أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - أنا وسحاب العمر














المزيد.....

أنا وسحاب العمر


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6200 - 2019 / 4 / 13 - 00:37
المحور: الادب والفن
    


مهداة لفرساننا الذين جاسوا شوارع الموت
ليعبّدوا طريق الحياة على يسار الشمس
المشرقة الى الأبد
(أنا وسحاب العمر)
إذا طربت أُذني وجال لساني
نشرت على الدنيا قميص زماني
أقول لهذا الليل ما ومض البرق
وإن أمطرت رجماً رجوم رهاني
أجاوز رصد الراصدين لرجمها
وإنّي وإيّاها لمقترنان
تباشير صحو في مدى لمدارها
تجدّد إحياءً فيحيى جنان
أنا وسحاب العمر حبل تواصل
يشدّ الى أن نحتفي بمكان
ويلمح في عمق السماء هلالها
يشعّ ضياءً جهرة وعلان
أدور مدارات الرحى حيث تزدهي
نجومي وفي حلٍّ من القمران
نحتّ سنين العمر فوق رخامها
ويوم تجلّى البدر في لمعان
تحاميت سهم الغادرين مراوغاً
وطفت بمنجى في رحاب أمان
حصيت نجوم الليل حبّات سبحة
وما طرفت عيني ليكبو لساني
أدور بطرفي حيث ما كان راصدي
أغنّي وما جفّت ينابيع وجداني
أقول ل (كشوان) يحاذر غفلة
للصٍّ توارى عند كلّ مكان
تمرّ خيالات بسرحة غفلة
لها عين نسر الرصد في مديان
لها عين نسر الرصد في عمق موجة
ومثل موازين لهى رجحان
مشينا وما تعي السنون مسيرنا
يغوص لها الغوّاص في مديان
مدى الفوز جلّ التضحيات رقابنا
لأجل بنينا صولة لطعان
حملنا لواها كفّ عزّ تصونها
وما كان رعديد بديل جبان
تدور السيوف الباكيات لشعبنا
ونحن لها ترساً سمى لمعان
قطعنا لها قرناً فقرناً وما أنتهى
لشوط جواد شدّ كلّ عنان
وجاس على الدنيا برحب فلاتها
صهيله بركان على القمران
مدى تحت شمس نوّرت كلّ بقعة
وأخرى مداها في ظلال سناني





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,987,363
- وطن يظلّ شبابه
- شاهدة القبر غدت ترصف بالمقلوب
- لمعان نجم في البعيد
- النوم في أسرة الصبر
- رسمت على الظلال
- المرارة ليمون الليالي
- مذاق خمرك
- الورد في قدحي
- الزاد من كريم
- بين الهذيان وطرح الحقيقة
- بين قميص الصديق ومحنة ايوب
- (أحرث قاع النهر)
- الزئير
- حراثة الجسد
- الخطوط المتشابكة
- اتسوّل أشحذ
- عيناك والنجم
- قميص أيّوب
- بغداد
- الغوص في الاحلام


المزيد.....




- بوناصر لقيادة العدل والإحسان: شكرًا يا أحبتي !
- الرميد يكشف مسارات اعداد التقرير حول القضاء على التمييز العن ...
- الذكاء الاصطناعي: هل يتفوق الكمبيوتر يوما ما على الفنانين ال ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...
- لفتيت يلتزم بالرد على شروط الكدش لتوقيع اتفاق الحوار الإجتما ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...
- العثماني : الحكومة مرتبطة بعقد أخلاقي
- السلطات السريلانكية تفجر عبوة بالقرب من سينما سافوي قي كولوم ...
- منجيب يخترع حقا جديدا من حقوق الإنسان : الحق في -السليت- من ...
- فنانة? ?مصرية? ?تصدم? ?زوجها? ?بكلمة? ?حب? ?غير? ?متوقعة? ?ع ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - أنا وسحاب العمر