أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهور العتابي - الأجنحة المتكسرة ......!!














المزيد.....

الأجنحة المتكسرة ......!!


زهور العتابي

الحوار المتمدن-العدد: 6216 - 2019 / 4 / 30 - 01:24
المحور: الادب والفن
    


على الرغم من كل ما كتبته في السنوات الاخيرة من مواضيع مختلفة وخواطر وأبيات من الشعر (المقفى منه والقريض) ومحاولات بسيطة من الشعر الشعبي ...لكن تبقى أبدا (الخاطرة الأولى ) التي كتبتها في مرحلة المراهقة وبداية الشباب هي اروع وأجمل ماكتبت بدليل اني لازلت إلى الآن احفظ سطورها وكلماتها عن ظهر قلب !!! تلك الخاطرة التي ما أن اتممت كتابتها قمت بأيداعها في كتاب أو الرواية الشهيرة لجبران خليل جبران ( الأجنحة المتكسرة ) وكنت وقتها قد وعدت صديقتي المميزة التي تقاسمني الرحلة أن افخر وأريها ماكتبت ...لكني للأسف نسيت تماما أني أودعتها في كتاب جبران !!! ولم ترى النور خاطرتي ولم تقراها صديقتي فاطمة !!! ومن يومها ولظروف الحياة وصخبها انقطعت تماما عن الكتابة..وبقيت هكذا لسنواااات !! مع أني لم أتخلى يوما عن هوايتي المفضلة وهي (المطالعة ) أما الكتابة فلا ...تركتها تماما !!!
في السنوات الأخيرة عدت للكتابة من جديد دفعني فيها ذلك الوجع وقسوة الزمن والحزن والألم الذي لازمني طويلا ويأبى أن يغادرني ابدا فهو وليس غيره من ايقظ ذاك المكنون في داخلي وهو من ااشعل ذاك الوهج من الحب والشغف الشديد للكتابة ليعيدني من جديد ويطلق لمخيلتي العنان كي اعبر عن تلك المشاعر والأحاسيس الصادقة المخزونة وأترجمها الى خواطر وكلمات وأبيات شعر بعض منها كتبتها عبر الحوار والآخرى احتفظ فيها...( اكتب لنفسي )....!!
ويبقى جبران خليل جبران ملهمي الأول وهو من أشعل في نفسي ومضة الكتابة ...وأذكر اني قد أحببت جدا روايته المؤثرة (الأجنحة المتكسرة ) وأعدت قراءتها أكثر من ثلاث مرات أو أربع ....وكم أعجبتني بل المتني جدا الى حد البكاااء تلك الجملة الشهيرة ( في نهاية القصة ) وعلى لسان بطل الرواية حينما يقف على قبرحبيبته مخاطبا الرجل الذي قام بدفنها قال له تخونه الدموع ..وتخنقه العبرات...ويعصره الألم.......
وهنا دفنت قلبي أيها الرجل ما أقوى ساعداك ......!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,641,187
- عزيزتي المَرأة...لاتَظلِمي الرَجل !!
- عذراً شَهريار !!
- هَل هو العُمرُ أم هي الحَياة !؟
- يَهلنا شلونكم ....!!!؟
- القمة العربية في تونس هل أتت بجديد !؟ أم كانت كسابقاتها من ا ...
- يا ساعة ...يايووم !؟
- ترى ؟ هَلْ باتَ حلماً !؟
- ياحِزب ...هم ترِد وتعود !؟ لو ما الَك جيًة!؟
- رسالة لاتخلو من وجع ...قصة قصيرة !!!
- وكان لله كلاماً آخر !! عن الأمطار وكثرة السيول في العراق أتح ...
- شيء من راحة البال !!
- بغداد لا ولن تكون يوما( أسوأ عاصمة للعيش) كما صنفها المغرضون ...
- همسات مغتَرِب ......!!!
- حينما نَحزن ...نَتَذكر
- هل لأرهاب الشَرق (داعش )سببا كافيا لولادة أرهاب الغَرب الجدي ...
- حِيرَة مغترب !!
- الحياة مدرسة !!!!
- احلَلتَ أهلاً ومَكثتَ سَهلاً ياشهرَ رَجَبْ......
- بعيدا عن الكابة والملل !!!
- برنامج (بيت بيوتي ) وقناة mbc العراااق


المزيد.....




- هل شاهدتم -عندما تشيخ الذئاب-؟.. إليكم ما قاله الممثل أنس طي ...
- كاتب سيناريو فيلم -ولد ملكا-: الفيلم سيكون نقطة انعطاف في تا ...
- مخرج سينمائي يقدم أدلة تثبت -زيف- عملية الهبوط على القمر
- نحن والجزائر: فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا !
- الرميد يقدم أول تقرير حول حقوق الانسان بالمملكة بعد دستور 20 ...
- فنانون عرب يؤازرون المنتخب الجزائري قبل النهائي القاري
- خبير دولي يخلق دينامية جديدية في حزب الحمامة باقليم القنيطرة ...
- هذه هي التوجهات الجديدة لمشروع قانون المسطرة الجنائية
- زيلينسكي يعلن استعداد كييف لتبادل الصحفي فيشينسكي بالمخرج سي ...
- شاب بهيئة رونالدو يتحدى الشرطة الفرنسية بموسيقى جزائرية! (في ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهور العتابي - الأجنحة المتكسرة ......!!