أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - زهير إسماعيل عبدالواحد - قراءة في كتاب... وجع الكتابة














المزيد.....

قراءة في كتاب... وجع الكتابة


زهير إسماعيل عبدالواحد

الحوار المتمدن-العدد: 6201 - 2019 / 4 / 15 - 04:27
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


وجع الكتابة....لمهدي عيسى الصقر....
مدرسة الادب البصري بأمتياز
كتابة : زهير إسماعيل عبد الواحد
هو أحد كتاب السيرة الذاتية المفعمة بروح كاتبها وطيفه الذي يطل علينا في كل صفحة من صفحات هذا الكتاب، كأن نبضه حاضرا" بين حروف كلماته يخبرنا من خلالها بلواعجه وآهاته وسكناته...
المؤلف مقسم إلى بابين أو فصلين ...الأول منهما يتناول حياة الكاتب الشخصية...طفولته وشبابه.. حله وترحاله... علاقاته وأشغاله...والثاني يتحدث فيه إلينا ككاتب مستعرضا معنا ولنا حيثيات عمله كصاحب قلم وفكر وصنعة كتابية ... نشأ في بيئة حبلى بالمجاهل أثرت بقلمه فيما بعد ...فهو وليد مدينة البصرة الجنوبية محط أنظار الغرباء والطامعين...ومقصد الأجانب الباحثين عن نفط العراق وتمر نخيله....فهي أرض العمل والعمال على اختلاف مشاربهم وأهوائهم وسلوكياتهم الشيء الذي شكل عند الصقر نواة الالتصاق بالواقع والاطلاع على مشاكله عن قرب ومعايشته والذي أثر في مواضيع قلمه الذي جال في بصرة العراق ومن ثم بغداد فصاغ ونسج وحبك المفردات التي شكلت اللوحة النهائية لرواياته وقصصه التي تشي بعمق الوشيجة التي تربطه ببلده الذي عانى ويعاني أطماع اللاهثين ... لذا فهو صاحب رؤية نقدية لواقع يعيشه بكل اشكاله معتمدا اسلوبا فنيا واقعيا اتخذ من تشيخوف منهجا لخوض تجربته القصصية التي أقتربت من العالمية واخترقت الافاق على نحو مانراه في روايته القصيرة " الشاهدة والزنجي" -- جاري حاليا" اعادة طبعها من قبل دار المكتبة الاهلية في البصرة -- التي دلت على عبقريته في صياغة الواقع المؤلم بطريقة مكثفة عبقة برائحة التاريخ والخيال في الآن نفسه..
إنه قامة عبقرية يمتد تاريخها الأدبي مايقارب الخمسين عاما .... عده الناقد د.علي جواد الطاهر من أهم القصاصين المتميزين في الأدب القصصي العراقي.. 
نرى عنده الجانب الثقافي الذي كان يزدهر به العراق....والذي نقله إلينا في مؤلفه " وجع الكتابة" فقد وصف لنا حاله وأصدقاءه أدباء العراق والصعوبات المادية والسياسية التي كانت تحيط بهم والعلاقات الشخصية التي كانت تربط بينهم ...أصدقاء الكلمة والموقف والحياة الذين كان لأقلامهم تأثير في الحركة الأدبية التي نشأت في البصرة خاصة والعراق عامة أمثال الشاعر بدر شاكر السياب وعبدالملك النوري وفؤاد التكرلي ومحمود عبدالوهاب ...هؤلاء الذين غازلوا الأرض بأقلامهم....وعبروا عن الألم بكلماتهم...فمزجوا بين الواقعية والخيال باقتدار وفن كبيرين مما جعل للأدب العراقي حظوة وتميز بين الآداب والثقافات الأخرى...يخبرنا أن الكتابة لم تكن عفوية الخاطر بل تحتاج الفكرة لأن تختمر وتطهى جيدا حتى تخرج على النسق الذي يبتغيه القارىء المنقح...فالكاتب لا يخط بقلمه سطورا عشوائية بل ينقل قضية تؤرقة بديباجة ذهنية عالية المستوى لا يستشعرها إلا من يقرأ مابين السطور في عمق النص لا ظاهره...فحرفة القلم تحتاج إلى صفاء الذهن والروح معا ليتسنى للكاتب التحليق عاليا...وهذا ماتميز به مهدي الفذ الذي تقرب إلى وطنه بقلمه الحر الذي لم يجد له مرتعا خصبا سوى واقع بلده المعاش والذي نقله فيما بعد إلى جميع منابر القص العالمي
وجع الكتابة ليس كتابا فحسب إنما هو سيرة بلد تعج بالمثقفين وأصحاب العلم....لم يكن الطريق معبدا" أمامهم ولا مزروعا بالورود بل كان محفوفا بالعثرات والصعاب والمشاق فكان موجعا ومؤلما لكنه لذيذا عندما تتذوق ثماره في نهاية المطاف...
لذا فإنني أرى أن من يريد دراسة أعمال مهدي الروائية والقصصية عليه أن يطلع أولا على مذكراته ويومياتيه ليستحضر في داخله روح العمل الذي سيقع اختياره عليه لقراءته...فهذه المذكرات بمثابة المخزون الذي قد يعين الدارس بالإلمام بزوايا النص الروائي ومفاتيحه ومن ثم الاندماج معه والخروج بخلاصته القيمة ذات الفائدة





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,995,817
- قراءة في رواية ( 1900 )
- قراءة في رواية (ابنة الرماد )
- قراءة في رواية ( عزلة صاخبة جدا )
- قراءة...في روايات شهيد
- قراءة..في رواية (مازلت اعشقها)
- قراءة في رواية (البومة العمياء)
- قراءة في رواية المسرات و الأوجاع
- قراءة في رواية (مقتل فخر الدين )
- قراءة في كتاب(علم الرجال الشيعي )
- قراءة في رواية (فتيان الزنك)
- قراءة...في رواية [ دكة مكة ]
- قراءة...في رواية { معزوفة عشق }
- قراءة....في كتاب ((الإسلاميون العرب ))
- قراءة في رواية { في قلبي أنثى عبرية }
- قراءة...في رواية { ابنة القس }
- قراءة في مجموعة قصصية
- قراءة.....في رواية ((العمى))
- قراءة... في رواية (( العمى ))
- قراءة..في رواية [ العمى ]
- قراءة...في رواية [ بيت السودان ]


المزيد.....




- 17 قتيلا على الأقل في انفجار بمدينة جسر الشغور السورية
- ما هي الأهمية الاستراتيجية لمضيق هرمز الذي لوحت إيران بإغلاق ...
- رحلة إلى المكان الأكثر عزلة على كوكب الأرض
- تفجيرات سريلانكا: أحد منفذي الهجمات الدامية -درس في بريطانيا ...
- الاحتلال يهدم منزل الشهيد عمر أبو ليلى بالضفة الغربية
- تحذير ومباركة.. رسائل جديدة من قائد الجيش الجزائري
- السيول تعيد رفات جندي عراقي مفقود منذ 37 عاما
- فورين أفيرز: السودانيون قادرون على تحقيق الديمقراطية
- بيسكوف: بوتين سيبني خط تواصل مع الرئيس الجديد لأوكرانيا انطل ...
- جنرال روسي للدبلوماسي الأمريكي: حاملات طائراتكم تحت رحمة مدا ...


المزيد.....

- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - زهير إسماعيل عبدالواحد - قراءة في كتاب... وجع الكتابة