أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - نقوش في الذاكرة..














المزيد.....

نقوش في الذاكرة..


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6218 - 2019 / 5 / 2 - 23:13
المحور: المجتمع المدني
    



نقوش في الذاكرة..
الباحث / احمد الحمد المندلاوي

## وصلني من د. عبد الخالق حسين المندلاوي عن مندلي و المحلات والاسواق والمساجد في مدينة مندلي في ستينيات القرن الماضي،و ها ننشرهنا يوم 26/12/2011م:
وفيها مجموعة من المحلات العطارية و
قلعة بالي: إسم محلة كبيرة من محلات مدينة مندلي العريقة (محله ى قه له بالى)، و تحتوي على مجموعة من المحلات الفرعية منها:
* محلة دربوحين وفي نهايتها تقع منطقة منخفضة تعرف بـ (به قجه روقي)،وكان فيها مصفى لتكرير النفط في العهد العثماني، وفيها آثار النفط من قير تحت الارض
* ثم محلة حلوى جي
*ومحلة قسيساني
*ومحلة سرته به
*ومحلة آغه يل *
*ومحلة كيجة باغ
وبين محلة قه لا بالي وبازار كورا ممرات مسقفة تعرف باسم زير دالان (طاق) مثل:
- زير دلانكه ى ناصر آغا (طاق ناصر آغا) و تحته بيتان السيد نوري وريث العائلة، و مضيفه.
- زير دلانكه ى سه ى ألياس (طاق السيد ألياس) و تحته بيتان أيضاً هما بيت السيد ألياس النقيب،و بيت يوسف آغا .
- زير دلانكه ي سه رزا (طاق السيد رضا) ي الاستاذ صباح المندلاوو تحته بيتان أيضاً هما بيت الحاج ناجي والد الأستاذ صباح المندلاوي نقيب الفنانين ،و مضيف السيد رضا .
- زير دلانكه ي المختار (طاق المختار) تحته بيت المختار وبيت أبو قحطان حسين العرضحالجي .
- زير دلانكه ى جلبي (طاق الجلبيه ) المتاخم للسوق الكبيرو تحته بيتان أيضاً هما بيت محمود الجليبي و شقيقه رفعت الجلبي
و دائرة البريد.
هذه أهم الأطواق في مندلي
/////////
وفي نهاية محلة قه لا بالي مرقد يعرف بـ (حجي بكتاشي) كما توجد منطقة تعرف بـ (علي جني) وهي حفرة كبيرة يجلب منها التراب لرشق سطوح البيوت قبل حلول فصل الشتاء والممطر كما توجد مزرعة منخفضة تعرف بـ (جال جالي)وفي محلة قه لا بالي توجد مجموعة من المحلات وحسينية كبيرة مع جامع كان يصلي فيه ملا عزيز (رحمه الله) ومجموعة من المقاهي منها قهوة محمد يتيم وقهوة عمراني ثم اكبري وقهوة علي حلو وقهوة مشي نعمان وكذلك يوجد مستوصف يديره عامل يعرف بـ (مجك) وفيها حديقة جميلة وكان اهالي محلة قه لا بالى يجتمعون ليلا في المنطقة التي تعرف باسم سه رجو (رأس النهر) وهناك منطقة تقع في نهاية البساتين بين قلعة بالي ومنطقة كبرى (كبرات) تعرف بـ (ميرزا) وهي أرض منبسطة يجتمع فيها اهالي مندلي في صباح عيد نوروز الذي يعتبر اجمل الاعياد في المدينة ويقومون باداء الدبكات الكوردية وممارسة سباق الخيول والعاب ترفيهية اخرى وقرب الظهر العوائل تذهب الى البساتين المجاورة وكان اهالي محلة بازار بجك يجتمعون في منطقة سي علاوي نهاية بساتين بازار بجك واصبحت هذه من العادات والتقاليد التي صارعت الزمن وحافظت على ديمو متها وبقائها من جيل الى جيل. أما