أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٨)














المزيد.....

يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٨)


أحمد موسى قريعي

الحوار المتمدن-العدد: 6219 - 2019 / 5 / 3 - 18:00
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (8)
العميل طه آل سعود التمرجي
الفريق تمرجي أمن طه "أبو حرفين" آل سعود، هو آفة من آفات السياسة السودانية في عهد الكيزان البائد, هذا "الكوز السعودي" المتسلق الخائن وضع "رجل" عمالته ونخاسته في أرض السودان التي طهرتها الثورة من دنس الإنقاذ وموبقاتها، فبدلا من رميه في السجن إلى جوار رئيسه المخلوع، تم استقباله كأنه أحد الأبطال الفاتحين. والسبب تلك العلاقات المشبوهة التي تربط بينه وبين بعض أعضاء المجلس العسكري الذي أرخى "أضانه" لسياسة "المحاور" التي جاء يُبشر بها الكوز المأجور"طه عثمان الحسين". الذي ما فتئ يمد حبال "زنه" في أذن الفريق "حميتي" حتى كاد أن يحرفه عن خط ومسار الثورة، فقد وسوس له بفض الاعتصام أكثر من مرة، وزين له كرسي السلطة بمثلها حتى وإن كان الثمن القطيعة بين الفريق "حميتي" وشعب السودان. وكل هذا مقابل ثمن بخس زهيد يتمثل في حزمة مساعدات سعودية تحبب "خلق الله" السودانيين في المجلس العسكري.
في الواقع فقد جعل الكوز "أبو حرفين" إيقاع المحور (السعودي – الإماراتي) أسرع وأكثر جرأة في التعاطي مع شأننا السوداني، كأن السودان من بقية "أملاك" أسرة الشر السعودية التي تعطفت على "التمرجي طه" ومنحته "التابعية السعودية" نظير عمالته وارتزاقه. حتى يزداد تبعية فوق تبعيته.
أيها التمرجي إياك أن تحشر "أنفك الصدأة" في شأن السودان حتى لا تفسد علينا ثورتنا، وانتظر في مكانك حتى يأتيك الدور في المساءلة والمحاكمة جراء ما ارتكبته في حقنا وفي حق السودان وساعتها لا تنفعك "ألف" تابعية من تابعيات الخليج الذي كان يُطعمه السودان قبل أن يعرف السادة "الأجلاف" حياة الترف والمدنية والعصرية.
بالتأكيد سنكون دولة غير محترمة، وغير أخلاقية، إذا لم نحاكمك على سفالتك وندالتك ونخاستك وعمالتك وانحطاطك. أنت تعلم أن التخابر مع دولة أجنبية عقوبته الإعدام حتى في قانون الإنقاذ، أما في دولة الثورة والقانون والعدالة ستكون عقوبتك أشد قسوة من كل الأفعال والإجراءات الثورية مجتمعة.
أعتقد أن من مهام السلطة الانتقالية تحقيق "العدالة الانتقالية" وفق قانون الثورة، وذلك لحماية مصالح السودان وأمنه وأسراره التي جعلتها مباحة هنا وهناك نظير حفنة من الريالات والدراهم الخليجية على مدار عشر سنوات بالتمام والكمال حتى انتزعت لقب "أسوأ سوداني" على الإطلاق، حتى قال في حقك السفير الليبي السابق: (لم ار في حياتي سوداني دنيء مثل طه عثمان). وذلك عندما كنت "جاسوس" ليبيا في القصر السوداني.
أيها العميل مجرد "سؤال" هل أنت أصلا سعودي تمت زراعته في أرضنا الطاهرة، أم أنك سوداني باع نفسه وبلده مقابل "تابعية" رخيصة المنبت، ورديئة الأصل؟
أحمد موسى قريعي
Elabas1977@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,875,986
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (7)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٦)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٥)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٤)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٣)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٢)
- يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (1)
- لا تثقوا إلا في الشارع وحميتي
- لماذا نزايد على وطنية الفريق حميدتي
- النسخة الثانية من الإنقاذ
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١٣)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١٢)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١١)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (١٠)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (٩)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (٨)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (٧)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (٦)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (٥)
- الإسلام السياسي.. يوميات البارود والدم (٤)


المزيد.....




- أبو زينب اللامي.. من هو قاتل المتظاهرين و-خليفة المهندس- بال ...
- الأمين العام الأسبق لـ-جبهة التحرير الجزائرية-: البوليساريو ...
- النائب في حزب العمال البريطاني لويزا إيلمان تتهم كوربن بنشر ...
- النائب في حزب العمال البريطاني لويزا إيلمان تتهم كوربن بنشر ...
- مسؤولان عراقيان: قناصة لميليشيات مدعومة من إيران أطلقوا النا ...
- منتدى خالد محي الدين بحزب التجمع يفتتح اولي ندواته بمناقشة ...
- استمرار إضراب عمال «يونيفرسال» لليوم السابع عشر على التوالي ...
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (1)
- تاريخ الثورة الروسية: الاستيلاء على العاصمة ج 3
- رأس المال:  (ب) تداول(*) النقد


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أحمد موسى قريعي - يوميات الثورة السودانية.. الحل في البل (٨)