أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - الحضارة الإنسانية تحترق














المزيد.....

الحضارة الإنسانية تحترق


كمال غبريال
كاتب سياسي وروائي

(Kamal Ghobrial )


الحوار المتمدن-العدد: 6202 - 2019 / 4 / 16 - 13:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فرنسا اليوم تحرق كاتدرائية نوتردام، التي صمدت لأكثر من ثمانية قرون.‏
بالغ الاحتقار للشعب الفرنسي والمصير الذي يؤول إليه.‏
الكارثي في احتراق كاتدرائية نوتردام ليس أن يكون عملاً إرهابياً.‏
لكن أن يكون انعدام كفاءة واستهتار، وصل لها الفرنسيون بتركيبتهم السكانية المعاصرة.‏
كان رائعاً للإنسان الإفريقي أن يتواجد في كأس العالم بموسكو، بفرق قوية تمثل دولاً إفريقية. لكنه تفوق على نفسه، ‏عندما أزاح الإنسان الفرنسي، ليحصل لنفسه على كأس العالم تحت راية فرنسية.‏
لكن هل من صالح الإنسانية أن يتراجع دور الإنسان الأوروبي؟
ربما نجد إجابة هذا السؤال في احتراق كاتدرائية نوتردام.‏
أظن احتراق كاتدرائية نوتردام نذير الخراب القادم لأوروبا بداية من باريس. ربما بعد مائة عام سيعتبر المؤرخون يوم ‏احتراق الكاتدرائية، تأريخاً لبداية أفول وخراب الحضارة الأوروبية والإنسانية.‏
أرى روح "إلهان عمر" عضو الكونجرس الأمريكي، ترفرف في سماء باريس، في قلب الدخان المتصاعد من الكاتدرائية ‏التاريخية العريقة.‏
لم يعد هذا هو الشعب الفرنسي التاريخي، مثلما لم يعد المصريون هم الفراعنة بناة الأهرامات.‏
لكن الأمر الآن يختلف. وعلى الحضارة الإنسانية الخراب.‏
ربما يأخذ الأمر لدي أكبر من حجمه.‏
لكن نقمتي على الشعب الفرنسي بحالته المتدنية الحالية، تفوق حزني على احتراق الصرح التاريخي الأروع.‏
ربما لم يعد هناك داع الآن لأن نتطور في شرقنا الأوسط لنلحق بمسيرة الحضارة.‏
فالحضارة الإنسانية تتراجع الآن، لتصل إلى حيث نقبع نحن.‏
هي العولمة. . تفعل الآن فعل الرياح، التي تسعى لمساواة الجبال (الحضارية) بالوديان والمنخفضات.‏
توقعنا من العولمة أن تدفع المتخلفين للأمام، فإذا بها تسحب المتقدمين للخلف.‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,249,023
- اللاجدوى والثورة
- مقاربة واقعية لقضية العرب المركزية
- نظرة غير قانونية ولا حنجورية للجولان السورية
- هيكل السلطة الهرمي
- دردشة سوداء
- إما أو
- ماذا لو
- الدائرة الجهنمية المغلقة
- سيولة الخير والشر
- كتب معجزات الأنبا كيرلس السادس
- الثورة والتغيير
- محمد بن سلمان
- هو صراع المتناقضات
- الأغنية المصرية وتحولات الواقع
- الطريق للمشترك الإنساني
- نظرة بانورامية لفلسطين السليبة
- التمرد والمغامرة
- عفواً أستاذنا سيد القمني
- الليبرالية بين لعبتي كرة القدم والحوكشة
- ديناميكا التطور


المزيد.....




- أول تعقيب من الرياض على قتل طالب سعودي شخصين بقاعدة أمريكية ...
- روسيا.. اكتشاف مصنع تعدين من عصر ما بعد الميلاد
- ترامب يدعو البنك الدولي إلى وقف منح قروض للصين
- مقتل ثمانية أشخاص على الأقل في هجوم لمتشددين مشتبه بهم في كي ...
- الدفاع الأمريكية: لدينا إمكانات كافية بالشرق الأوسط لردع أي ...
- أحزاب الموالاة بالجزائر.. هل تقلب موازين الرئاسيات؟
- يحتاج الدماغ للتدريب لينمو.. إليك طرق تحسين أداء العقل
- النواب الأميركي يطالب ترامب بالالتزام بحل الدولتين للنزاع ال ...
- وعود والتزامات وغياب للتفاعل... تعرف على أبرز ما جاء في أول ...
- الملك سلمان للرئيس ترمب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا لا يمثل ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - الحضارة الإنسانية تحترق