أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 أيار - ماي يوم العمال العالمي 2019 - سبل تقوية وتعزيز دور الحركة النقابية والعمالية في العالم العربي - وديع السرغيني - كل الدعم للطبقة العاملة في عيدها الأممي














المزيد.....

كل الدعم للطبقة العاملة في عيدها الأممي


وديع السرغيني

الحوار المتمدن-العدد: 6212 - 2019 / 4 / 26 - 18:26
المحور: ملف 1 أيار - ماي يوم العمال العالمي 2019 - سبل تقوية وتعزيز دور الحركة النقابية والعمالية في العالم العربي
    


كل الدعم للطبقة العاملة في عيدها الأممي

وهو موقف لا يحتاج التذكير به وسط الاشتراكيين، بل يحتاج منهم المزيد من التفاني لنصرة المشروع العمالي التحرري الذي لن يستقيم أو يكتب له النجاح إلا عبر القضاء النهائي على الرأسمالية كنظام اقتصادي وكسياسة اجتماعية لا تتوانى عن إنتاج الفقر وتعميم البؤس والحرمان ونشر البطالة والأمية والحروب والأمراض..الخ
إذ لم يعد مقبولا خلال هذا العصر بالذات وخلال هذه المرحلة المتميزة من الرأسمالية المعولمة، أن نبرر الهزائم والضربات القاسية والموجعة التي تلقتها الحركة الاشتراكية المناضلة التي ما زالت مؤمنة بالثورة والتغيير والمشروع التاريخي البديل، ومخلصة بالتالي للمبادئ التي سطـّرها وبشـّر بها البيان الشيوعي الذي أفاد بحتمية انتصار الثورة الاشتراكية وبقيادة الطبقة العاملة لهاته الثورة نفسها.
حيث يلزمنا كحركة مناضلة من أجل الاشتراكية الاستمرارية والثبات على نفس الخط، دون مراجعة أو تزوير للمبادئ، الشيء الذي يلزمنا بالذود عن الرسالة التاريخية للطبقة العاملة، باعتبارها الطبقة الوحيدة المؤهلة لقيادة عموم الكادحين والمحرومين من الفئات الشعبية البرجوازية الصغيرة في المدن والأرياف، وغيرها من الفئات الشعبية الأخرى المياومين والعاطلين والمهمشين..الخ
فبدون هذا الوضوح وهذه النظرة الطبقية الاشتراكية لن يتقدم النضال ولن يتقوى اليسار الاشتراكي المناضل وسيظل، بالتالي، الفاتح من ماي مجرد مهرجان للتباكي والاستعطاف.. وهو نهج تتقنه جميع المكونات المعارضة السياسية الإصلاحية، وهي البعيدة كل البعد عن المشروع التحرري الاشتراكي وعن مهمة الإطاحة النهائية بالرأسمالية.
فمناسبة الفاتح من ماي مناسبة عمالية واشتراكية في أصلها، قبل أن تصبح شعبية في طابعها، يشارك في مسيراتها جميع المناهضين للرأسمالية أو لبعض نتائج سياساتها الاجتماعية السلبية.
وإذا كان لا بد من استغلال لهذه الوقفة النضالية والأممية، من لدن جميع الحركات المناضلة من أجل التغيير، أو من أجل تحسين أوضاع الشغيلة وصغار الموظفين والطلبة والمعطلين وعموم الكادحين.. فلا يمكن أن ينسينا ذلك مهمتنا الأصلية والواضحة، لأن هذا النسيان أو التناسي، قد يؤدي بنا إلى التناغم مع الإصلاحية وتمتين العلاقات مع جميع المعارضين بمن فيهم المعادين للحرية والديمقراطية والاشتراكية..!
فالمطلوب في سياق هذه الملاحظات التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لتجنب الأخطاء المميتة ولكي يبقى اليسار يسارا، معارضا للرأسمالية ومناضلا من أجل الاشتراكية باعتبارها البديل المؤهل للقضاء النهائي على الاستغلال والنهب والتدبير.. والمطلوب كذلك أن نعبر عن نظرتنا بكل الجرأة اللازمة وبدون أن نستحي أحدا، سواء كان من الخصوم أو من الأعداء، وأن نستمر على نفس الطريق من أجل هذه المهمة، بكل حماس ودون انحراف أو عياء، سالكين طريق الانغراس الصعب والشاق، عبر ذوباننا وسط الكادحين وفي طليعتهم قصد قيادتهم وتوجيههم نحو النصر، إذ لا بد من تطوير أساليب عملنا خلال عملية الانغراس هذه وأن لا نكف عن استقطاب الطلائع العمالية والشبابية وقيادات الاحتجاج الشعبي، وتعبئتهم ورفع وعيهم السياسي والتنظيمي، ثم إقناعهم بالانخراط في النضال الاقتصادي والانتساب للاتحادات النقابية للدفاع عن مصالحهم ومطالبهم الآنية والإستراتيجية، بعيدا عن تجار وسماسرة العمل النقابي الذين لا همّ لهم سوى المناصب والمكاتب وأجهزة التسيير..الخ
فالدعوة مفتوحة لكل الشباب للمشاركة في مسيرات الفاتح من ماي بكل الحماس اللازم والمعهود، حيث لا تقبل أية مبررات للغياب أو التخلف عن هذه المحطة النضالية.

