أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دلور ميقري - الحطّاب العجوز














المزيد.....

الحطّاب العجوز


دلور ميقري

الحوار المتمدن-العدد: 6202 - 2019 / 4 / 16 - 21:11
المحور: الادب والفن
    


يُحكى، أن ملكاً أضاع طريقه في الغابة أثناء جولة صيد.
بينما كان وحيداً، يحاول العثور على حاشيته، إذا به يسمع صدى ضربات فأس من مكان ما بين الأشجار. وهوَ ذا حطابٌ مسنّ، يلتفت أيضاً إلى الناحية، التي ظهر منها الرجل الغريب. كون الملك في رحلة صيد، فإنه افترضَ أن هيئته لا توحي بحقيقة مقامه.
" أيها الرجل الطيب، لقد أضعتُ الدربَ في أثناء تعقبي لأحد الطرائد. وسأجزيك ذهباً، ما لو أعنتني على العودة إلى جماعتي "، خاطبَ الحطابَ عن قرب. تمعن المخاطَبُ في الرجل الغريب بعينيه الكليلتين، وما لبثَ أن أحنى رأسه متسائلاً: " لم لا تستريح قليلاً، يا مولاي، طالما أن حاشيتكم ستكون الآنَ منشغلة بالبحث عنكم؟ "
" وكيف عرفتَ أنني مولاك، برغم هيئتي البسيطة؟ "، تساءل الملك بدَوره. قبل أن يجيب، ناول الحطاب مليكه جرة فخارية صغيرة. شربَ هذا ثم بدأ يضع يده في حزامه، لإخراج صرة الدراهم الذهبية. لم يمد العجوز يده، وبدا متعففاً عن أخذ المال. تحت نظرات مولاه، فتحَ فمه أخيراً: " مثلما ترى يا ملك الزمان، فإن عجوزاً يعيش منعزلاً على طرف غابة هوَ في غنى عن الذهب. تماماً، كما أنك لم تفد من وجود حاشيتك عندما تاهت أقدامك في هذه الغابة الصغيرة! ".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,682,072
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 7
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 6
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 5
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 4
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 3
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 2
- تاجرُ موغادور: كلمة الختام من المحقق 1
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 11
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 10
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 9
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 8
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 7
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 6
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 5
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 4
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 3
- تاجرُ موغادور: الفصل السابع 2
- تاجرُ موغادور: مستهل الفصل السابع
- تاجرُ موغادور: الفصل السادس 10
- أسطورة آغري لياشار كمال؛ الملحمة ومصادرها


المزيد.....




- قيادة الأحرار ترد بقوة على تقرير المجلس الأعلى للحسابات
- وفاة الممثل والمسرحي احمد الصعري
- حظر فيلم للنجمة جينيفر لوبيز في ماليزيا بسبب -مشاهد إباحية- ...
- خيال وكوميديا.. كيف تناولت أفلام هوليود مرض ألزهايمر؟
- نزار بركة : الخروج من الأزمة يفرض تفكيرا مغربيا خالصا
- أخنوش من أكادير: باقون في الحكومة.. وها علاش البيجيدي -تاي ...
- شاهد.. وليد توفيق يوجه رسالة للشعب المصري
- -الجونة السينمائي- يكشف السر وراء إلغاء حوارات أبطال فيلم سو ...
- الإعلامية التونسية مبروكة خذير لأحداث أنفو: القروي وضع الجمي ...
- الفنانة المصرية هنا الزاهد تحت المراقبة بعد تدهور صحتها بشكل ...


المزيد.....

- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دلور ميقري - الحطّاب العجوز