أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابرام لويس حنا - قصة تريستان و ايزوت Tristan & Isolde أجمل قصة حب عرفتها العصور !















المزيد.....

قصة تريستان و ايزوت Tristan & Isolde أجمل قصة حب عرفتها العصور !


ابرام لويس حنا

الحوار المتمدن-العدد: 6196 - 2019 / 4 / 9 - 13:46
المحور: الادب والفن
    


هي اجمل قصة حب عرفتها العصور ، ويرجع عهدها إلي القرون الوسطي ويقول مؤرخو الادب أن في فرنسا خمس قصائد طويلة عن تريستان وايزوت أقدمها قصيدة نظمها أحد الشعراء الطواقين في العالم 1140 واذاعها في قصور الامراء الانكليز ، ومن ذلك العهد الى اليوم ما فتى الادباء والشعراء سواء فرنسا وانكلترا والمانيا ونروج وايطاليا يستخرجون من هذه الاسطورة قصصا وقصائد ومآسي وغنائيات اذا اختلفات في الشكل لا تختلف فى الجوهر ، وقد تكون القصة التي سواها "جوزيف بيديه" من اعضاء الاكاديمية الفرنسية لثلاث واربعين سنة خلت احمن هذه الاثار الادبية جمعياً واجمها.
وفي العام 1929 استخرج بيديه نفسه بالتعاون مع "لوي ارتوس" من قصيته هذه مسرحيه ذات ثلاثة فصور مثلت للمرة الاولي علي مسرح سارة برنارد في باريس.
اما موضوع هذه القصة فيمكن تلخيصه في أن "الفولين" ملك ليونوري يذهب الى الحرب لنجده جاره الملك مارك ،ملك كورنوايل، فيكافئه هذه الاخير بتزوجيه من شقيقته بلانش فلور. ثم يقتل الملك ريفولين في الحرب وتموت بلانش فلور هي ايضاً فيما هي تضع ولداً سمي تريستان فيحضتن خادم امين للملك المتوفي هذا الولد ويربيه تربية صالحة فيشب على الجرأة والفضيلة. ولا يعتم الامر حتى يختطفه تجار من نروج تجنح بهم الباخرة علي شواطئ كورنوايل فيساق تريستان الى قصر الملك مارك في " تنتجيل" فيؤخذ الملك بظرف الامير الشاب وبمواهبه ، ولا يلبث ان يعرف انه ابن شقيته بلانش فلور فيعطف عليه عطف الاب على ابنه ، ويصبح تريستان ابسل فرسان الملك ويقوم بمآثر مجيدة ويفتك بالعملاق" مورهولت" الذي كان ينشر الذعر في البلاد.
وبديهي ان تثير هذه المآثر الباهرة الحسد في نفوس الاشراف من رفاق الملك مارك فيتهموا تريستان بانه يسعي للقيض علي زمام الملك بعد وفاه خاله، فيدرك تريستان عندئذ ان احسن وسيلة للقضاء على اراجيف هؤلاء الاشراف هي ان يحمل الملك على الزواج.
وفي اليوم نفسه يدخل طائران من السنونو الي غرفة الملك وهما يتقتلان ولا يلبثان ان يفرا مذعورين تاركين خضلة ذهبية من شعر امرأة تسقط من منقرهما . فيتناول الملك هذه الخصلة ويدخل اليه الاشراف وتريستان
ويقول لهم :
"ما دمتم ترغبون في ان اتزوج فقد صح عزمي على اختيار المرأة التي انفصلت من شعرها هذه الخصلة الذهبية ولن اتخذ سواها زوجة لي".
فيقول الاشراف :
" ومن اين جاءتك هذه الخصلة الذهبية ايها الملك الجميل من جاءك بها ومن اى بلد؟"
فيجيب الملك :
"لقد جاءتني من الحسناء ذات الشعر الذهبي ومن البلد الذي يعرفه السنونو"

فيقطع تريستان عهداً على نفسه ان يجئ بالحسناء ذات الشعر الذهبي ، وبعد جهد يصل الى ارلندا ويختطف من قصر ملكها ايزوت الشقراء ابنة الملك ، وخادمتها برانجيين . وتكون هذه الاخيرة قد حملت معها شراباً سرياً تضرم به الحب في عروق الملك مارك ، فيكتشف تريستان و ايزوت هذا الشراب الثمين ويرتوين منه وهما عائدان الي تنتجيل فتدب فيهما حرارة لا عهد بمثلها لحي على الارض واذا هما حبيبان لن يستطيع فصلهما الحياة ولا الموت.وما ان تزف ايزوت الي الملك مارك حتي تدب الغيرة في نفس هذا الاخير ، واذا تتضح له الخيانة يثور غضبه فيهرب الحبيبان الي غابة مورودي.