وديع السرغيني
26 أبريل 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,588,944
- النضال من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين لن يتوقف أبدا
- واجب التضامن أولا
- في ذكرى انتفاضة العشرين من فبراير
- سعيدة الشهيدة، رمز من رموز النضال التحرري الاجتماعي والنسائي ...
- استشهاد تحت التعذيب
- ثورة أكتوبر العظمى ومهمة البناء الاشتراكي
- في أساليبنا النضالية الناجحة..
- لا وجود للحريات الديمقراطية في ظل استمرار الاعتقال السياسي
- شهر آب يذكرنا بشهدائنا الأبرار
- النضال من أجل الحريات الديمقراطية بالمغرب قضية مبدئية
- في ضرورة النضال من أجل إقامة الاشتراكية
- يوم نضالي يصادف الفاتح من أيار
- الثامن من مارس.. يوم ليس ككل الأيام
- في ذكرى الشهيد عبد اللطيف زروال
- ثورة أكتوبر.. انتصار للبلشفية وللخط البروليتاري
- آب شهر الذكرى والتذكير بشهداء الطلبة القاعديين
- مهامنا في المرحلة الحالية
- اشتراكيون دوما وأبدا..
- في ذكرى انتفاضة 23 مارس
- ملامح الفشل تلقي بظلالها على الحركة المدافعة عن مقر المنظمة ...


المزيد.....




- أرملة فرنسية تطالب بوينغ بتعويض قدره 276 مليون دولار بسبب ال ...
- ترامب يرشح الرئيسة السابقة لمركز أبحاث الطيران لتولي قيادة ا ...
- تحييد عنصرين مسلحين بمدينة فلاديمير الروسية كانا يخططان لعمل ...
- دراسة صادمة حول تأثير التغير المناخي
- واشنطن تدرس تقييد أنشطة -هيكفيجن-
- الحرب الكلامية بين ترمب وطهران... هل تغير التصريحات الواقع؟ ...
- استطلاع: نصف الأميركيين يعتقدون أن أميركا ستدخل حربا مع إيرا ...
- أميركا ترى دلائل على استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائي ...
- السعودية تطالب بموقف حازم من النظام الإيراني -لإيقافه عند حد ...
- السعودية: سنفعل ما بوسعنا لمنع الحرب وتحقيق التوازن في سوق ا ...


المزيد.....

- الاتحاد العام التونسي للشغل والشراكة في بناء الدولة الوطنية: ... / عائشة عباش
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من مطالب الحركة العمالية / سعيد العليمى
- الحركة العمالية والنقابية في اليمن خلال 80 عاماً.. التحولات ... / عيبان محمد السامعي
- الحركه النقابيه العربيه :افاق وتحديات / باسم عثمان
- سلطة العمال في ظل الأزمة الرأسمالية / داريو أزيليني
- إيديولوجية الحركة العمالية في مواجهة التحريفية / محسين الشهباني
- الحركة النقابية في افريقيا وميثاقها / كريبسو ديالو
- قراءة في واقع الحركة النقابية البحرينية / إبراهيم القصاب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 أيار - ماي يوم العمال العالمي 2019 - سبل تقوية وتعزيز دور الحركة النقابية والعمالية في العالم العربي - وديع السرغيني - كل الدعم للطبقة العاملة في عيدها الأممي