أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *النهر لا يسكر *














المزيد.....

*النهر لا يسكر *


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6206 - 2019 / 4 / 20 - 17:21
المحور: الادب والفن
    



أوقفني في التيه وقال لي:
أقعد في ثقب الإبرة, لا تبرح
فإذا دخل الخيط في الإبرة
لا تمسكه
النفري

أقعيت وسط ثقب الإبرة
شمالي قبو
يميني هوة

شمع لساني رضاب ساخن
نفضت فؤادي عني فتسومك فوق عشب الوصيد الناشف
نهست مخالب شاهين ذهبي طائر عقلي المنكمش
درزت الحروف حتى أندرست هويتي

لازمني حلم شاحب
رأيت بومة باغتها النور
ترمقني كثدي ممتلأ بكرز مطبوخ
صقلت خشونة الوحدة الجارحة
بملح الصدى الباهت
انخمش صدأ النسيان
أصفر كوجه مسلول تعكسه مرآة العزلة
فتحت صدري
حشرته قرب الشمعة الزرقاء الواجمة المطفأة في الركن البارد

خذي عيني وهملي صورتك
اقتبسي شفتي وأغفلي قبلتك

-ومضة لا معة في العتمة
-صورة نجمة على طست نحاس
: معشوقتي
قمر أسود في مرآة الصبح: مولاتي

ثقب الإبرة قارس، ناصع
لا رماد في صقعه
لا شروق
لا غروب
ارتداني الحزن اللزج
عرشت كالشبح
ثقب الإبرة نار تتميز كثلج أسود حارق

لصيق بي حزني كسرتي
لسان الغيب *
نسم هبة بللتني بالتبلبل
فزعت سنونوات الدمع
تقطرت للكأس فيض وشم وجهها
سمعت لسان الغيب يناديني
أشرب عصارة بستانك ليفرحك الفرج

كأنه يقرأني...
قال: لا وصال ياصاحب لمن بلا قلب ولا عقل
لكنك ستصيب نشوة العناق لو ثملت

مناقير الريح تلتقط سنابل جسدي كغيمة تندفها أنفاس الشوق
تبددت سرابا سمتيا وراء أفق الحدث
سبخ جسدي ؛
ذر هشيم فراشات محترقة ،
مغسولة بشغف شمعة صدري الخاوي
تنهدت في الأرجاء؛ وحشة زفرات قرنفلة بنفسجية ،
زكمت فتجعدت كطحالب يابسة فوق بركة راكدة
دخلت النوم موجوع تغص رئتي بدخان الغياب

ثقب الإبرة صير في باب الهو
المكوث هناك امتحان
لحاق العقل محنة
القبض على القلب محنة
طالما كنت في ثقب الإبرة
في ثقب الإبرة يلج الليل النهار
في ثقب الإبرة يلبس النهار الليل

وثبت من نفسي لنفس بنفسي لأ مسك أذيال حجاب الطيف
اكتسيت بضباب مالح
سمعت لسان الغيب يقول:
للتو وصلت ياصاحب لجلوة الثمل
فتمتع ياصاحب بالوصال
هنا لا تهاويم غباش

*لسان الغيب لقب يطلق على حافظ شيرازي
هنا نعنيه وتارة نوظفه عبر المعنى المعجمي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,519,519
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *43
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *42
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *41
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *40
- *قلق يتيم *
- *نوطة بستان جبانة الوطن *
- * الوجل مشط النهر المجعد *
- *هذيان سانشوبنزا*
- مشيجيخة
- الجنس والهوية الجنسية sex& sexual Identity
- *إِفْخارِسْتِيَّا*
- *نشيد الكيتش*
- *رمال ...رمال*
- *سدرة المنتهى *
- سأقظى الليل معك
- أنا وظلي
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *39
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *38
- *نعيب غياب كالح *
- *خواتيم نِهَايَةُ مبير بِنْ أَجَل*


المزيد.....




- أشهر بريطانيين من العصر الفيكتوري اعتنقوا الإسلام
- شاهد.. أول ظهور لسهير البابلي بعد أزمتها الصحية الأخيرة
- إصابة الفنان المصري محمد نجم بجلطة دماغية ونقله لأحد المستشف ...
- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *النهر لا يسكر *