أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - مواقع التواصل الاجتماعية بين الحقيقة و التزوير !














المزيد.....

مواقع التواصل الاجتماعية بين الحقيقة و التزوير !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6202 - 2019 / 4 / 16 - 01:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مواقع التواصل الاجتماعية بين الحقيقة و التزوير !

سليم نزال

لا شك ان مواقع التواصل قد اسست لثقافة الديموقراطية بمعنى انها ساهمت فى اثراء ثقافة حق كل فرد فى التعبير عن رايه و هو امر ساهم فى راى فى اضعاف ثقافة الفكرة الواحد و الحقيقة الواحدة بعدما كان الاعلام موجها فى اطار ايديولوجى .
لكن فى الوقت نفسه صارت المواقع الاجتماعية مرتعا لكل من هب و دب من الجهلاء و اصحاب النوايا السيئة .
بدات المشكلة بانتشار ثقافة (منقول ) و ثقافة( هل تعلم ؟).المعنى فى الامر ان يورد المرء خبرا و يكتب تحته منقول .منقول عن من ؟ و ما هو المصدر الذى نقل عنه .طبعا لا نعرف ما هو المصدر و يتم تداول الخبر تحت ذات الشعار (منقول).

ثم ياتى تعبير هل تعلم ان الوزير الفلانى اشترى فيلا ب كذا مليون الخ من الاخبار التى لا نعرف مدى صحتها .ردى على هؤلاء انا لا اعلم لكن تفضل انت و قل لى من اين تعلم؟؟؟؟؟؟ .هل رايت ايصال بيع الفيلا مثلا ام ماذا؟

لا اعنى بهذا الكلام انه لا يوجد اشخاص رسميون يستغلون المال العام لمصالح شخصيه لكن من المفترض ان يكون ما يقال مستندا الى حقائق و ليس كلاما بلا مصدر . منذ فترة انتشر فى مواقع خبر عن اموال المسوؤلين العراقيين و هى مبالغ خيالية بل فلكيه من الصعب تصديقها .لكنها مع ذلك انتشرت تحت هذا الشعار اللعين (منقوول ).

و الشخص الذى كتب هذا لا يكلف نفسه ان يقول لنا منقول عن من لكى نتبين الحقيقة من التزوير .
اعتقد ان نشر هذه الاخبار مضرة و مسيئة لنا و لبلادنا . عندنا الكثير من المشاكل فيما يتعلق باستخدام المال العام لاغراض شخصيه .لكن ترويج اخبار كاذبة لا نعرف مصدرها يزيد الطين بلة و يساهم فى اضعاف بلادنا و تشويهها و اضعاف ثقتنا ببلادنا
و هو امر بات يلمسه المرء بوضوح .لذا اتمنى من اى شخص يكتب منقول ان يكتب مصدر النقل و الا صار الامر كلاما فارغا لا يستحق الرد عليه .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,747,216
- نحن امام اخطار كارثية و لا بد من رفع الصوت عاليا للتحذير من ...
- من زمن راجح الكذبه الى زمن راجح الموت!
- فى وسط الضباب!
- الصينيون و القوة الايجابية لللاعتراف بالجميل !
- حديث الايام
- حول الرمز الثقافى
- نحو انثروبولوجية فلسطينية
- لا مناص من ثوره فى الوعى
- ترامب ينشر الفوضى فى العالم !
- لا قيمة للتوقيع حين تتغير موازيين القوى!
- حول الفضول المعرفى!
- الفيس بوك و اخواته اقوى من قنبلة نووية!
- عن الولايات المتحدة الامريكية!
- لمطلوب من اوروبا ان تظل اوروبا و ان تبتعد عن الولايات المتحد ...
- ! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !
- حراك حضارى !
- فى فكر الحداثة
- هذا هو واقع الحال فى اوروبا !
- علبة كبريت فى يد طفل!
- حديث مع صديق


المزيد.....




- رامي مالك في دور جديد... ما علاقته بجيمس بوند؟
- إكسبو دبي 2020: كل دول العالم مدعوة والمعارض بمنأى عن السياس ...
- مقارنة بين قدرات الجيشين الروسي والأمريكي.. أيهما الأقوى؟
- إكسبو دبي 2020: كل دول العالم مدعوة والمعارض بمنأى عن السياس ...
- -مليونية السلطة المدنية- في السودان
- لماذا التقطت فتاة أمريكية مسلمة صورة مع معادين للإسلام؟
- ما الهدف من وقف تصدير النفط الإيراني؟ ولماذ تهدد الأخيرة بإغ ...
- قتلى وجرحى من المدنيين في اشتباكات بين فصائل القوات الحكومية ...
- عبد الأحد الفاسي يترأس اشغال الدورة السابعة عشرة للوكالة الح ...
- «فاتف» FATF في ظل إدراج قوات الحرس على لائحة الإرهاب ومفترق ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - مواقع التواصل الاجتماعية بين الحقيقة و التزوير !