أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - مستمرون .. ومنتفضون بحق - من اليوميات














المزيد.....

مستمرون .. ومنتفضون بحق - من اليوميات


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 6199 - 2019 / 4 / 12 - 00:06
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مستمرون ومنتفضون بحق
صباحكم محبة حرية وأعياد
..
تحية وسلام من القلب
للأم السورية المعتقلة , المغتصبة المخطوفة المغيّبة المُبعدة المهجّرة " المخيِّمة " المحاصَرة الحزينة اليتيمة الجائعة المريضة المتعبة العاملة الفلاحة , وأم الشهيد .. والرحمة للأمهات الشهيدات
وجعكن وجعنا حتى لا ننساهن .. كتبت هذا البوست نهار عيد الأم
تليق بكم الحرية والفخر.............21 - آذار - 2019

..


" من صار نعجة أكلته الذئاب " .
فعلاً , هو من الأول نعجة , منشان هيك ما تركوا شي في سوريا لا بشر ولا حجر !



مثل الدرهم المفقود
" بل أية ُإمرأة ٍإذا كان لها عشرةُ دراهم فاضاعت درهماً واحدا , لا تشعلُ السراج وتكنسُ البيتِ وتبحث عن هذا الدرهم جيدًا , حتى تجده؟ فاذا وجدته دعت صديقاتها وجاراتها وقالت : افرحن َمعي لاني وجدتُ الدرهمَ الذي اضعتُه " .
إنجيل لوقا -
-
من له أذنان فليسمغ ...

...

طالما الأسد قابعاً
طالما الاسد قابعًا في كهفه على كرسي الوراثة المحروس من صهاينة العالم , سيبقى شعبنا مصلوباً ينزف جثثا وتهجيراً وأنهار دماء

بالتنظيم , والأحزاب والجمعيات والنقابات بالإضرابات والمظاهرات والثورات نالت , و تنال الشعوب مطالبها وحريتها وحقوقها المشروعة .


- الطفل إذا ما بِكي ما بترضعو أُمّو .
الشعب في الأنظمة الإستبدادية إذا ما تظاهر وانتفض وثار لا تتحقق مطالبه وحاجاته وحقوقه الأساسية المقدّسة .
العالم يصغر يصغر يصغر ...!
مشغول بخبر وحيد الأرجل شهرين وما كفى
أصبح صورة ومحطات مسعورة
صورة بدائية دموية فاقعة وبلطة
ولم تخرجها العبقرية التركية إلا في يوم المولد النبوي ..
عيد المولد النبوي .. واليوم العالمي للرجل
-----------------------------------------
اليوم يوم العالمي للرجل 19 تشرين ثاني .
كل عام والجميع بألف خير
كما للمرأة عيد ( 8 آذار ) فيستحق للرجل هذا العيد للتساوي والعدل -

. ...‏ ·
.رفضنا الوزارات والرواتب والفيلات والمرسيدس يوم عرضت علينا للإشتراك بالحكم مع عصابة الأسد وجبهة ( شهود الزور ) أي اتهام هذا للمعارضة الأسدية والمناضلين ضد الإستبداد والظلم والقمع المبرمج يا دريد لحام قليلاً من الأخلاق والثقافة واحترام الرأي الآخر الحر ومن هُجّروا , وماتوا دفاعاً عن حرية وكرامة الإنسان السوري المستعبد الخائف المقهور ........؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!


أحقر النساء على وجه الأرض ,
مَن تزرع العداء والكراهية في قلب زوجها كرهه لأهله . ...
...


وشمعة تضيء مسامات الدمع وتخفي ألم الليل ..
‏ ·
لِثَرى سوريا السلام .. للدم المهراق .. للسفوح للركام .. لقبور الشهداءسلام ...
!


قتلوا..اصطادوا عصافير بلدنا .. داسوا زهراته ووروده بالبساطير . ما زالت المعْصَرَة شغّالة وحجر الرحى يديره الكديش الكبير, والمراقبون والموجهون يصورون من فوق فوق فوق ...
الخارطة تهتز والمساحة تخسف تضمر .. حُفَر وأسافين ...بكاءٌ صامت
ألا من صراخ يهتز له الكون !!؟؟

مشهد كارثي ....متى سينتهي هذا الكابوس ؟‏ ·

....