[ تريستان - أجل ، انت لي وسأحتفظ بك . فعلي حق عليكي . لي حق عليكي فقد طاردونا في غابة موردي هذه.
ايزوت- اني لابارك قساوتهم وظلمهم . فحين سجنونا في هذه الغابة اطلقوا سراح قلبينا.
تريستان - بما انهم يطارودوننا كأننا من وجوش الغاب فليحب كل منا الاخر كما تحب وحوش الغاب البريئة بعضها بعضاً.
ايزوت- ان حبنا الذي يطاردونه يستنشق من الاعشاب البرية اريجاً عطرياً.
تريستان - ألا فلنحب حبنا
ايزوت - لنحب حبنا فاي عاشق وهب حبيبته مثل هذه الهبة ؟ لقد أعطيتني هذه الغابة وهذه الينوع وهذه الوادي واعتطيتني الازهار التى لن تقطفها يد.
تريستان - واعطيتني جسك المغطي بالخرق واهتين اليدين الممزقتين وهاتين القدمين الداميتين وهذه الجفون المتهدلة وصفرة هاتين الشفتين..
ايزوت- اعطتني اشجار مثقلة بالثمار ، بالطيور وبالعناقيد وارضا معطرة عليها كوخي المزنر بالحب عليها بيتي.
تريستان - وبيتك هذا اقوي من حصن منيع اذا لن يهدمه الا الموت
ايزوت - هذه الغابة تلفنا.
تريستان - تحبنا وتحرسنا.
ايزوت - والرياح تغني لنا وحدنا.
تريستان - كأن الله خلقنا في حديقة عدن.
ايزوت - لم يبق على الارض سواك يا تريستان ، وسواي. ]
ولا يلبث الملك ان يعفو عن ايزوت ويسترجعها بعد ان ينفي تريستان.


الفصل الثالث ( قاعة فى قصر تنتجيل : ايزوت جالسة وفي يدها عود تعزف عليه وعلى قدميها خادمتها برانجين)

[ ايزوت- لن يعود.. لقد مرت سنتان طويلتنا ! .. لن يعود ..
برانجيين - انسيه ! ...فالملك يكرمك ويحبك.
ايزوت -وماذا يهمني من كرمه وحبه ، ماذا يهمني من عفوه وغفرانه؟
برانجيين - ولكنها ليست بحياه هذه التي تعيشينها في هذه الغرف المقفلة لياليك بدون رقاد ونهاراتك بدون نور كأني بك ميتة مزينة للقبر.
ايزوت- لا تستطيع ان تحيا الا في تريستان ولا تستطيع ان تموت الا فيه.
" ثم تطلق انامها في العود "
برانجيين - اعزفي يا مولاتي ، فالحانك عذبة شجية واناملك جميلة ، كأني بسرب من الطيور يجثم على هذه الاوتار.
ايزوت- هي طيور غابة موردي يا حبيبتي . فيتريستان تعود من صغره تقليد اصوات الطيور ، فكان اذا ناداها في الغابة خفت اليه تغني... ]
ولا يعتم الامر حتي تصل بايزوت ان تريستان تزوج في الغربة وان اسم زوجته هو ايزوت ذات اليدين البيضاوين. وفي احد الايام فيما الملك مارك يصطاد في البقاع البعيدة يدخل الى القصر رجل متنكر بزي مجنون ويدعي انه يحسن قراءة البخت. واذ يلح في الدخول الى الملكة تلاحظ برانجيين ان في الامر سرا وتخبر مولاتها فتقول لها ايزوت ادخليه.ولا يكاد المجنون يمثل بين يدي الملكة حتى تبادرخ بقولها:
[ - الا تدري ايها المجنون ان الموت يهددك في هذه المكان؟
فيجيبها : الأ حبذا الموت !
فتقول له : هذا الصوت ! هذه الكلمات كم سمعتها منك يا تريستان ؟ ]


والواقع ان تريستان حين يبلغه ما تقاسيه ايزوت من اجله يصح عزمه على اقتراف فرية تغرس فى قلبها الكره والبغضاء فتنساه وتستريح مما بها ولا تبلث ان تحيا مغبوطة سعيدة . ولا يجد لذلك افضل من ان يتزوج . على ان حبه لازوت كان يزداد اضطراماً ولهيباً حتى اورثه داء لا نجاه منه ويشعر بحاجة ملحه الى ان يتزود نظرة منها قبل ان يموت فيتكلف الجنون متنكراً بزي عراف .

