أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - البدلة














المزيد.....

البدلة


فاطمة هادي الصگبان

الحوار المتمدن-العدد: 6218 - 2019 / 5 / 2 - 13:01
المحور: الادب والفن
    


البدلة
طيلة سنوات تواجدها في خزانة واحدة أشعرتها بالملل فكثرة الألوان وأنواع التنقل من زي لآخر أسأمها ...
عند الصباح ترتدي زيا جنائزيا مهيبا وبعدها تتناول الزي المحلي الذي يليق بالعشيرة فالقانون في سبات عميق لأجل غير مسمى....
أول المساء تتخلى عن تزمتها قليلا فيتحول قماشها ناعما تدريجيا ويغيب السواد الداكن تماما وبعد ذلك تصل مشارف الغواني المعزولات عن بعد .....كي لايصبن عذارى المدينة بالطاعون ....ولكن لابأس ان ينتقل إليهن بطريقة غير مباشرة....
ويبدأ الفوار فورته .....
وكل ماتشتهي الغانيات مجاب .....وتصدح الحناجر ...
حتى جاء اللون الواحد وخيم السواد في ارجاء الخزانة البائسة ...توحدت الأزياء بلون البوم حتى تغلغل الى السويداء ...
ساد الملل ارجاء الخزانة الحديدية فكثرة السواد لم تعتده حتى أخذت تئن اشتياقا للأصناف الأخرى ولكن الصوم يحرمه هذه المرة ...
تضطر البدلة ان تختبئ في حقيبة ملونة هناك حيث طيور الفلامنغو والغيتاروانغام التشاتشا ...اصطفت بجانبها البدلات الممزقة التي تحمل عبق الحاضر...اختلطت بالياقات البيضاء التي تناقض لونها...
خزانة الأحلام زاخرة بمباهج الحياة ...لكن البدلة خائفة ..فالخزانة جميلة وفاسدة في آن واحد ...البدلة خائفة من اختلاط نسيجها بجلود باردة وقاسية ماان تطلق دويها حتى تنزف حقدا...
اعتادت البدلة الأحمر المختلط بسواد الليل..كما تعودت ان تسمع الاتفاقات التي تبرم للحرق والإتلاف .....بالرغم من ان خزانتها القديمة مملةوباردة بكل ماتحمله من ظنون وتهم جاهزة لكن عندما يجن الليل تنسى الأحقاد فيأخذها الحنين لصوت الناي والنوارس حيث الضفاف توزع بطاقات فرح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,637,521
- نداءات ميتة
- دبش ...الإنسانية السوداء
- وانتصرت ..القبيلة
- خبز الرصاص
- العبور إلى الجحيم
- الزفاف الدامي
- احزان حان قطافها
- حرف نااقص
- روائح العنبر
- اهداء له 7 لست نقطة
- بيني وريتا جواز سفر
- اهداء له 6 وتاه اسمي
- عابر ضجيج
- إهداء له / محامية الشيطان
- براءة كافكا
- للاله وجوه متعددة
- 5 بائعة الستائر
- حساء العسل 4
- ملخص دراسة استقرائية في ( آثار الثورة المعلوماتية على القيم ...
- إهداء له 3


المزيد.....




- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة هادي الصگبان - البدلة