أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - مرض التجنب














المزيد.....

مرض التجنب


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6198 - 2019 / 4 / 11 - 14:20
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


مرض التجنب
يتجنب انسان اليوم زميله و صديقه و جاره لا بل احيانا حتى اخوته في عالم يكثر فيه التحرش و المضايقة و العداوة و الاستهزاء و النزاعات و الخلافات و الحسد و الغيرة و المنافسة و التقييمات. تسمي الانجليزية ظاهرة التجنب بمرض الفرص الضائعة Illness of lost oppotunities - يتجنب الانسان الاخرين احيانا بسبب الخجل او لان التجنب طريقة سهلة و مريحة بالمقارنة مع المواجهة التي هي كفيلة بتدمير اعصابك الا اذا كنت ترى في المواجهة تحديا ميدانيا لك تريد ان تتعلم مواجهته.

اذا كنت لا تختار التجنب لانك تمتاز بشخصية قوية للمواجهة و لك خبرة في العلاقات الاجتماعية او قابلية كبيرة للتحمل فان صحتك بالتأكيد ستدفع ثمنا باهضا لتستطيع العيش و التكيف وفق معطيات صعبة و هناك من يتخلص من منافسيه ببساطة و يلجأ الى الاسلوب القاسي بقتل او ازالة الخصم من طريقه و لكني لا افهم كيف يتمتع بالراحة النفسية و لا يحس بتأنيب الضمير بعد ارتكاب جريمة كبيرة من هذا النوع.

طبعا تستطيع التجنب بترك مكانك و تهجر الى منطقة منعزلة تقل فيها الاحتكاكات البشرية اذا كانت لديك على الاقل امكانية مالية و لكن المريض او الضعيف او المعوق او الكبير بالعمر او الانسان العادي عادة لا يستطيع الهجرة بسهولة لذا لا يبقى الا محاولة التجنب على قدر الامكان بالابتعاد عن الاختلاطات الاجتماعية و الحفلات و الدعوات و الانزعاجات الاخرى لتتعرض لمرض العزلة القاتلة.

يهاجر عدد لا يستهان به من الشرقيين الى الغرب لا لاجل تجنب الحروب او المشاكل المالية بل لاجل تجنب الانزعاجات و المضايقات و المشاكل مع مواطني بلدانهم لاعتقادهم بان حياتهم في الدول الغربية بعيدا عن هؤلاء ستستقر و لكن الناس تنسى بان لكل احتكاك بشري مشاكله اينما كنت و اني واثق باننا جميعا نشكو من مرض التجنب بدرجات متفاوتة. نحن اليوم بحاجة كبيرة اكثر من اي وقت مضى الى ثقافة التعاملات البشرية لاننا لا نستطيع ان نعيش على القمر.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,120,329
- حفريات اللغة العربية 17
- الرعية الاسلامية والمواقع الاجتماعية
- حروب الحجاب
- ذكريات ولد كوردي 26
- ذكريات ولد كوردي 25
- ذكريات ولد كوردي 24
- ذكريات ولد كوردي 23
- الجهنم تحت اقدام الامهات
- يعلِّم العرب لغتها
- التعامل مع الانسان الصعب
- المشكلة مع الشفافية
- غزوة الخندق الثانية
- اصل الخطيئة العربية
- ذكريات ولد كوردي 22
- ذكريات ولد كوردي 21
- ذكريات ولد كوردي 20
- ذكريات ولد كوردي 19
- ذكريات ولد كوردي 18
- ذكريات ولد كوردي 17
- الثلاثية السوداء


المزيد.....




- سر الـ-ديجا فو-.. هل تشعر أن بعض المواقف حدثت من قبل؟
- أبي أحمد يوجه رسالة غير مباشرة لمصر: -لا قوة ستمنعنا من بناء ...
- لبنان: المتظاهرون في الشوارع مجددا رغم قرارات الحكومة الإصلا ...
- لحظة ضرب إعصار مدمر مدينة دالاس الأمريكية
- مصدر: ناسا تنوي حجز مقعد آخر في -سويوز-
- شاهد: تاكسي "فولوكبتر" يحلق بك في سماء سنغافورة هر ...
- جونسون يهدد بسحب اتفاق بريكست من البرلمان والدعوة لانتخابات ...
- إرتباك سياسي في إسرائيل بعد فشل نتنياهو في تشكيل حكومة وهاجس ...
- -قنوات اتصال- في السر.. وفي لقطات علنية الأسد يهاجم -اللص- أ ...
- تنصيب امبراطور اليابان ناروهيتو في مراسم تراثية


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - مرض التجنب