أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *مُوَاطِن سابق عَاطِل عَنْ وَطَن مؤجلِ*














المزيد.....

*مُوَاطِن سابق عَاطِل عَنْ وَطَن مؤجلِ*


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6216 - 2019 / 4 / 30 - 23:30
المحور: الادب والفن
    


** قِف بِالمَنازِلِ إِن شَجَتكَ رُبوعُها فَلَعَلَّ عَينَكَ تَستَهِلُّ دُموعُها
َواِسأَل عَنِ الأَظعانِ أَينَ سَرَت بِها آباؤُها وَمَتى يَكونُ رُجوعُها
دارٌ لِعَبلَةَ شَطَّ عَنكَ مَزارُها وَنَأَت فَفارَقَ مُقلَتَيكَ هُجوعُها**
البُومَةُ صَدِيقٌ لَدُودٌ
للمسطر
تَتَأَرْجَحُ عَلَى جَرْدِ الشَّهْقَةِ
المَنْهُوك فِي صَدْرِي
تَنْعَبُ بِشَوْقِ الغَابَة
ِ المُلْتَهِبَةِ بِالنُّورِ اليدهسها
بضراوة نَابِيَة
مَرَّدَ حَنِينُهَا لِلفِرَارِ
حَبَّلَ خَوْفَهَا السِّرِّيَّ
وقدلف حَوْلَ
عنقهابحنق سَالفّ
تَنَادِي غُصُون خَفَقَات خَدِيجَة
هَشَّة
الفِقْدَانُ هِيَ كَذَلِكَ
تَتَلَوَّى عَلَى صَخْرَة سَاحِلّ
مَسَاءدَامِس محموس
بِالشَّمْسِ
هَلْ دَرَتْ تَرَاهَا?
وَفُؤَادِي يَنْشُدتُلَاع غَطَّاهَا تُرَاب الرَّمَادِ?
لَحْظَتَي هَذِي
تَمْنِيَتُ توسد زَنْدصَبْرِي
وَتَمْلِكُ نَفْسِي
البَالِية ثَوْب حُبِّي النَّاصِع
بِهِ...
حَارَ أَرْبَابَ الهَوَى *
وَحْشَةٌ تُنْصِتُ
لِشَخِير
مُدْيَة تَجَاوَرَ
خَرِيفُ الغُوطَةِ
تُذَبِّحُنِي أَلَغَّبَاش الممومس?
تَاهَ الصَّدَى الرجيع
الراضع
مرالفَجْر العندمي
وَأَنَا تَحْتَ نِيرِ الدُّجَى
عَلَّقْتُ عَلَى مِسْمَارِ العُمْرِ
فَانُوسَ الغَيْبِ
وَسْطَ بُؤْبُؤِ الفَرَاغِ
وَأَطْرَقْتُ لِتَخْتِ
البَخْتِ
وَالبَارُودِ
أَرْكُلُ غَضًّا شفق الغضى
المُسْتَعْمِل فِي البتاويين *
لُجَّةُ الحِرْمَانِ
تُلْهِجُ
أَجْهَش بجمارالتذمر
طَعْنَتَهَا غُرْبَة
صَمْتٌ يَعْوِي
قروحه
مَوْجُوعٌ أَنَا حَدّ التُّخْمَةِ
مَاتَتْ عَصَافِيرُ سِدْرَتِي
بِالغُصَّةِ
دِجْلَة كَفَّنَتْهَا بالغرين
وَالدُّمُوع
نَفَرْتُ عَنْ النخل
عثوقه
تَفَرَّقْتُ بِين الدرابين والشواهد وَالقِبَاب
فِي البِلَادِ الغَابِرَة
اِنْحَنَتْ... ناخت... رَاحِتْ تَنُوحُ!!
يَا شَيخ! لَا أَرَى يَابِسَةً
تُلَوِّحُ
قَلبي, أَثْخَنَتْهُ شَيْخُوخَة
طِفْلُ الأَنِينِ
يَا شَيْخُ المَوْتِ
يَفُوح كَسَمَكَةٍ
تزوهرت
مِنْ شُهُورٍ
تخمرماء جُرُوفُ الجودي
تَوَقَّفَ عَنْ الكَلَامِ المُبَاح
لَبِسَتْ فَرَاشَةالرُّوحِ
قَمِيصَ العَطَشِ
الفَضْفَاض
ضَاعَ طَرِيق
دُكَّان العطار
المُسِنّ
لوكال * شَمْعَةٌ كُودِيّا* العَانِس
