أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - جامعة تيزي وزو والدولة العميقة














المزيد.....

جامعة تيزي وزو والدولة العميقة


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6218 - 2019 / 5 / 2 - 03:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رحم الله من قال "أذا عرف السبب بطل العجب" الأن فهمت لماذا كانت ولاية تيزي وزو الأولى على المستوى الوطني في نسبة الناجحين في شهادة البكالوريا وأحتفظت بذلك طيلة سنوات ،عندما نشاهد طلبة جامعة تيزي وزو يقدمون التحية والولاء الأنفصالي الخائن فرحات مهني بعد محاضرة عن بعد تحت عنوان"الكفاح القبايلي ضد الإحتلال الجزائري " علينا أن ندق ناقوس الخطر.. فمعظم طلبة سيصبحون أطارات في الدولة والأخطر أنهم يحملون فكر الأنفصال ،فكيف سيخدمون بأخلاص وصدق في مؤسسات يعتبرونها مؤسسات أحتلال؟ عندما نرى معظم سكان تيزي وزو يمجدون ويدفعون عن"سعيد سعدي" الذي لا يعترف بعروبة الجزائر ولا بإسلامية الدولة وإنما بتبعيتها لفرنسا وهو الذي يأنف الحديث بالعربية حتى كلغة ثانية بعد الفرنسية التي يعتبرها لغته الأولى فعلينا دق ناقوس الخطر...عندما يخرج سكان تيزي وزو في مسيرة التضامن مع اللص ربراب لأنه قبايلي فعلينا دق ناقوس الخطر ؟ عندما يصر بعض سكان القبائل في مناسبة وطنية على رفع علم الأصفر ويأنفون من حمل حلم الدولة الجزائرية فعلينا الحذر وإعادة قراءة التاريخ بشكل مختلف وترتيب الأحداث أثناء الثورة وبعدها النعرف حجم المؤامرة وكيفية تشكل الدولة العميقة التي تحافظ على مصالح فرنسا في الجزائر ،وما محاولة أجهاض مسيرة جلفة اليوم إلا محاولة التأخير الوعي المتنامي الدى الشعب.... الدولة العميقة تحاول أن تقضي على مشروع"إعادة إنتاج الوعي الجزائري " وهو في مرحلة الخداج ...والقائمين على المشروع يعلمون بمخططات الزواف وهم يتصدون لهم وهم يعلمون أن ولادة هذا المشروع لن يكون سهلة ولولادة ستكون قيصرية ولكن يخفف عنهم أنهم يدفعون عن مشروع صيفاكس ضد خائن ماسينيسا ويدفعون عن مشروع عقبة بن نافع الفهري صد كسيلة ويدفعون عن مبادئ أول نوفمبر ضد فرنسا ويدفعون عن مشروع بن باديس ضد باريس....ما يخفف عنا أننا ندافع عن مشروع جزائري عربي أسلامي بينما خصومنا يدفعون عن مشروع فرنسا وياليتهم يعلمون أن فرنسا ترقص رقصة الديك المذبوح وهي تصارع عبثا من أجل البقاء....والتذكير نحن نقف مع جيشنا الذي هو سليل جيش التحرير الوطني الذي تحاول الكثير من الأطراف نيل منه لأنها تعلم أنه الحامي الهذا الوطن والحص الحصين الشعب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,568,703
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني
- مولودية الجزائر وحقد الكيان الموازي عليها
- المجد والخلود الشهيد الثائر رمزي يطو
- ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة
- 2أفريل 2019 والموقف التاريخي الجيش الشعبي الجزائري
- 2أفريل 2019- الشعب يستعيد مصيره-بيان زروال
- بدايةتفكيك الكيان الموازي في الجزائر
- كلمات حول مطالبة الفريق الڨايد صالح تطبيق المادة 102 م ...
- مجرد تساؤل لا أتهم به أحدا ولا أمنحه البراءة
- قراءة في تصريحات عمار سعداني
- مناضلي ربع ساعة الأخيرة....قناع تشي غيفارا لا يناسبكم
- حراك 22فيفري لم يأتي من الفراغ
- حراك الحرية في الجزائر
- رشيد نكاز ظاهرة حقيقية
- أنا حيث هموم أمتي
- أنبياء التحرر العربي ينتفضون
- حوار مع الصحفي العراقي حيدر حسين الجنابي


المزيد.....




- هذه المدينة تُعد مصدراً لأهم موارد تونس.. لكن ما سبب الاحتجا ...
- براشيم الجينز المعدنية قد تصبح شيئاً من الماضي..ما السبب؟
- تتجاوز 100 عام بأذربيجان..إليك أحد أطول الواجهات البحرية عال ...
- لبنان من زاوية مختلفة و-صادقة-.. فماذا أبرزت هذه الصور؟
- هدم منازل الفلسطينيين مسمار جديد في نعش اتفاقيات أوسلو؟
- المغرب: مجلس النواب يقر مشروع قانون يعزز مكانة اللغات الأجنب ...
- طوكيو تحتج معتبرة أن الطائرت الروسية والكورية الجنوبية انتهك ...
- شاهد: المبارزة بالسيف وركوب الخيل في مهرجان إيفانوفا الروسي ...
- بريطانيا: بوريس جونسون يقترب من رئاسة الوزراء.. واستقالاتٌ ف ...
- جرحى جراء اطلاق صاروخين من سوريا على بلدة تركية وأنقرة ترد ب ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - جامعة تيزي وزو والدولة العميقة