أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - الرقص على سبورة متآكلة














المزيد.....

الرقص على سبورة متآكلة


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6209 - 2019 / 4 / 23 - 15:33
المحور: الادب والفن
    



أتراقصينني في لحظات الوداع ..!!
كم أشتهي رقصة من أقدامك .. على صدري
لنسجل على سبورة التلاميذ
درسا جديدا .. في الحب
قبل أن يسدل ستارة اللقاء
على آخر موعد مفترض
بيني وشتائم الانتقام
يوم واحد ..
ستقرئين عن وجهي في نشرات الأخبار
كان هنا قبل أن يرحل بداء انفلونزا الحب
كان هنا قبل أن يتورم ندمك في أحشائه
وتزيحه موجة الشتائم إلى ضفة
لم يرحل إليها سوى فئران تجارب الهوى
هل ستراقصينني من ندمك ..؟.

أتراقصينني تحت الشمس
فوق عثرات نصوص الغزل ..؟؟؟
غدا .. سأتحول إلى شاعر بحلة الشعراء
جديلتي .. شباك اصطياد النساء
من طول قصيدة على خاصرة الحسناوات
حقيبة ظهري .. خمارة حب
تعج بأصناف الكلاسين والعطورات
لحيتي ..
تاريخ .. يحمل بصمة تولستوي
طقوس .. تحاور عفة كونفوسيوش
فلسفة .. تجاري شغب سقراط وهيغل
قصيدة تصيب تحت الزنار
من أنامل بول ايلوار وشبقي
هل تراقصينني من سيقانك ..؟؟

أتراقصينني بين شعاب صدرك
ليصمت القهر في غزواته ..؟؟!!
طفل حُرم من رقصة الولادة .. أنا
راقصتني أحجار الحارة بدماء من رأسي
راقصتني أصوت الفئران من مخدع لم يحضنني
راقصني السوط على بساط الريح من معابر القضية
راقصتني أناملك بحبر من حبلي السري
وأنا .. أرقص ليل نهار بصورك المبعثرة على سرير الخيال
لملمي الشتائم في محفظة الرحيل
ارمِ بكل القبلات في حمالة صدرك
منذ اليوم قررت
لا رقص إلا وقلبي في بحيرة صدرك
هل تراقصينني على خطوط التماس بين نهديك ..؟؟

أتراقصينني على جمرات الغيرة ..؟؟!!
تستدعين مع كل رعشة مني
ربطة عنق رجل
تزكم رائحته عبق الجوري في فمك. ..!!
ابحثُ في خزانة الصيف .. عن وجهك الشتوي
يصيني دوار في الصدغ
ابحث في شتاء روحي .. عن ملابسك الصيفية
تركلني أصوات نحيب القبرات
مع كل إطلالة على الفجر
وفي يدي .. بقايا عطرك المتساقط على شفاهي
يخرج الرعد من رحم الاستبداد
ليضرب عنق الغيمة فوق رأسي
لا خيار .. الحصاد لم يزف أوانه
وأنا ما زلت قابعا تحت غصة الحلم
هل تراقصينني وأنا أسرق الحلم من عينيك ؟؟.

لن تراقصينني .. أدرك ذلك جيدا
فالخوف يشد على كعب حذائك
من انزلاق في متاهات الأسئلة
وأنت لا تمتلكين من الأجوبة سوى دمعة .. ولدتك
حين صرخت أمك في وجه المخاض .. أنثى
كتبت عليها الصمت في أحضان
تفترسها من صمتها المدفون في كفها
بالأمس سألتك عن معابر الوصول
إلى فستانك
إلى رائحة الخبز من يديك
إلى قصة شعرك
إلى مذاق المزاريب تحت سقف بيتك
الدمعة وحدها أرشدتني إلى صحراء جرداء
راقصتني من الشيح والحنظل
وأنا .. احتضن في لجة الحركات
طيفا من سراب الكلمات

٢١/٤/٢٠١٩





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,395,851,792
- الآن أكتب قصتي
- رذاذ من هوس الذكورة
- الفرار من وصمة الوعود
- إيحاءات باردة
- اصطياد خرزات من تحت الركام
- لصوص الظلام
- روزنامة الطلاسم
- طرقات على حوافر القلب
- غزل من أوحال الخريف
- وشم على السراب
- السماء تمطر غولا ........
- كوابيس أحلام مختنقة
- نزف القصائد
- جرعات من نبيذ مغشوش
- حفلة على الرصيف
- كتابة على الحيطان
- ضحايا الحق العام
- من أوراق الخريف 62
- لعنات الحب
- نعيق من صحراء الندم


المزيد.....




- باسم ياخور: اسمحوا لنا أن نتحدث عن الفن طالما الحديث ممنوع ع ...
- صدور ترجمة كتاب الروائي ، تيوفيل غوتييه، «رحلة إلى الجزائر» ...
- موسيقى الكناوة المغربية
- من هو خليل مطران؟
- تقــريــر..زقورة عكركوف في فيلم تسجيلي فرنسي
- البكاء عند مشاهدة فيلم علامة قوة
- جريمة قتل حقيقية في كواليس فيلم آن هاثاواي الجديد
- فنانو بابل يناقشون التحولات السردية بين الرواية والفيلم
- كاريكاتير العدد 4455
- فنانة سعودية ترتدي حجابا عصريا يكشف خصلا من شعرها


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - الرقص على سبورة متآكلة