أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - الاركوازي...














المزيد.....

الاركوازي...


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6201 - 2019 / 4 / 15 - 11:54
المحور: المجتمع المدني
    


الأركوازي
عشائر العراق الكردية /1
الباحث /احمد الحمد المندلاوي
## من العشائر الكردية الواسعة الانتشار،عشيرة الأركوازي عشيرة كردية أصيلة و صافية و تعني كلمة أركوازي باللغة العربية (الديوان المفتوح) و كان رئيس عشيرة الأركوازي في العراق الشيخ علي بن أحمد الأركوازي و حالياً رئيس عشيرة الأركوازي نجله الشيخ فاروق علي بك عيسى الأركوازي حاصلاً على شهادة البكالوريوس في علوم الكيمياء و عضو المجلس البلدي في قضاء خانقين و رئيس لجنة العشائر و العلاقات الإجتماعية و الدينية في المجلس البلدي في قضاء خانقين .
استلم رئاسة عشيرة الأركوازي بعد وفاته شقيقه الشيخ عادل علي بك عيسى الأركوازي عام 2006م،الذي كان يشغل عضو مجلس محافظة ديالى (1) ،و لغة عشيرة الأركوازي هي اللغة الكردية /اللهجة اللورية (لهجة أركوازية).
موطن عشيرة الأركوازي
قبل ترسيم الحدود الدولية بين العراق و ايران كانت عشيرة الأركوازي تقطن في رقعة جغرافية واحدة ،و بعد ترسيم الحدود الدولية بين العراق و ايران أصبحت جزءاً من العشيرة ضمن الحدود العراقية و الجزء الآخر ضمن الحدود الإيرانية .
تقطن عشيرة الأركوازي في العراق كالآتي:
1. تقطن في مركز قضاء خانقين و القرى المحيطة بها،و على ضفتي الوند الذي يتوسط مدينة خانقين ،وهم من مؤسسي مدينة خانقين ،قراهم تحيط بمدينة خانقين من جميع الجهات و على ضفاف نهر الوند.
أولاً أسماء قرى عشيرة الأركوازي في خانقين:
أ‌- قريتين بإسم أركوازي.
ب‌- ثلاث قرى بإسم بانميل: (1.بانميل،2.بانميل،3.بانميل).
ت‌- قرية بإسم ملا عزيز.
ث‌- قرية بإسم كاريز العليا.
ج‌- قرية بإسم كاريز السفلى.
ح‌- قرية بإسم يوسف بك.
خ‌- قرية بإسم حاج علي مراد.
د‌- قرية بإسم محمد شير بك.
ذ‌- قرية بإسم علي خان.
ر‌- قرية بإسم كلاي ميرة.
ز‌- قرية بإسم علي مير.
2- تقطن قسم من أبناء عشيرة الأركوازي في محافظة بغداد و السليمانية و أربيل و كركوك ،و في مركز قضاء كلار،و في محافظات وسط و جنوب العراق.
الحالة الإجتماعية و الثقافية والإقتصادية لأبناء بعشيرة الأركوازي:
العدد الكبير من أبناء عشيرة الأركوازي يمارسون مهنة الطب و الهندسة و المحاماة و التعليم الجامعي و الثانوي و الإبتدائي،و كذلك كافة الإختصاصات الإدارية و الفنية في الدولة، و قسم كبير منهم يمارس الزراعة و يعملون أيضاً في الصناعة ،و يمارسون المهن الحرةو يشاركون في كافة الفعاليات الإجتماعية و الدينية و الثقافية.
كان يرأس عشيرة الأركوازي الشيخ عيسى بك احمد محمد الأركوازي ،ولد في قرية أركوازي في خانقين من عائلة كردية عريقة ذو شخصية قويّة مؤثرة ،تعرض للإعتقال كثيراًو بعد عام1963م أطلق سراحه،و في عام 1964م،أعتقل و نفي الى الكوفة،و فب عام 1970م تمَّ إطلاق سراحه مع أبناء عشيرته و في عام 1976م توفي الشيخ عيسى.
و من أولاده الشيخ علي بك عيسى المولود عام 1922م في قرية أركوازي شخصية وطنية توفي في عام2000م ،ثم الشيخ عادل علي بم عيسى المولود عام 1949م في خانقين كان يجيد اللغة الكردية و العربية و الإنكليزيةأصبح ضابطاً في الجيش العراقي تولى رئاسة عشيرة بعد وفاة والده الشيخ علي بك عيسى عام 2005م قتل في طريق إمام ويسو آلت الرئاسة الى أخيه الشيخ فاروق علي بم عيسى شخصية لها رئاسة مشيخة على عشيرة الأركوازي من الرموز العشائرية المثقفة. ص7 ج3
المصدر: دراسات تأريخية عن العشائر و الأعلام العراقية
تأليف: علي صالح الكعبي/ ج 3/ ص 78
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,815,172
- فراهيديات /1
- ألا هبّي ..
- قال الفرزدق...
- حصاد السأم !!..
- أعلام من النجف /3
- غصص و قصص
- ضحايا النفوط
- بُشراكِ يا زَهْراءُ
- مكتبة مندلي الخاصة-2019/1
- محمد إقبال و الإمام الحسين-ع-
- صقرٌ بلون الصباح ..
- ناهيد من جنان ايلام
- أعلام من كربلاء /2
- مرثية العنادل..
- سياحة في الأخلاق/1
- لقاء الأحبة . 16
- لقاء الأحبة . 17-
- إغتيال الصدر : انتهاك لحقوق الانسان
- أزهار وأعراس
- الشمس في الآفاق


المزيد.....




- المنظمة المصرية تشارك في المنتدي غير الحكومي للجنة الأفريقية ...
- الأمم المتحدة: الفلسطينيون يواجهون تحديات غير مسبوقة تهدد مس ...
- منظمات إغاثة تقاضي حكومة باريس لمنعها من تسليم قوارب إلى الب ...
- داخلية الوفاق تصدر مذكرة اعتقال بحق القيادي العسكري المطلوب ...
- -العفو الدولية-: حصيلة قتلى عملية التحالف لتحرير الرقة 1600 ...
- ليبيا: ما الذي حصل في مركز قصر بن غشير لاحتجاز المهاجرين جنو ...
- إدلب والأسرى ملفّان ساخنان في الجولة الـ12 من مباحثات أستانا ...
- إعدام أميركي يؤمن بتفوق العرق الأبيض
- الإعدام الجماعي بالسعودية يستفز عضوين بارزين بالكونغرس الأمي ...
- سريلانكا.. اعتقال والد انتحاريين


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد الحمد المندلاوي - الاركوازي...