أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - العولمة والأقلمة والأسلمة و...... (دبابيس من حبر29)














المزيد.....

العولمة والأقلمة والأسلمة و...... (دبابيس من حبر29)


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 6200 - 2019 / 4 / 13 - 13:43
المحور: كتابات ساخرة
    


أخبار ثقافة الدعابيل في السياسة الزنكَلاديشية:
• مذيع الأخبار يظهر على الشاشة ويذيع الخبر الآتي:
عاجل عاجل ... بيان رقم واحد صادر عن القيادة القومية القطرية الشعبية الزنكَلاديشية: اليوم وبشجاعة فائقة(منقطعة النظير) ووقفة بطولية حاسمة، قامت مجموعة خيرة مؤمنة(صابرة محتسبة) من شبابنا الابطال(حماة الوطن وبناة المستقبل) بالاعتداء على القطار(المحلي الذي لا نملك غيره) في محافظة البصرة الفيحاء(ولحد يكَلي ليش وشنو فيحاء ما ادري).. حيث تسلح أبنائنا الأشاوس بالحجارة الثقيلة والحصى الجلمود، ووقفوا وقفة رجلٍ واحدٍ ينتظرُ غريمهُ المحتل، لساعات طويلةٍ، دون ملل او كلل، وفور وصوله انهالوا عليه بكل ما أوتوا من قوة ومن رباط الخيل ليرهبوا عدو الله في الأرض(القطار)، وجنود إبليس(الركاب).. وتم(بفضل الله ورعايتهِ)ايقاف القطار الصهيوني الماسوني الفاشي النازي الغازي الزنكَلاديشي، بعد أن تهشم زجاج النوافذ.. شكراً لابطالنا، شكراً لوزارة الداخلية التي وفرت الدعم اللوجستي، شكراً لعشائرنا التي زرعت في أبنائها هذه البطولات، شكراً لعوائلنا على زرع ثقافة التجاوز على ممتلكات الدولة بداخل اطفالنا.. والشكر موصول لمدارسنا التي ربت هكذا ابطال، شكراً لمنظومتنا القيّمة التي أنتجت هكذا شجعان اشاوس مؤمنين، يقفوا بوجه القطار وإلى الامام والنصر حليفنا وليخسأ القطار رمز الامبريالية والصهيونية... (والمصيبه يريدون يصيرون إقليم بوحدهم! والله يا الله)
• بعد تصريحهِ بتوزيع قطع الأراضي للمواطنين، وتقسيمهم إلى فئات وحسب الإستحقاق، مع وضع آلية التنفيذ والبدأ بتطبيقها وإعتباراً من شهر نيسان 2019، إختفى رئيس الوزراء(ولا حس ولا نفس)، وكما هو معتاد تبدأ الشائعات بالإنطلاق، فكانت إحدها(يكَولون أهل المجمعات السكنية يعني الشقق، كَلوله: لعد شنسكن بالشقق مالتنا طليان؟! ومن هاي سكت) أما الإشاعة الثانية(يكَولون يابه الجماعة متعلمين على تخدير الأعصاب وصاحبنا مثل الي سبقه خوش ينطي بنج.. بشيش) فيما جائت الإشاعة الثالثة(يمعودين تره هم ميخلوه يشتغل.. من هم؟ أمريكا وايران اكو غيرهم) فيما حسمت الرابعة الموضوع(يمعودين هو العراق شوكت صار براسة خير حتى هسه يصير؟! هو الإمام علي شلعو كَلبه) والسؤال: سيد عادل، شنهي ما شنهي – الله بالخير – ؟!
بقي شئ...
العهدُ وفاء، والوعدُ إنجاز، وإلا ............
.......................................................





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,406,227
- مهرجان ربيع الشهادة، المحسوبيات والوساطة
- الذئب والنسر وعيون المدينة
- دعبول والشعب المسطول
- فك الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر27)
- المنهجية في دراسة الشخصية(السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً)
- نورة وظلم مخصصات الخطورة
- إقطاعية الزمن الجديد
- ولكم في الأحزابِ لَعبرة
- إيران وغَدر الجيران
- مَنْ يفقئ عين الأسد؟
- دبابيس من حبر26
- دبابيس من حبر25
- المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين
- السماء تبكي دماً على المظلوم
- بين(أم قصي) و(وحدة الجميلي) حكاية أُمٍ و.......!
- رياضة الكيك بوكس: علاج لإنحراف الشباب الخُلقي والأخلاقي
- وزيرة التربية(شيماء الحيالي) جلاد أم ضحية؟
- بين (الكي كارد) و(الماستر كارد) أصبحنا ك(الجراد)!
- السفرة المدرسية
- حكايات أبي (أبي يرد نظرية القزويني)


المزيد.....




- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - العولمة والأقلمة والأسلمة و...... (دبابيس من حبر29)