محلة هنمتي وهي من المحلات القديمة فيها مقهى وعدة محلات وحسينية يشرف عليها الحاج فاضل وتقع بينها وبين محلة بوباقي منطقة واسعة تعرف بـ (جال فرمزي) الحفرة الحمراء ويلعب فيها الاطفال اما محلة قلم حاجي (قلم حاج) في مقدمتها محال لبيع الحبوب وطاحونة كهربائية ومحطة لتوليد الكهرباء التي تغذي القضاء وناحية قازاني (قزانية) بالكهرباء على مدار 24 ساعة دون انقطاع ومدرسة ابتدائية وفي المحلة يقع مرقد يعرف بمرقد باوه طاهر وفي داخل البساتين تكية خاصة لاهل قلم حاج تجرى فيها المراسم الدينية والاحتفالات الخاصة بهم وقسم منهم يعرف بعلي اللاهية اما محلة بوتاقي فيها مجموعة من المحال ومقاه وفيها نادي الموظفين ومرقد الامام السيد رحمان بن الامام موسى الكاظم عليهم السلام ثم محلة النقيب وفيها اقدم واكبر مدرسة في القضاء مدرسة مندلي الابتدائية ومجموعة من المحال التجارية اما المركز الرئيس في المدينة كان يسمى بالسراي وفيه مقر قائممقام القضاء ومركز الشرطة مع دائرة الامن ودائرة النفوس ودائرة المالية وتجنيد مندلي كما توجد مكتبة عامة ومستشفى ومقاه ومحال تجارية فيها واهم المقاهي مقهى ابو خليل ومقهى فهد ومقهى علكة وكازينو مندلي ومقاهي اخرى صغيرة كما فيها كراج مندلي وكان خلف مقهى ابو خليل سينما في الخمسينيات من القرن الماضي اما منطقة كبرى (كبرات) فكانت تقع في اطراف البساتين وفيها حسينية وعدة محال تجارية وخلفها تقع المنطقة الاثرية المعروفة بـ قه لا سفي (القلعة البيضاء).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,702,015
- حكاية أغنية يا زارع البزرنكوش
- لقاء الأحبة / 22 بلد روز
- نمتَ أو لم تنمِ ..
- الغربه ..
- موسوعة مندلي /6 - المشاهدی
- لقاء الأحبة / 21– كرادة
- لقاء الأحبة / 20– کراده
- موسوعه مندلی - 3
- اصدارات مركز مندلي/1
- طابت الأفراح ..
- بهاء الانتصار
- حاجي بكتش في مندلي
- موسوعة مندلي / 2
- موسوعة مندلي/ بوياقي /1
- بيدر الأمثال/ 1
- لقاء الأحبة / 19
- شاعر الانسانية ..الشيرازي
- لقاء الأحبة/ 17!
- الاركوازي...
- فراهيديات /1


المزيد.....




- حزب الكتائب اللبنانية يدعو لوضع خطة لعودة النازحين السوريين ...
- مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدعو لتحقيق شفاف مستقل في ...
- الأمم المتحدة تدعو لإجراء تحقيق مستقل في وفاة مرسي وظروف احت ...
- الأردن والأمم المتحدة يبحثان عددا من القضايا المتعلقة باللاج ...
- أول تعليق لـ-فيفا- بعد اعتقال بلاتيني بسبب -مونديال قطر-
- -أنصار الله-: اتفاق مع الأمم المتحدة على تفتيش السفن في الحد ...
- منظمات حقوقية تدعو لفتح تحقيق إثر وفاة مرسي خلال محاكمته في ...
- اعتقال عنيف لوالدين أمام طفليهما في الولايات المتحدة
- الأمم المتحدة: فرار نحو 300 ألف من العنف في الكونغو يعقد مكا ...
- أول تعليق لـ-الفيفا- بعد اعتقال السلطات الفرنسية ميشيل بلاتي ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - نقوش في الذاكرة..