيل مروعة.. ظهور نص جديد يكشف اللحظات الأخيرة من حياة جو ...
- الحكومة الأفغانية ترفض الإفراج عن مئات السجناء من طالبان -شد ...
- فرنسا: الحكومة توافق على زيادة 180 يورو شهريا للعاملين في قط ...
- المسماري: نتوقع هجوما تركيا في أي وقت
- ماذا يحدث للجسم عند تناول المشروبات الكحولية؟
- الفلسطينيون يأملون أن يتراجع بايدن عن خطوات ترامب لدعم الضم ...
- الكاظمي لأرملة هشام الهاشمي: دمه برقبتي - فيديو + صور
- ليبيا.. قوات -بركان الغضب- تعلن عن مناطق عسكرية يمنع الدخول ...
- مضاعفات دماغية محتملة لكورونا حتى لدى الحالات الأقل خطورة
- حريق منشأة نطنز النووية: من يقف وراء -الهجمات- الغامضة على م ...


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - التاسع من أيار يوم الانتصار على النازية والفاشية