أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - وعادت ...قصاصات من الواقع /2














المزيد.....

وعادت ...قصاصات من الواقع /2


فاطمة هادي الصگبان

الحوار المتمدن-العدد: 6220 - 2019 / 5 / 4 - 15:27
المحور: الادب والفن
    



حملت حقيبتها المدرسية وجدائلها تتقافز ذات اليمين والشمال ...أخذت الطريق البعيد الجانبي لتلتقي به حاملا قيثارته خلف ظهره ، محدثا لها عن أحلامهما التي لابد ان تتحقق ..عشقت إصراره وحرصه على الوصول ..طموحه بأن يكون ..أخذت تنتظر مواعيد اللقاء المسروقة عن عين الحاسدين ...
بين الخوف والحياء أخذت صورته ...تمعنت في تفاصيلها ..ليتها شاعرة تصف جماله ورقة نقشه ..وضعت صورته بجانبها ..تساءلت أي حسناء تليق بذاك الذهبي الذي عجن بسمرة الأرض ..أي دقة قلب ستشجو الى غنائه ..ذاك الجبين الشامخ أي أنامل ستخط عليه سيمفونية الخلود والفناء معا ... والخد الذي يتصبب النسيم حياءا لنعومة المحيا ، والمتاهة التي يغرق فيها الحالم في عمق الحفرة التي تتوسط الذقن ، والشعر والحاجبين ..ظلت ليال ترسم له صور حتى كانت الأخيرة تضاهي لوحة دوريان غراي ...منحتها له ليتذكرها في أسفاره حدثها عن اسبانيا والمدن المطلة على البحر التي ستشهد صعود نجمه ،إيطاليا بلاد الفنون ،سويسرا والطبيعة الخلابة التي سترسمها أروع ريشة شرقية .. غنى لها قصائد الانتظار لحين اللقاء ...ثملت بالوعود
حتى كان اليوم الذي اقترن في مجرة أخرى ...
ابتعدت تلعق جراحها بهدوووء ...لكن الشائعات التي ترد على لسان صاحباتها وقريباتها بمحاولاتها هدم بيت سعيد واختطاف زوج هانى أقضت مضجعها ..حتى عملها تطرد منه وتحارب في لقمة عيشها ...من وراء ذلك ...
الهاتف لاينقطع وكلمات اتركيه اتركيه صارت هاجسا ....
اترك من ؟ من ذاك الذي يطاردني ؟ ماذا فعلت ؟لأحارب اجتماعيا وماديا ؟وظل السؤال حتى توفي ابيها..أخذت ماتبقى منها ورحلت الى قريتها ..تزوجت من ابن عمها القروي ..تقارن فطرته بذاك المغني وغيتاره ...
استدعتها وحدة المشاريع لتقييم مشروع استثماري سياحي..
التقته حدثها بذاك الشوق عن تلك الأيام الخوالي وعن الصورة التي يهرب لذكراها كلما دعسته الحياة ..تذكرت المشاعر التي صممت تلك الأيقونة ..
وفي احد جلسات مناقشة المشروع
دخلت غمامة سوداء اجتاحت أعضاء المجلس ورمت في وجهها اللوحة هادرة له من بين أسنانها الوحشية ....اتركها ...اتركها ..سحبته كالنعاج وراءها...
أخذت اللوحة وكلمات البوم ترن في اذنيها
مزقت اللوحة ورمتها في القمامة
وعادت






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,565,370
- طعام الملائكة 1 قصاصات من الواقع
- سلام
- صمت العنادل
- قوقعة النورس
- البدلة
- نداءات ميتة
- دبش ...الإنسانية السوداء
- وانتصرت ..القبيلة
- خبز الرصاص
- العبور إلى الجحيم
- الزفاف الدامي
- احزان حان قطافها
- حرف نااقص
- روائح العنبر
- اهداء له 7 لست نقطة
- بيني وريتا جواز سفر
- اهداء له 6 وتاه اسمي
- عابر ضجيج
- إهداء له / محامية الشيطان
- براءة كافكا


المزيد.....




- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - وعادت ...قصاصات من الواقع /2