بعد تقييم ومراجعة الكثير من سلوكيات وعلاقات أبناء شعبنا السوري داخل الوطن وخارجه ,
بكل محبة واحترام ونقد أخوي , كل ما أتمناه هو أن يُنجِّروا ويشحَلوا الكثير من تضخم أنانيتهم , وتغليب المصلحة العامة الوطنية على الصفة التجارية المنفعة الخاصة الضيقة في علاقاتهم مع اللآخرين .
صفة التواضع معدومة , والعمل الجماعي المدعوم بالمحبة والخدمة والوحدة بالإتحاد والتعاون ونكران الذات
كل واحدعامل حالو إله !
و" يا أرض اشتدي ما حدا قدي " !
يجب أن نشير إلى أمراضنا الإجتماعية والسياسية وأي عيب وخلل يضر بمجتمعنا السوري بكل جرأة وشجاعة ووعي الذات
علينا أن نفرّق بين إحترام الذات وقبول الذات الإنسانية , وبين الأنانية المتضخمة المدمّرة لبناء وحدة الأوطان وتقدمها وسرعة تحررها
......

سيسقط لا محالة قضية وقت..
يحيا الشعب السوداني وثورته المباركة وتاريخ كفاحه ونضاله المشرّف

" الجيش يحمي ولا يحكم " .
. الجيش يحمي ولا يحكم.. شعارالحزب الشيوعي السوداني الحرية والنصر يليق بكم... مبروك عليكم ياالشعب السوداني الشقيق فرحكم فرحنا ..
لقد أينع ربيع الشعوب في نجاح ثورتي الشعب الجزائري والسوداني الشقيقين .. ألف مبروك لهذه الخطوات التحررية الثورية ....

-
بيان عسكري اليوم بتنحية الرئيس عمر البشير عن الحكم وهو في إقامة جبرية محروسة وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاث أشهر والكثير من القرارات المهمة المصيرية ... سنفصلها في الأيام القادمة في مقالات أخرى - 11 - 4 - 2019
مع تحيات مريم نجمه .
‏‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,300,774
- دروبي ...!
- الهزيمة لا تعني الإستسلام !؟
- الثورات والإنتفاضات كالبركان , لا يٌعرف متى تبتدئ ومتى تنتهي ...
- لم أكن كذلك .. ! خربشات في كل اتجاه
- أعرف بلادك .. جبل الطور( تابور ) - 14
- يستحق وساماً من ذهب , سوار الذهب - من اليوميات
- عالم الزراعة والنبات - الملفوف - 11
- خريف المفاجآت والبلطجيّات سقوط العمائم , يقابله سقوط العروش ...
- روح المكان !
- نغمات مشبوهة ؟
- العيون اللاقطة .. صدّق أو لا تصدق !
- كنيسة القديس مارمرقس للسريان الأرثوذوكس في القدس .
- همسات وخواطر وملاحظات
- أمثال مستوحاة من وجع الثورة
- سوريا بلد المليون شهيد وأكثر .. في تموز فاضت الدماء بالكوز و ...
- إبنة سورية البارّة , الثائرة مي سكاف ... وداعاً !
- جبل العرب .. المدرسة الوطنية السورية !
- بوح داخلي همسات - إكتشاف زهر البخور !؟
- تحية للأديبة المترجمة د . أسماء غريب في إصدار الموسوعة الأنط ...
- لماذا يطرد ويهجّر السوري ؟


المزيد.....




- بعد فضيحة الحكومة النمساوية.. ميركل تدعو للتصدي لأحزاب اليمي ...
- بعد فضيحة الحكومة النمساوية.. ميركل تدعو للتصدي لأحزاب اليمي ...
- قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري
- اليمن... متحدث الانتقالي يكشف حقيقة الخلافات مع الحراك الجنو ...
- الاشتراكي اليمني ينعي المناضل فريد محمد بركات
- الاشتراكي يدين استهداف المدنيين في صنعاء ويجدد دعوته لايقاف ...
- امين عام الاشتراكي يعزي في رحيل المناضل فريد بركات
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): عصيان كورنيلوف
- زعماء اليمين المتطرف يجتمعون في إيطاليا لرص الصفوف قبل أسبوع ...
- وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - مستمرون .. ومنتفضون بحق - من اليوميات