[ تريستان - لست تريستان . لم ابق تريستان كما كنت بل انا الرجل الذى خانك.
ايزوت- لا ، فتريستان لا يستطيع ان يخون ايزوت.
ترتيستان - انا الرجل الذى تزوج ابنة الدوق هويل.
ايزوت - لا بأس ، ولكن قلبك لم يستطع ان يخونني ولا جسدك ايضاً ، فقد شربنا ذلك الشراب ...وسنشرب معاً البأساء أو الغبطة
ايزوت - لا قيمة للكلام الذى يخرج من فمك ، فقد عرفت صوت قلبك واية قيمة لما بقي ؟
تريستان - ايزوت، سأموت قريباً بعيداً عنك.
ايزوت- خذني اليك يا تريستان ، وضمني الي صدرك ضمة ينسحق لها قلبانا وتمتزج روحانا. خذني اليك ، ولنبعد عن رائحة الدم ودنيا الاراجيف خذني الى الوطن السعيد الذى لا يعود منه احد.
تريستان - الساعة تقترب يا ايزوت ، فاذا ناديتك فهل تاتين؟
ايزوت - نادني يا تريستان فاجئ ...اسرع اليك. ]
ويعود ترتستان الى منفاه ولا يلبث ان تشتد عليه الحمى ويموت .

وفي اليلة التى فاضت فيها روح تريستان تسمع ايزوت صوتاً يناديها فتهرب من القصر وتصل اليه فى الصباح.

ايزوت - " تدنو من سرير حبيبها وتكشف عن وجهه"

[ لقد ناديتني يا تريستان فها اندا ، لم اعش حتي اليوم الا لانك كنت تحبني . اما الان فسأموت لانك لم تبق في قيد الحياة. ]
ثم تقبل عينيه وتمتدد الى جنبه وتطلق آخر انفاسها.واذا يتصل هذا النبأ بالملك مارك يأمر باحضار الجثتين الى تنتجيل و بان يبني لكل منهما قبر بعيد عن الآخر. ولكن فى اليل ينبت غصن مزهر علي قير تريستان ويمتد في الجو فيدور دورة الكنيسة وينشب في قبر ايزوت. فيقص سكان المحلة الغصن ثلاث مرات وثلاث مرات يعود فينبت ويمتد قوساً مزهراً عطراً من قبر تريستان الى قبر ايزوت.
واذا يخبر الملك مارك بالامر يصدر امره بان لا يقص الغصن بعد اليوم. [1]

اوبرا موسيقى ريتشارد فاغنر

(تريستان وإيزولده) هي من أكثر أعمال فاغنر تعبيراً عنه، والأكثر انطلاقاً من ذاته. إذ وضع بنفسه أشعارها وصاغها كما يحلو له، انطلاقاً من الأسطورة الشهيرة التي تعود إلى القرن الثاني عشر الميلادي، وعمل عليها ليجعلها مرآة لحياته، وتحديداً عن حالة الحب المتبادل التي كان يعيشها مع ماتيلدا الحسناء، زوجة صديقه الثري أوتو فون فسندونك. ويصور من خلالاها آلام الحب ومآلاته .. وكذا: (لعنته).

عبّر فاغنر في البداية عن حبه اليأس من خلال تأليفه 5 أغان كتبت ماتيلدا بنفسها نصوصها. ثم بدأ كتابة نص تلك الأوبرا، وعقبها كتب الموسيقى في 7 سنوات عاش خلالها آلام الحب فلم تكن مصادفة أن يختار موضوع أسطورة «تريستان وإيزولده»، وأن تكون خاتمتها بأغنية روحانية : (الموت حباً): «Liebestod».وحين انتهى فاغنر من كتابة هذا العمل عام 1859، كتب الى ماتيلدا: أقسم أنه لم يسبق أن كتبت ما هو مماثل لهذا العمل. أنا واثق من أنك ستعجبين به كثيراً. وفي رسالة أخرى بعدها، كتب يقول: إن هذه الأوبرا، تبدو بالنسبة إليّ أشبه بالمعجزة، وأشعر أنها ستظل معجزة إلى الأبد، فأنا لا أستطيع إن أفهم أبداً كيف قيض لي أن أكتب شيئاً من هذا القبيل. الأوبرا حسب فاغنرلم يبدل فاغنر كثيراً في معنى النص ومجراه، لكنه فسّره، برأيي، كما شاء، واختصر القصة اختصاراً كبيراً، فركز على العلاقة بين تريستان وإيزولده، وبشكل خاص، منذ اللحظة التي يشربان فيها إكسير الحب.

