أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - اختيار














المزيد.....

اختيار


عبد الرزاق عوده الغالبي

الحوار المتمدن-العدد: 6197 - 2019 / 4 / 10 - 21:16
المحور: الادب والفن
    


اختيار...!؟

عبد الرزاق عوده الغالبي


من عينيها
تشرقُ شمسُ بلادي
تثيرُ براكينَ فؤادي
عواهرُ تنتهكُ الحرماتْ
مزاميرٌ تعزفُ ألحانًا
هو ظنٌّ
هو فتنة
هو طردٌ ببريدِ الآهاتْ
هو إفكٌ
أم طغيانٌ في الكلماتْ
آهٍ ياقلمي ....!
لو تعرفْ...ما تخفي جناتي
تحتَ ثيابِ الدنيا...؟
تعيشُ بعقلي
طواغيتٌ
وملوكٌ
وطغاة
أحيانًا أسمعُ في نومي
أصواتٌ تخرجُ من أذني
تتحدّثُ عن سلبِ الأرضِ


ضجيجٌ وهتافاتْ
بحياةِ الحقِّ...
وصلبِ الكذبِ
وإعدامِ الآهاتْ
تذبلُ عيناها
برحيقِ الصوتْ
فينبلج الصبحُ من شفتيها
بصراخٍ يطرشُ أُذُنَ الفجرِ
يعلنُ موتَ الحقِّ
وهجرةَ أهلِ الصدقِ
فسألتُ الهاتفَ عن جنسي
فتكلّمَ قلمي قسرًا
وضميري يسردُ أنباءَ وحكاياتْ
عن فحلِ النخلِ
وتفاحِ الخدِّ
وصحراءِ الصدرِ
وأحصنةِ الدهرِ
وعضاتِ الجوعِ
وسنينِ الفقرِ
وتجاوزِ سيلِ الحرماتْ
آه يا قهري
تفاصيلُ محيَّاها
يهدمُ جدرانَ الدهرِ


والأيسرُ يبرزُ مهذارًا بالقهرِ
عسلٌ يسكنُ بينَ الحلماتْ
قطعٌ من حلوى تحتلُّ الجسرَينْ
يأخذني الثلجُ بسحرِ
وخريرِ جداولِ أهلي
وأغاني الدهرِ
وسنينَ العمرِ
بينَ ضفافِ النهرَينْ
سأنهي حياتي
وأعلنُ يومَ مماتي
عندَ ضفافِ البلوى
أو بينَ حتوفِ النهدَينْ...؟
فعلًا هي سلوى
هي دنيا
هي أشكالٌ مختلفة
ألوانٌ من فنٍّ تمزجُها
فرشاةُ الضوءِ بلونَينْ
ترسمُ أيامي وسنيني
بيضاءَ سوداءَ
حمراءَ خضراءَ
وتختفي كلُّ الألوانْ
تحتَ طواحينِ الستينْ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,800,641
- اصول قصيدة النثر
- البصرة كربلاء الجنوب
- الجحيم المتجدد
- عقال ابي
- هل القانون سكين فوق رقبة الناس....؟
- طائر حافي لا أعرفه أبدًا،ولكني أعرفه جيدًا....!؟
- لمحة مختصرة عن البراغماتيك اللغوي
- تجارة لن تبور
- جنس ادبي جديد
- حتمية انحسار الحداثة تحت الضغط الذرائعي وعودة الاجناس الأدبي ...
- اشكالية التعقيد والغموض والتكثيف في الأدب العربي من وجهة نظر ...
- هل النقد انشاء ام الانشاء نقد...؟
- غياب الضبط والتنظيم في ساحات الأدب العربي
- سهام النخوة
- حكاية يرويها سكين نادم
- انتحار قلب
- خيانة كلب
- ان قلت اعلم ، فأنت فعلا لا تعلم
- زمن الانتهاك
- الكارثة الموقوتة


المزيد.....




- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - اختيار