أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - لو صدقَ العرّافون…














المزيد.....

لو صدقَ العرّافون…


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6202 - 2019 / 4 / 16 - 18:14
المحور: الادب والفن
    


السعادة …. عيد غير ثابت التاريخ
بريخت
حين كان الزمن ضَجر
أزِميل يدقُ بُعِنق الوقت
حّدثنا الاولون
وعرّافون وِإن صدقوا
إن هذهِ الارض التي ارتوت
من دم الشهادة ما خُلِقت لغيرنا
نسرقُ من بئر اليباب قطرةً
لفصول قَحط
——————————
حين حشرونا كالغبار في العُتمة
تناهبنا حثيثاً لكوة ضوء
"هذا ما جرى في وطنك
وطن الموتى، حيث كل شيء يولد من الموتى
، يعيش في الموت،
ويموت في الموت*"
لقد انتهت الحرب
وخرجنا من تحت شدقيها بمشقة
وبمشقه خرجنا من الموت
الآن
مدينتنا تلُفظ من بطن حوت
ولم تعد مدفناً لزغب العصافير
لقد عدنا الينا
ودجلة
الذي يُنبت على ضّفتيهِ الشعراء
كما الصفصاف وشجر الخابور
ارتفع الموج
وفاض النهر
وأطلقت القُبرات ضفائرها
واغتسلت بماء معين

————
قال لي ... فلتأتين
فلقد اشتاقت لخُطاكِ أرضٌ عشقتيها
ووطن........ وقلب هنا تركتيه
كنتُ أسمعُ نشيجهُ على البعد
هواك انت يذكرني بفرات ودجله يوميه
مثلك كان
بول بوبز حين استهام بطنجة
——————————
فلتأتين
فما زلنا نكتب الشعر الذي شغُفتي
وقصائد ملونه
معُّمدة بِماء النهر
انها ….. بغداد تتعافى
مقَطعة الاوصال كانت
انبثقت من بطن حوت
بليلها يضج بالندامى ومقاهي الرصيف
واسّتقام المُّعلق الذي بكاه عماد
ببريق كمدينةً من نور
ها نحن نعود الينا
مندفعون بالندى والعشق حد الجنون
لم يثننا عن هذهِ الحياة
الا مخاضات موت
ذقناها حنظلاً وضرسناها مرارةً
وها نحن نعيش
——————————-
طابع بريد
عفا عليه الزمن
كورقة مهترئة
بمعطف قديم
يلمع في رأسه نص
الشاعر
عن حقبة بائدة.
شاعرة من العراق

*"هذا ما جرى في وطنك
وطن الموتى، حيث كل شيء الآن
يولد من الموتى، يعيش في الموت"
ابيات للشاعر الاسباني لويس سيراندو





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,113,920
- امرأةٌ بعبق الزنبق
- متاهة
- عُد ولا تتباطأ
- المعطف
- السابعة والنصف بتوقيت لندن
- مواساة
- نصيّن
- مشاهدات
- التوقيع على لحظة عابرة
- Non Je Ne Regrette Rien
- كان دالي هناك معي
- الموتى يراقبون الأحياء
- لعل الباب يفضي..... لعل الباب يصدق
- حين انساب صوتك يا موفق
- مربد وريح وشعراء
- قصيدة كآني هناك
- خطوات
- هايكو بمداد الفجيعة
- مقاطع لهلوسات امرأة
- أِعرني لقميصي بعض لونك


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - لو صدقَ العرّافون…