ويبدأ الفصل الأول:

بعرض إكسير الحب والموت، مثل: تيمات الاعتراف بالحب، نظرة الحب، شراب الحب وجرعة الموت.ثم يرفع الستار لتظهر سفينة تريستان، فارس كورنوول الأول المكلف بنقل ايزولده أميرة إيرلندة لتكون عروس عمه مارك ملك كورنوول، فتظهر ايزولده غاضبة لسماعها أغاني البحارة البريتانين يتغنون بجمال الحسناوات الايرلنديات. فتسأل وصيفتها برانغينه عن وقت الوصول، وتجيبها الأخيرة أن السفينة ستصل في المساء إلى كورنوول فتستسلم ايزولده لأفكارها اليائسة.
و في المشهد التالي، يظهر تريستان من بعيد، ناظراً إلى البحر، وبجانبه تابعه كورنيفال فتقول ايزولده إن هذا البطل الخرافي الذي يسكن قلبه الموت تنقصه جرأة المواجهة بلا تخفٍ. وتطلب من وصيفتها إعلام تريستان أنها تأمره بالحضور لرؤيتها. ولكنه يعتذر. تعود برانغينه لتبلغ ايزولده رفض تريستان وإهانة كورنيفال. فتتذكر ايزولده، بضعف وندم، كيف عالجت بقواها السحرية تريستان المتخفي المصاب بجروح مميتة، حتى بعد أن اكتشفت حقيقته. وكيف خارت قواها أمام نظراته الساحرة وأصيبت بالحب غير المتبادل. وهو الآن يزفها إلى عمه العجوز. فتأمر وصيفتها بجلب علبة الجواهر ثم تأخذ منها زجاجة سم. لكن كورنيفال يدخل خيمة ايزولده لإبلاغها أنهم اقتربوا من كورنوول ويجب أن تكون جاهزة لاستقبال الملك. ولكنها تطلب منه أن يحضر تريستان للاعتذار فيخرج ويعدها أنه سيوصل الرسالة.
ويدخل تريستان إلى خيمتها فتعزف الأوركسترا موتيفة (لحن الموت). ويسألها ماذا تطلب؟
وترد أن الفارس الحقيقي يجب أن يطلب العفو والصلح من أعدائه. وتقسم بالانتقام. فيقدم لها سيفه لتقتله، إلا أنها تطلب منه أن يشرب معها كأس الصلح فيأخذ الكأس ويشربها بحذر وخضوع. ولكنها تنتزع الكأس من يده وتشربها. فتبدأ الأوركسترا بعزف تيمة الحب همساً، ثم تعلو وتتصاعد فيرتمي الاثنان كل في ذراعي الآخر.

الفصل الثاني :

تشرع الأوركسترا في عزف لحن التوقع، بمستهل الفصل الثاني. وترفع الستارة لنرى حديقة قصر الملك مارك ليلاً.. تدخل إيزولده وتغني بنشوة عن تلهفها لرؤية تريستان. فتحذرها برانغينه: إن ميلوت (أحد رجال الملك مارك) يخطط للغدر من خلال رحلة الصيد. لكن إيزولده
تطلب منها إطفاء المشعل إشارة لـتريستان ليقترب. ويدخل الملك وصيادوه يقودهم ميلوت. يجابه الملك مارك تريستان ويعنفه لخيانته الصداقة: لمَ عاملني القدر بمثل هذه القساوة؟ فيستل سيفه متحدياً تريستان، الذي يقبل التحدي ويتعمد ألا يقاوم خصمه الذي يطعنه فيسقط على الأرض.موت يسلب سعادة اللقاء بجمل مؤثرة، يثني تريستان على وفاء كورفينال الذي قاسمه كل شيء، الفرح والعذاب وحتى الخيانة، ما عدا ألم الحب المخيف. يسرع كورفينال نحو السور ويعلن عن قدوم السفينة. فينهض تريستان، ويحاول الوقوف على قدميه. تظهر إيزولده فتعزف الأوركسترا موتيفة الحب الرائع. يرتمي تريستان بين ذراعيها. ثم يلفظ أنفاسه وهو يردد اسمها. تركع إيزولده إلى جانب جسده وتغني: إن الموت سلبها سعادة اللقاء، ثم تنهار بجانبه.[2]
فمختصر قصة الاوبرا ان تريستان يسافر بتكليف من الملك مارك ليصحبالاميرة الايرلندية ايزوالده خطيبة هذا الملك ويعود بها الى كورنوال بانجلترا وفى الطريق تدبر وصيفة الاميرة عن طريق شراب سحرى كأسين لكل منهما يشربانهما اثناء العشاء فيقعا فى الحب ويعودان الى انجلترا وفى احد الايام يباغت الملك العاشقين ويهجم على تريستان ويجرحه جرحا بالغا وتهرب ايزوالده لتلتحق بتريستان فى سجنه وتموت معه [3]

