أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى نوح مجذاب - العقل الأعزل














المزيد.....

العقل الأعزل


يحيى نوح مجذاب

الحوار المتمدن-العدد: 6199 - 2019 / 4 / 12 - 19:14
المحور: الادب والفن
    


العقل الأعزل

مطرٌ في الليل، وصحوٌ في النهار. هكذا أصبحت الأنواء في كوكب متقلب المزاج من هول الأحداث.
الشمس كانت ساطعة ووهجها الدافئ أزاح عتمة الغيوم الباردة.
هذا النجم الأصفر الذي أوجدته القدرة العجيبة ضمن مئات البلايين من النجوم المشتعلة في مجرّة واحدة هي درب التبانة أو الطريق اللبني كما سمّاها العرب والإغريق، وهي تنطلق في الكون المرصود مع مئات البلايين من شقيقاتها من المجرات الأخرى منذ لحظة الانفجار العظيم حتى موعد الانسحاق العظيم حين ينكمش الكون ويعود لنقطة البداية مرة أخرى؛ نظريات صاغها العقل البشري وغاص في مجاهيلها ليستجلي بها لغز الوجود المُبهم، غير أن العقول المحدودة للنخبة المحدودة من بني الإنسان على مدى مئات من السنين من البحث والاستقصاء في زمن ممتد لا يتعامل إلاّ بالأرقام الفلكية اللانهائية أزلاً وأبداً ـ بتوصيفات النُحاة في اللغة ـ كيف لها أن تعرف الحقيقة وتدرك الخفايا المطمورة وهي متقوقعة في حُجيرات عظمية من جماجم قحفية تعتلي الأجساد، وقد لا تعمل هذه العقول بطاقاتها القصوى أمام متغيرات النشاط الجسدي وما يعتوره من هجمات أمراض أو أوبئة في زمن افتراضي لعمر الفرد المتمثِّل بأقلّ من صفر في اللانهاية. مهمةٌ شاقة ومستحيلة، ولولا تراكم المعارف والمعلومات وتواتر الخبرات وتسجيل دقائق الاكتشافات وطفرات العقل وانبعاث جينات الخلق وتساميها لما خطت هذه العلوم الخطوات المتسارعة على ضآلتها مقارنة بالمطلق من الحقيقة.
الزمن يسير بعجالة والأحداث تترى، ولا أحد يقترب من فك طلاسم الخلق بالشكل المطلق، وكل ما استجلاه العقل الإنساني ما هو إلاّ ومضات خافتة جداً سجلتها البصيرة النافذة في صفحة الوجود المرئي، لكن إن انكشف كل شيء وبانت حقائق الكون والوجود في زمن آت جليّة برّاقة هل ستتغير المصائر يا ترى ويُحقّق العقل الأعزل الأمل في الخلود الأبدي؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,459,988
- الفَيلسوفة الرّاقِصة
- متاهة الوجود
- أنثيات البحر
- بائع الكروت
- الأخرق
- هرطقات في مفهوم الوجود
- سيلُ العَرِم
- الهجرة نحو العالم الآخر
- بلاط الضوء
- بوّابة القيامة
- سماواتُ الغَسَق
- القيامة الآتية
- السرداب
- صفحة القمر
- غيبة في المجهول
- تهجد مؤمن أضاع ميقاته
- صفحة الجسد
- جبروتُ القدرة العظيمة
- فقاعة صابون
- فوضى الأفكار


المزيد.....




- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى نوح مجذاب - العقل الأعزل