يَطُوفُ ثنايا حكايا
عسس رَمْسِيسُ*
عَلَى عَرَبَةِ أشور
وِسْوَاسُ السُّلَّمِ
المُتَهَالِك
تجاريب تَسَلُّقُ شُحُوب
الدفلى
لَمْ تَتَسَنَّ لِي مَعْرِفَتُهَا
فَأَنَا مقرم
كَأَيِّ أَرْضٍ. مَحْرُوقَة
يَسْلَخُ حُلْمِي
نُعَاس مَسْحَج
يئن
مَحَطَّاتِ أَسْلَافِي
فَكَّتْ أَزْرَارجَيْب خَارِطَةالعَتْمَة
نَبَآ بِي الذُّهُولُ عَنْ وَجْهِ اللهِ إِلْحَافِي
تَحَشَّدْتُ أَطْلَالُ الأَلَمِ
حَدِيقَةُ صَنْدَلٍ تَرَمَّدْت بِدُخَانِ حَرِيقِ
الخَشْخَاشُ
مَوْجُوعٌ!!. حَدَّ التُّخْمَةِ?!
مَوْجُوعٌ لِمَاءالخَلَاص
مَوْجُوعٌ لِجُرْعَةٍ
مِنْ براثن الوَعْدالعَنْكَبُوتِيّ
وَقَدْ مَزَّعْتُهُ عَاصِفَة
عَاهِرَة
جُرْحِي يَشْخَب
شَفَتُهُ السُّفْلَى تَسْفَحُ عَنَاقِيد
مَمْلَحَة
يَعِضُّ شَفَتَهُ العُلْيَا
رعاف لِسَان
مَسْعُورالسِّفَاد
المندرسة فِي خَرِيطَةِ الحَيْرَةِ
وَقَدْ اِبْتَلَعَتْنِي مَسَافَةُ النِّسْيَان
ِ السَّحِيقَةُ
وَجَّهَ اللهُ إِلْحَافِي
كَمَلَامِحِ الأَشْبَاحِ فِي عَتْمَةِ
الكُهُوفِ
مَطْرُودالتَّغْرِيد
لِدَائِرَةِ مَوْت
نجوى
السِّرْب الثَّانِي
أَمَامَي شَوْطِي المَشْطُوب
الأَخِير
وَأَنَا عَلَى عكَاز سُلَيْمَان
أَجُوس
ُ مَائِدَةالهَاوِيَة
الخَاوِيَة
تَتَهَجَّانِي الأَكْوَابُ
دِنّ مَمْلُوء كِرْشِ المَسَامَات
بِمَفَاتِنِ أُفُقِ بَغْدَاد
كَأَيِّ مُوَاطِنٍ
عَاطِل عَنْ الوَطَنِ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,625,177
- مفارقة خرف الخريف!!
- *النهر لا يسكر *
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *43
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *42
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *41
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *40
- *قلق يتيم *
- *نوطة بستان جبانة الوطن *
- * الوجل مشط النهر المجعد *
- *هذيان سانشوبنزا*
- مشيجيخة
- الجنس والهوية الجنسية sex& sexual Identity
- *إِفْخارِسْتِيَّا*
- *نشيد الكيتش*
- *رمال ...رمال*
- *سدرة المنتهى *
- سأقظى الليل معك
- أنا وظلي
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *39
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *38


المزيد.....




- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...
- قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مصرع خمسة أشخاص جر ...
- -عندما تشيخ الذئاب-.. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *مُوَاطِن سابق عَاطِل عَنْ وَطَن مؤجلِ*