أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم محمد - موت رحيم














المزيد.....

موت رحيم


مريم محمد

الحوار المتمدن-العدد: 1536 - 2006 / 4 / 30 - 09:51
المحور: الادب والفن
    


سمعت غير ما مرة عن أشخاص يعانون أمراض لا علاج لها
لهم،
رأفة بحالهم،
القتل الرحيم
يضع حدا لعذاباتهم
بحقنة واحدة

أنا-هنا
أعاني
أمراض ورثتها عن هذا الوسط المتعفن
جهل
دونية
خنوع
صمت
استغلال
ذل
قهر
ظلم

أنا-هنا
أموت كل يوم ألف مرة

أموت مع كل نظرة مفترسة
تحرقني، تسلخ جلدي

أموت مع كل نظرة دونية
تسلبني إنسانيتي

أموت مع كل كلمة محقرة
تقزم طموحاتي

أموت مع كل دين
يختزلني في جسدي

أموت مع كل قانون
يشرع قتلي اللامتناهي

أموت وأموت و أموت

أو لا أستحق الموت مرة واحدة
رحمة بي
ينهي عذاباتي
من الوريد إلي الوريد

نسيت أن حق قرار الموت لا املكه
فالاختيار و القرار لا يقبلان التأنيث
أو أنتظر أولي الامر يقررون عني
و أموت في انتظاري؟

لا ....
سأقاوم..
ضدا عنكم
أنتم القوامون
المخلوقون من ضلع ليس بأعوج
أصرف جميع الافعال في صيغة المؤنث
أفتخر بتاء التأنيث
تسكنني ولا تسكنني

سأقرر عنكم
أعطيكم الحق في الموت الرحيم
أقيم احتفالا/ حقنة
أدعو كل الأديان
كل الأنبياء
كل القوانين
كل المشرعين
كل الرجال
كل النساء

احتفال/حقنة
ينهي
جهلكم
تخلفكم و تعفنكم
ظلمكم و ظلاميتكم
طغيانكم و استغلالكم

احتفال/حقنة
ينهي معاناة المرأة في
ينهي كل أمراضكم
رحمة بي و بكم
ليولد الإنسان في و فيكم

مريم محمد 30/03/2006





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,157,786,652





- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...
- كاريكاتير سعودي بالقرآن!
- معرض الفنون التشكيلية في القاهرة
- مخرج -فالنتينو- يؤكد عرضه في رمضان 2019
- تشييع جنازة الفنان المصري سعيد عبد الغني وسط غياب النجوم.. و ...
- المقاهي الثقافية بالجزائر.. ديمقراطية المعرفة والفنون والجوا ...
- مكتب مجلس النواب يثمن التوقيع على الاتفاق الفلاحي
- المالكي يمثل جلالة الملك في تنصيب رئيس مدغشقر
- وفاة المصري سعيد عبد الغني.. استهواه التمثيل فترك الصحافة


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم محمد - موت رحيم