أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة














المزيد.....

ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6197 - 2019 / 4 / 10 - 03:31
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة ومستمرة التصفية جميع الخونة
كانت فترة حكم بوتفليقة وحاشيته مضلمة حيث سعى الفساد في البلاد وشمخ وتبختر، وجمع بوتفليقة حوله أنذال القوم من الصوص والأنتهازيين والعاهرين، ولم يكترث المجالس التشريعية حيث شجع على وجود سفهاء القوم فيها ولم يزر البرلمان طيلة فترة حكمه لأنه يعلم أن معظم النواب هم عبيد له يرفعون أيديهم وأرجلهم ويمررون القرارات لتي تشرع النهب وهم صاغرين ويرضون بتحطيم الحياة البرلمانية وضرب مصالح الشعب ،هذا الحال جعل الشعب يعتقد أن المشاركة البرلمانية لا قيمة لها ولذلك لم يتحمس الأنتخابات البرلمانية أو الرئاسية ،بل كان معظم الشعب يهملها.
بوتفليقة عند مجيئه الى الحلم سنة 1999 كان يظن أنه أسترجع حقه وملكه الذي أخذه شاذلي بعد وفاة بومدين ،جاء وكان يحمل في صدره العداوة لكل ما هو شريف في الجزائر فأمر القوادين والشياتين وحثالة المجتمع تابعين له بأن يطاردو كل رجل يمكن أن يشتبه فيه أنه "رجل" ووصم كل من يدعو إلى الحرية وحرية التعبير بأنه مجرم ومخرب ومتطرف.
ورغم مساوئ حكم أل بوتفليقة إلا أنه تحكم بالوضع من خلال إجبار الشعب على على الخضوع وسكوت من خلال التخويف بملاحقات والسجن والتحفيز من خلال شراء سلم الأجتماعي وكان بوتفليقة يعتقد في قرارة نفسه أنه سيد الشعب وليس خادمه وكان حلمه الذي عبر عنه المقربيه أن يموت وهو رئيس على الجزائر ،لكنه نتيجة المرض في 2013ولكنه رغم عجزه ترشح أو رشحوه (محيطه) ومرت خمس سنوات عجاف على الجزائر ولكن محيطه العفن تمادى ورشحوه للعهدة الخامسة وخرج الشيات"الجميعي" وهو يستفز الشعب قائلا "لم تلده أمه الذي ينافس الرئيس بوتفليقة " و خرج الص وسارق والحقير والنذل "عمار غول" قائلا "نحن مع بوتفليقة حي أو ميت" وأصبح أتباعه يحملون صورته ويعبدونها دون الله"ديانة الكادر" وأعتقد أتباعه ومريديه أن الجزائر ولدت بوتفليقة ثم أعقمت ، هذا العمل الدنيئ أثار الشعب كله وأنطق الصامتين وخرج الشعب عن بكرة أبيه يوم 22فيفري من أجل أسترداد الدولة من عصابة فأطاح بحكومة المجرم أويحي وأجبر بوتفليقة على الأستقالة وتم إقالة الخائن طرطاق من رئاسة المخابرات وقسم صفوف أحزاب سلطة وما زالت الثورة مستمرة وقد رفعت الثورة "ثورة الابتسامة" شبابنا من أهتماماتهم الشخصية الصغيرة إلى مستوي التاريخ والثورة ماضية في تحقيق غايتها ولن تموت لأن الشعب أمن بها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,473,643
- تساؤلات حول شريف ملال رئيس نادي شبيبة القبائل
- لن أسامحك يا بوتفليقة
- 2أفريل 2019 والموقف التاريخي الجيش الشعبي الجزائري
- 2أفريل 2019- الشعب يستعيد مصيره-بيان زروال
- بدايةتفكيك الكيان الموازي في الجزائر
- كلمات حول مطالبة الفريق الڨايد صالح تطبيق المادة 102 م ...
- مجرد تساؤل لا أتهم به أحدا ولا أمنحه البراءة
- قراءة في تصريحات عمار سعداني
- مناضلي ربع ساعة الأخيرة....قناع تشي غيفارا لا يناسبكم
- حراك 22فيفري لم يأتي من الفراغ
- حراك الحرية في الجزائر
- رشيد نكاز ظاهرة حقيقية
- أنا حيث هموم أمتي
- أنبياء التحرر العربي ينتفضون
- حوار مع الصحفي العراقي حيدر حسين الجنابي
- لا العهدة الخامسة
- تعقيب على مداخلة مناضلة صابرية دهيليس في حصة وجها لوجه مع شي ...
- تحليل أغنية-عام سعيد-
- اللواء غديري والعقيد بوتين ومغالطات الكاتب عبد العزيز بوباكي ...
- متضامن مع مناضل الجزائري حميد فرحي


المزيد.....




- أعضاء حزب العمال الكردستاني في شمال سوريا عددهم لا يتجاوز بض ...
- عمال «الشرقية للدخان» يفضون إضرابهم في انتظار تنفيذ وعود مجل ...
- وفد بحزب التجمع بأسوان  يزور القنصلية السودانية للتهنئة بتشك ...
- حزب التجمع فى أسبوع
- القضاء العراقي يصدر أمرا بالقبض على ضابطي شرطة لقتل متظاهرين ...
- مشاورات روسية كوبية بشأن -الثورات الملونة-
- توحيد نضالات الشغيلة التعليمية رسميون ومفروض عليهم التعاقد: ...
- الكريلا تقتل 9 جنود أتــــــراك
- الاكوادور: الحكومة تلغي قرار الزّيادة في سعر البنزين
- سرقة مقر حزب التجمع في بورسعيد


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - ثورة الابتسامة تطيح بحكم بوتفليقة