أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبير سويكت - الصادق المهدي :المدنية لا تعنى الديمقراطية، حكومة الإنقاذ امها و أبوها مدنيين، المطلوب مشروع تحول ديمقراطي














المزيد.....

الصادق المهدي :المدنية لا تعنى الديمقراطية، حكومة الإنقاذ امها و أبوها مدنيين، المطلوب مشروع تحول ديمقراطي


عبير سويكت

الحوار المتمدن-العدد: 6221 - 2019 / 5 / 5 - 19:25
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الصادق المهدي :المدنية لا تعنى الديمقراطية، حكومة الإنقاذ امها و أبوها مدنيين، المطلوب مشروع تحول ديمقراطي.


عبير المجمر (سويكت)


رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي و رئيس نداء السودان ،في لقاء جمعه بقطاعات الحزب المهنيين من شباب و مرأة في يوم السبت الموافق 4/05/2019 ،صرح بأهمية تسليم السلطة لكيان مدني متفق عليه و شدد على ضرورة التسليم فى ظروف خاليه من المخاشنات.

في ذات السياق شدد على ان جوهر القضية يكمن فى مشروع التحول الديمقراطي عن طريق انتخابات حره و نزيهة و ليس فقط مجرد التسليم لمدنيين، مشيراً إلى أن الكثيرين فرحين بعملية طلب التسليم لمدنيين اعتقادا منهم أنه المشكلة تحل في التسليم لمدنيين ، مضيفا إلى أن التحول الديمقراطي يكون عبر انتخابات حره و نزيهة، و بخلاف ذلك مدني لا يعني ديمقراطي ان لم يكن لديك ثقل شعبي سمي نفسك مدنيا كما تشاء.

من جانب آخر أوضح السيد الصادق المهدي ان حزب الأمة القومي حريص كل الحرص على تسليم السلطة لمدنيين لكن كجزء من مشروع ديمقراطي عبر انتخابات حره نزيهة ،موضحا كذلك أن المدنية لا تعنى الديمقراطية فيمكن أن تكون مدني و دكتاتوري، مبيناً أن أسوأ الديكتاتوريات على مر السنين كانت مدنية و كثير من الاحزاب المدنية دكتاتورية ، مستشهدا بنظام هتلر، و كذلك حكومة الإنقاذ موضحا أن حكومة الإنقاذ في الأساس امها و ابوها مدنيين، مبيناً أن الجبهة القومية الإسلامية مدنية الأصل، و هي من أتت بهذا النظام ،و أردف قائلًا :العساكر نفذوا فقط لكن الذين أتوا بهذه المصيبة هم مدنيين، في إشارة إلى (الجبهة القومية الإسلامية).

و ختم هذا المحور من حديثه بأن المدنية لا تعنى الديمقراطية فيمكن أن تكون مدنيا و دكتاتوريا،لآبد من تقديم السلطة ضمن مشروع تحول ديمقراطي عبر انتخابات حره نزيهة.



عبير المجمر (سويكت)
04/05/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,278,583
- كتلة النازحين واللاجئين: محاولة اقصائنا و تغييبنا و تهميشنا ...
- مبادرة المجتمع المدني تصف وفد الحرية والتغيير المفاوض بقناصي ...
- صراع المصالح بين الجبهة الثورية و قوى نداء السودان المدنية.
- خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإنتقالي العسكري  ...
- حتي لا تخطف الثورة و تضيع دماء الشهداء هدرا علينا أن نقرأ ما ...
- تنسيقية دعم الثورة السودانية-فرنسا (اعلان الحرية والتغيير )
- لمصلحة من يحاول الإنتهازيون و الوصوليون إغتيال شخصية ذو النو ...
- تجمع المهنيين المسكوت عنه هل فعلاً هو أنا و أنت و هو و هي و ...
- ثورة ديسمبر التصحيحية و محاولة إغتيال الإمام الغير أخلاقية
- الإمام الصادق المهدي يكشف عن مخطط سلمي لتنحى البشير عن السلط ...
- خطبة الإمام الصادق المهدي تزلزل ود نوباوي و تشعل لهب الثورة ...
- الرئيس عمر البشير ينفي و صديق الصادق المهدي يؤكد.
- حتي لا يعض الشعب السوداني على نواجذه من حرقة ندماً، نعم لإست ...
- ما بين إنتصارات ثورة ديسمبر السودانية و إنجازاتها و فشل فزاع ...
- حوار الساعة الإقتصادي مع الخبير الدولي د. بشير عمر حول الأزم ...
- خطاب الرئيس البشير في قناة المستقلة يثير غضب الجنوبيين و يكش ...
- قراءة تحليلية حول مظاهرات ديسمبر السودانية أسباب إندلاعها، ت ...
- إنتفاضة ديسمبر السودانية أسباب إندلاعها تطوراتها و مستقبلها ...
- قراءة تحليلية حول مظاهرات ديسمبر السودانية أسباب إندلاعها، ت ...
- قراءة تحليلية حول مظاهرات ديسمبر السودانية أسباب إندلاعها، ت ...


المزيد.....




- شكر لكل من شارك ولبى النداء لمساعدة المواطنين بالمناطق المنك ...
- #الحرية_لجورج_عبدالله
- في اليوم العالمي للقضاء على الفقر “التقدمي” و”القومي” يدعوان ...
- مشاورات روسية كوبية بشأن -الثورات الملونة-
- 3 مسيرات تحت شعار -لا إنقاذ من دون تغيير ولا تغيير من دون مو ...
- لجنة الأساتذة المستعان بهم لتعليم الطلاب النازحين السوريين: ...
- عبد المهدي يتعهد بتلبية مطالب المتظاهرين في العراق
- قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد ...
- ترامب: حزب العمال الكردستاني قد يكون أكثر خطورة من -داعش-
- ترامب: حزب العمال الكردستاني أسوأ من -داعش-


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبير سويكت - الصادق المهدي :المدنية لا تعنى الديمقراطية، حكومة الإنقاذ امها و أبوها مدنيين، المطلوب مشروع تحول ديمقراطي