أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح














المزيد.....

بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6207 - 2019 / 4 / 21 - 16:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جميل السلحوت:
بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح
واضح أنّ النّظام العربيّ الرّسميّ لم يعد يجرؤ حتّى على الشّجب والاستنكار التي اعتاد عليها عندما يتعلّق الأمر بأمريكا واسرائيل. فتصريحات غرينبلات المبعوث الأمريكي "للسّلام في الشّرق الأوسط" قبل يومين على شبكة "سكاي نيوز" حول "فصعة" القرن، والتي قال فيها:" أن الولايات المتحدة لا تتخذ قراراتها بناء على جهود السلام فقط، "فقراراتنا تتّخذ بناء على ما هو في مصلحة الولايات المتحدة، كما فعلنا مع مرتفعات الجولان، والاعتراف بالقدس عاصمة تاريخية لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إلى القدس!" لم تواجه بردّ عربيّ يليق بها، مع أنّ الرّجل أكّد بدهيّة سياسيّة معروفة للجميع، وهي أنّ العلاقات بين الدّول تقوم على المصالح، وما لم يقله الدبلوماسيّ الأمريكيّ هو أنّ أمريكا في سياساتها تجاه الشّرق الأوسط لا ترى العرب دولا وشعوبا، ولا تحسب لهم أيّ حساب، ورغم أنّ النّظام العربيّ الرّسميّ سلّم مقدّرات الوطن العربيّ وشعوبه لأمريكا دون مقابل، وارتضى حالة الاستسلام لأمريكا، إلا أن أمريكا لم تحفظ ماء الوجه لوكلائها العرب.
وقد أثبت الاستسلام العربيّ الرّسميّ أنّ المصالح الأمريكيّة في المنطقة العربيّة مؤمّنة تماما في ظلّ اسرائيل قويّة وعرب ضعفاء. فأمريكا تسيطر سيطرة تامّة على منابع البترول العربيّ، وقواعدها العسكريّة منتشرة في الوطن العربيّ، والتّطبيع العربيّ الرّسميّ مع اسرائيل "كبادرة حسن نيّة"! وبناء على طلب أمريكيّ تسير في تصاعد مستمرّ ووصلت درجة التّنسيق الأمني والعسكريّ، في ظلّ استمرار الاحتلال الإسرائيليّ للأراضي العربيّة المحتلّة. ويستمر تنفيذ مشروع "الشّرق الأوسط الجديد" الأمريكيّ لإعادة تقسيم المنطقة لدويلات طائفيّة متناحرة بمال وسلاح ودم عربيّ، ومن هنا جاء تقسيم السّودان، واحتلال وتدمير العراق وهدم دولته، وتدمير سوريا، ليبيا واليمن، ومن خلال "تعريب" الصّراع، فالقاتل والمقتول والمدمّر والخاسر عرب، والرّابح أمريكا وإسرائيل.
من هنا جاءت تصريحات غرينبلات، والقائلة بأنّ "من مصلحة الولايات المتّحدة، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وبالسّيادة الإسرائيليّة على الجولان السّوريّة المحتلّة." وما لم يقله غرينبلات أنّ أمريكا تقوم بتصفية القضيّة الفلسطينيّة لصالح المشروع الصّهيونيّ التّوسعيّ؛ وأنّها تقوم بتنفيذ ذلك على أرض الواقع. فكيف يمكن تفسير هذا الصّلف الأمريكيّ؟ وهل كانت أمريكا تجرؤ على هكذا أفعال تتخطّى القانون الدّولي وقرارات الشّرعيّة الدّوليّة، لو كانت تشعر بأيّ تهديد لمصالحها في المنطقة العربيّة؟ وهل يعني هذا أنّ بقاء "كنوز أمريكا واسرائيل الاستراتيجيّة" في المنطقة العربيّة مرهون بالموافقة على كلّ السّياسات الأمريكيّة دون نقاش؟ وهل يعني هذا أنّ هذه الكنوز الاستراتيجيّة ترى مصالحها من خلال عدائها لمصالح أوطانها وشعوبها؟ وكيف ترتضي الشّعوب العربيّة ذلك؟
21-4-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,216,768
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع القدس: 18-4-2019 ناقشت ...
- أكاليل الغار تطوّق أسمهان خلايلة
- -أنا العشق ومنك المطر- ليست سردية
- بدون مؤاخذة- نتائج الانتخابات الاسرائيلية غير مفاجئة
- قراءة في رواية: عند باب السماء
- بدون مؤاخذة-خصومات مخصصات الشهداء والأسرى ليست قضية مالية
- بدون مؤاخذة- قطر تدعم حماس بطلب أمريكي
- بدون مؤاخذة-راحت الأرض
- بدون مؤاخذة-إعادة تقسيم الشرق الأوسط
- بدون مؤاخذة- الولاية الأمريكية 51
- الفلسطينيّة بين احتلالين في رواية-لا يهزمني سواي-
- بدون مؤاخذة- من النيل إلى الفرات
- رواية مريم في اليوم السابع
- عندما تقطف فاتن مصاروة صمت التراب
- نفتقد المفكّر ادوارد سعيد
- بدون مؤاخذة- فضحتم حقيقتكم
- بدون مؤاخذة-الاسلام فوبيا والارهاب العالمي
- في متحف الدكتور أديب حسين
- أمام ضريح سميح القاسم


المزيد.....




- أزمة أمريكا وإيران: ترامب ينتقد التصريحات الإيرانية -الجاهلة ...
- واشنطن ترفض الاتهامات بشأن عرقلة إيصال المساعدات الانسانية إ ...
- واشنطن تخصص 4 ملايين دولار لأوكرانيا لتخزين الأسلحة
- العثور على طفلة في كيس بلاستيكي
- مقتل 6 جنود مصريين في سيناء
- استهدفت كمائن عسكرية.. سلسلة هجمات توقع قتلى من الأمن المصري ...
- السودان.. هل يكون 30 يونيو المواجهة الأخيرة؟
- التحالف بقيادة السعودية يعلن إسقاط طائرة مسيرة للحوثيين
- هذه تفاصيل إلقاء القبض على زعيم تنظيم داعش في اليمن
- حزب الأمة في السودان... يطرح مبادرة جديدة لتجاوز الأزمة السي ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح