أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - اربعون يوما عشقتها واكتفيت














المزيد.....

اربعون يوما عشقتها واكتفيت


وسام غملوش

الحوار المتمدن-العدد: 6201 - 2019 / 4 / 14 - 18:30
المحور: الادب والفن
    



عشقتها اربعين يوما واكتفيت
بعدما تذوقت كل عسلها.. وارتويت
ففي الضحى اقبّلها
وفي المساء احتضنها
وتراني بين مفاتنها.. انطويت
وكلما جالستها
او غازلتها
او لامستها
..اغيب بمشاعرٍ.. وبها انتشيت
كنت اغازلها اينما رأيتها
على الطريق
على الشرفة
وفي كل ساحة.. وبيت
اربعون يوما اهيم حين احادثها
وفي كل مرة اراها جميلة
..واجمل مما تمنيت
وكان كل شيء حولي
يشع بالثناء
حتى حين تبكي
ارى رقصة الضوء في دموعها
وفي ضوء دموعها.. ايضا انغويت
وحين اجامعها
دون ان اجامعها
تحت ظل هالة سحرية
يكون الشعور جامحٌ
.. كما اشتهيت
ففي الصمت اغازلها
ومن دون الملامسة اداعبها
وتخجل كل مفاتنها
ليكون العزل
..كأنني اقبّلها
وعلى شفاهها
كل القبل.. رميت
اربعون يوما كنت كالخمرة اعاقرها
اشم رائحتها في فمها
..فأرشفها
ولونها على خديها ساحرة تجعلها
وعيوني فيها شاخصة كأيقونةٍ
همت بها.. حتى ارتقيت
..نحو السماء
نحو وحيٍ يوحى
وكما اردت .. رأيت
اربعون يوما تكلمني ولا اسمعها
فقد كنت مسحوراً (بملامحها)
تطوف روحي حولها
تؤدي مناسكها
وكل الفرائض لها ..(اديت)
اربعون يوما وكل الحرام امامي مباح
فانا عاشق وفي العشق كل الحرام متاح
وهي مدينة للإثم شرّعت ابوابها
وانا في ساحاتها.. حليت
اربعون يوما على مذبح الفجور غنيت
وادعيتي غزلا عليها تليت
وجعلت من ظل جسدها حضرة
اتلو بها شعائري
وبالرقص.. صلّيت
لاستشهد كل ليلة كفاتح للاندلس
وفي الصباح اُزف لها عريسا
..كما حبيت
ففيها الكفر الجميل
فيها ما يجعلني امير
وما يجعلني خائفا
ويشعرني اني ذليل
لخمرة لا ارتوي منها
مجبولة بجسدٍ
فوقه نام الاصيل
وعلى صحرائه
الهٌ تائهٌ مفقودٌ عليل
حتى طننت انني نبي الحرام
نبي الشهوة والمجون
وفي الليلة الاربعين.. اكتفيت
حاملا معي كل رسائلي
التي بها اربعون ليلة انزويت
ففي اربعين ليلة اكمل موسى صحائفه
وفي اربعين ليلة انتصر عيسى على شيطان خالقه
وانا في اربعين ليلة اتممت كل نذور المجون
ونبوة المجون ..اعتليت
بعدما كتبت كل رسائلي على جسدها
وامام جسدها ابتهلت وصليت





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,449,005
- تسابق السراب
- في نشوة الوهم
- الوجود فقط طاقة (نظرية الموجة الجزء الرابع -الاله اعظم اخترا ...
- ضائعة بين وشوشات القدر
- شطحة صوفية
- افكار للتشويش الجزء السابع عشر(ايضا في الضريبة الوجودية وتخف ...
- انسجام قاتل
- على عتبات عشقها يسيل الاله دماء
- تائهة كظلٍ يتيم
- تعتذر له
- افكار للتشويش الجزء السادس عشر(هل نحن مُنتج عبثي لمخلوقات ذا ...
- وجودنا رحلة متنوعة العبادة
- اخبريه بأنك عاشقة فاشلة
- إلهٌ يبتسم لكل ما يراه
- تغازلين الله ..وترقصين
- طيف ممزق
- عتب
- هبني ما لديك ..قالت
- رحلة في رحاب الجحيم
- معي ستعبرين الجحيم


المزيد.....




- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - اربعون يوما عشقتها واكتفيت