القصة الحقيقية لريتشارد فاغنر

لاشك ان تاليف ذلك العمل يرجع الى ماتيلدا الجميلة زوجة التاجر اوتوفيسيندونك الذى تعرف عليه فاجنر اثناء اقامته فى زيورخ عام 1852 كانت فى الثالثة والعشرين احبته واحبها وتأثرت بشخصيته الساحرة واقاما علاقة غير شرعية بعيدا عن اعين الزوج الذى كان لايشك فى اخلاص فاجنر فكان فاجنر يقيم فى في فيلا صغيرة بجانب قصر ماتيلدا الضخم يؤلف تلك الرائعة تريستان وهو يراقبها صباحا ومساء ولكن الحب بين الاثنين كان اكبر من الروابط الاخلاقية والاجتماعية واعترف لها فاجنر ان تريستان و ايزوالدا هى قصة حبهما وحاول ان يبقى ذلك سرا ما استطاع فقد كانت ماتيلدا ايضا شاعرة الف لها فاجنر مجموعة من القصائد وهى الاغانى المعروفة اليوم باغانى فيسيندونك خلال عام 1857-1858 ووزع لها اغنية احلامى للكمان والاوركسترا وهو العمل الوحيد للكمان له بل واعتبره فاجنر اهم من تريستان وايزوالده التى تحكى قصة الخيانة التى انهاها ليذهب ويقرأها فى قصر فيسنيدونك وكان من بين الحاضرين زوجته مينا وايضا كوزيما ابنه ليست زوجته المستقبلية !! وتركت القصيدة على الجميع اثرا قويا ولا نعرف ان كان فيسيندونك عرف انه شخصية الملك مارك ام لا ولكن مينا زوجه فاجنر عرفت من هو تريستان ووقع بيدها ذات يوم رساله عاطفية كتبها فاجنر لماتيلدا يقول فيها ( عندما انظر لعينيك لا استطيع الكلام ....ماذا استطيع ان اقول!! عيناك المقدستان يسحرانى وانا فيهما اغرق...) لم يستطع فاجنر مواجهة مينا وفى ثورة غضب ذهبت مينا بالرساله الى زوج ماتيلدا وسرعان ما انتشر النبأ فى زيورخ وبدأ ابطال الفضيحة ينهارون وحاول الزوج التكتم على الفضيحة ولكن دون جدوى وساءت صحة مينا ودخلت مصحة امراض قلبية وغادر فاجنر زيورخ نهائيا متوجها الى البندقية بعيدا عن وطنه واحلامه او حياة مستقرة مطاردا فى كل مكان [4]


المراجع :
--------
[1] مجلة الأديب ، لبنان ، 1 يوليو 1943، العدد رقم 6
http://betatest.sakhrit.co/Preview
[2] https://www.albayan.ae/b…/eternal-books/2015-10-02-1.2471416
[3] http://classiccomposers.forumegypt.net/t1379-topic
[4] http://classiccomposers.forumegypt.net/t1379-topic





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,728,042
- تحليل سفر نشيد الاناشيد ( كسفر عشق و حب ) و ماذا نستفيد من خ ...
- هل لم يُغير اليهود نصوص العهد القديم ؟ - بعض الأمثلة على تصح ...
- هل سفر نشيد الأناشيد يخلو من الأستعارات الجنسية ؟
- لماذا تكررت رواية كذب ابراهيم في الكتاب الذي يُقال عنه انه م ...
- لماذا لا توجد أناجيل عربية قبل ظهور الاسلام ؟ بالرغم من وجود ...
- غراميات الملك فاروق
- قولوا عليَّ إني بتاع نسوان ، لكن انا مقتلتش


المزيد.....




- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-
- تصريحات مزوار في مراكش تجلب عليه غضب الحكومة: ماقاله غير مسؤ ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابرام لويس حنا - قصة تريستان و ايزوت Tristan & Isolde أجمل قصة حب عرفتها العصور !