أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز الخزرجي - أيّها العَالم : ألعالَم في خطر














المزيد.....

أيّها العَالم : ألعالَم في خطر


عزيز الخزرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6219 - 2019 / 5 / 3 - 21:58
المحور: المجتمع المدني
    


أيّها آلعالم: ألعالم في خطر
لبقائنا ومستقبل أجيالنا؛ إدعموا (أفاز)
موقف آخر لمنظمتنا الكونيّة (أفاز) للحياة و الخلود: بيئتنا بخطر متناميّ بسبب الأستكبار العالميّ؛ ألدّيمقراطي؛ ألأنساني؛ التقدميّ؛ الـ...!
أمر لا يصدق -- تعمد حكومات دول الغرب إلى رمي ملايين الأطنان من النفايات البلاستيكية في الدول النامية بدلاً من إعادة تدويرها.
شاهدنا جميعنا صور الشواطئ الخلابة التي تختنق بالنفايات البلاستيكية، لكن معظمنا لا يعرف بأن مصدر هذه النفايات قد يكون من الدول الأوروبية وكندا والولايات المتحدة.
من أجل لملمة خيوط هذه الفضيحة، يعقد الآن في جنيف مؤتمر بهدف اتخاذ قرار بشأن وقف تصدير النفايات للبلدان النامية التي لا تستطيع معالجة هذه النفايات وإعادة تدويرها.
هناك دعم كبير لهذا المقترح، لكن كبريات الشركات والمصانع وبعض حكومات الدول القوية مثل إدارة ترامب، تسعى جاهدة لعرقلة تنفيذ هذه الفكرة. يؤكد داعمي قرار وقف التصدير بأن ضغطاً شعبياً كبيراً قد يصنع الفارق ويدفع باتجاه التصديق على تنفيذ المقترح، وسنقوم بتسليم عريضتنا خلال ٢٤ ساعة في داخل قاعة الاجتماعات -- لذا دعونا نرسل رسالة عاجلة مفادها: أوقفوا رمي النفايات البلاستيكية في الجنة!

وقعوا للمساهمة في إيقاف رمي النفايات البلاستيكية
تخنق النفايات البلاستيكية محيطاتنا، وقد بدأنا نشاهد آثارها السلبية في كل مكان -- حيتان نافقة بطونها مليئة بالبلاستيك، الطيور البحرية تختنق والسلاحف البحرية تغرق بسبب البلاستيك. ومعظم البلاستيك يصل إلى البحار والمحيطات من الدول النامية التي لا توجد لديها أنظمة فعالة لإعادة تدوير النفايات.
رغم ذلك، تستمر الدول الغنية بتصدير نفاياتها البلاستيكية إلى بعض هذه الدول النامية!
لكن الفرصة سانحة أمامنا الآن من أجل تغيير هذا الواقع. يضغط تحالف مؤلف من عدة دول تقوده النرويج باتجاه وضع البلاستيك على قائمة النفايات الخطرة، ما يعني أنه لا يمكن تصديرها إلا في حالات وجود ضمانات حقيقية بمعالجة هذه النفايات بالطريقة الصحيحة، وإعطاء الدول الفقيرة حق رفض استقبالها.
لن نتمكن من حل أزمة البلاستيك الذي يخنق محيطاتنا في الوقت الذي نستخدم فيه السواحل البكر كمكب عالمي للنفايات البلاستيكية. سيتم اتخاذ القرار خلال أيام قليلة -- لذا شاركوا في الحملة الآن لمطالبة حكوماتنا بوفق رمي النفايات البلاستيكية في جنة الطبيعة على الأرض.

وقعوا للمساهمة في إيقاف رمي النفايات البلاستيكية

لطالما ناضل حراكنا من أجل مكافحة التلوث البلاستيكي. حي ساهمنا في اتخاذ قرارات بحظر استعمال الأكياس البلاستيكية في عدد من الدول، كما قمنا بتمويل خطة لتنظيف الأنهار الملوثة، وسلمنا الأمم المتحدة عريضة ضخمة لحظر رمي النفايات البلاستيكية. والآن نحن بحاجة للتحرك مجدداً والدفاع عن محيطاتنا مرة أخرى.
مع الأمل والتصميم،
رسالات، روان، بيرت، إيان، سبيرو، أليكس، روزا وكامل فريق عمل آفاز
لمزيد من المعلومات:
تحذير أممي: 13 مليون طن من نفايات البلاستيك تلقى في المحيطات سنوياً - العربي الجديد
https://www.alaraby.co.uk/society/2019/5/1/إلقاء-13-مليون-طن-من-البلاستيك-في-المحيطات-سنويا
ألمانيا تسعى إلى حظر عالمي على تصدير نفايات بلاستيكية لم يتم فرزها - الدستور
https://www.dostor.org/2612210
البلاستيك .. خطر دائم على الكائنات البحرية - DW العربية
https://www.dw.com/ar/البلاستيك-خطر-دائم-على-الكائنات-البحرية/a-18688284

ختاماً: ليكن شعاركم: [بيئتنا .. حياتنا في خطر متنام, إدعموا (أفاز) لأجل حياتنا و مستقبل أطفالنا].
حياتنا مهددة بآلصّميم من قبل (المنظمة الأقتصادية العالمية), التي حطّمت البشر لتعظيم ثرواتهم بآلسيطرة على العالم.
الفيلسوف الكوني:





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,291,089
- هل ثمة مجال لرحلة أخرى نحو المجهول؟
- ألميّزات الكونيّة للرئيس العادل
- الفلسفة الكونية
- العالم يحتاج للعدالة فقط!
- يا عالم:
- أيها العالم:
- بعض أسرار الوجود
- ماهية الجّمال في الفلسفة الكونيّة
- ختام الفلسفة
- ألعراقي هو الوحيد الذي يُلدغ من جُحره مثنى و ثلاث و رباع ووو ...
- وصايا للمثقفين الكبار - الحلقة الثانية
- هل للعراق مستقبل؟
- ألأسس التربوية لتحصين الأبناء من الأنحراف
- هدف الفلسفة الكونيّة بإختصار:
- السّياسة في آلعراق
- فلسفة الحُبّ في المفهوم الكونيّ
- فقدان العدالة في هيئة النزاهة!
- قتلتنا التّقية! القسم الثالث
- قتلتنا التقية! القسم الثاني
- كيف نبنيّ ألحضارة؟


المزيد.....




- خطة مساعدات بـ4.5 مليار دولار للمهاجرين على الحدود
- مجلس الشورى السعودي ينتقد تقرير المقررة الخاصة بمجلس حقوق ال ...
- مؤتمر مانحين لدعم منظمة الأونروا يجمع 110 ملايين دولار
- شقيقتان من جنوب إفريقيا ترفعان شكوى من السعودية إلى الأمم ال ...
- الإعلان عن تفاصيل تقرير الخارجية الأمريكية بشأن الاتجار بالب ...
- مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان تدعو دول العالم لا ...
- مصر تعلن عن تفاصيل تقرير الخارجية الأمريكية بشأن الاتجار بال ...
- أول تعليق لـ-بن سلمان- على اعتقال أمير -داعش- في اليمن
- الحكومة تطالب الأمم المتحدة بالضغط على الانقلابيين بشأن خزان ...
- العراق.. عرب كركوك يتهمون الأمم المتحدة بالانحياز


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز الخزرجي - أيّها العَالم : ألعالَم في خطر