أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كفاح جمعة كنجي - من اوراق انتفاضة آذار 1991














المزيد.....

من اوراق انتفاضة آذار 1991


كفاح جمعة كنجي

الحوار المتمدن-العدد: 6194 - 2019 / 4 / 7 - 17:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من اوراق انتفاضة ١٩٩١ آذار

وصلت الشيخان يوم ١٦.آذار. ١٩٩١ قادما من اربيل واعتقد كنت اول الانصار والبيشمركة في ذلك الوقت تصل اقدامه لتلك المدينة.
سقطت الشيخان يوم ٢٦ آذار بايدي القوات الحكومية من جديد ،وكانت اول مدينة عراقية وكوردستانية تسيطر عليها قوات النظام وتستعيدها من يد ثوار الانتفاضة .
يوم ٣١ آذار من نفس العام اعددنا العدة واستعدينا للهجوم المقابل.
تجمعنا في اول كه لي / وادي لالش معبد الايزيديين الرئيسي واعدادنا تقارب المائتين مقاتل، من ضمنهم ١٥٠ مقاتلا من حماية جلال الطالباني وقواته ..وبصحبتنا ١٦ عشر صحفيا ومراسلا من مختلف اجهزة اعلام الدول الغربية واتذكر منهم Nick Elexمن التلفزيون النمساوي Devid Patatas من القناة الفرنسية الثانية.
حددت ساعة الصفر الثالثة عصرا للبدء بالهجوم المقابل.
في الساعة الثانية واربعين دقيقة اي قبل بدء ساعة الصفر بعشرين دقيقة فقط تصل برقية من زعيم الاتحاد الوطني جلال الطالباني لمقاتليه يامرهم بالانسحاب واستصحاب المراسلين والاعلاميين الغربيين معهم.
أجهض الهجوم المقابل قبل ان يبدأ بفعل تلك البرقية.
وانسحبت مجموعة الاتحاد الوطني الكوردستاني ومعهم الصحفيين.
بقينا نحن ومجموعة من الحزب الديمقراطي الكوردستاني بِأمرة قادر قجاخ وفضلنا الانسحاب لاتروش الخالية من سكانها.
بعدها كان لمجموعة البارتي سيارة إيفا اقلتهم ..وفضلنا نحن الانصار الشيوعيين وبصحبتنا امين بابا شيخ الانسحاب باتجاه جبل كارة مشيا عبر الطرق التي سلكناها ايام العمل الانصاري بسبب انعدام وانقطاع المعلومات عن دهوك وضواحيها لدينا.
كنت دليلهم الى ان وصلنا العمادية.
بتنا ليلة في مقر العمادية وفي الصباح التالي إتجهنا مع آلاف الناس الى الحدود التركية.وكانت طائرات الهليكوبتر للنظام التي زودتها امريكا بالوقود تحلق فوق سرسنك .
في كه لي او وادي بالندة وفي اوله يضيق الوادي شيئا فشيئا الى ان تصل لمسافة تجبرنا على ان نسير فردا فردا لضيق الدرب اذ لايوجد فية مساحة سوى مساحة وِطاة قدم واحدة.
هنا في هذا المكان بالتحديد ،
سقط طفلا رضيعا من يدي امه ،وتلاقفته أمواج النهير الجارية بسرعه ، القى ثلاثة شبان انفسهم نحوه لانقاذه فلم يفلحوا كنت اراقب المنظر المؤلم الذي يحبس الانفاس وانا الذي لا اخشى شيىا سوى الغوص في الماء والانهر منذ نعومة اظافري ،، ولم يبقى له سوايى املاُ و,حيدا لانقاذه اذ كنت في موقع يسهل علي دخول النهير والتقاطه ،،وإن لم اقدم على ذلك فبعدها بامتار ينسكب النهير على شكل شلال ارتفاعه اعلى من مترين وسيسقط فيه ويرتطم الطفل بالصخور ويلقي خذفه.
بلا وعي ودون ان ادرك وجدت نفسي بعدتي وسلاحي وما احمله على ظهري وانا اغوص حد منتصف جسمي بالماء والتقط الطفل واتجهت ،،ولا اعلم السبب لحد اللحظة للضفة الأخرى الخالية من الناس في هذه اللحظات ابتسم الطفل بوجهي وانا احدق في عينه ، على اليابسة رفعته من قدميه نحو الأعلى فتدفق قليلا من الماء من فمه وانفه وبدا يبكي ويصرخ وايقنت انه نجى.
من الجهة الأخرى ناداني شقيقي صباح كنجي بالاسراع بالعودة لإنقاذ سيدة كبيرة السن سقطت مغشية بسبب الحادث .
وقفت مندهشا وانا انظر الى النهير وسرعة جريان الماء فيه.
حدثت نفسي كيف ساعود اليهم في الجهة الأخرى ؟؟
بل كيف غصت في هذا الكم من الماء أصلا وانا الذي لايجيد السباحة والذي يخشى الأنهر والمياه .؟؟؟
اغمضت كلتا عياني وغصت في النهير من جديد ،سمعت تصفيقا حادا من الناس يشبه تصفيق مشجعي كرة القدم حين يحرز فريقهم هدفا غاليا وحاسما.
سلمت الطفل لوالدته وهي تذرف دموعا لم تتوقف حتى لحظة عناقها لطفلها من جديد .
ونطقت بصعوبة بالكوردية:
كه له ك ممنون برا .
شكرا لك اخي .
اجبتها لم اقم بفعل يستحق الشكر .انتبهي لطفلك ،عمرا مديدا له.
عالجت بعدها السيدة التي اُغمى عليها بحكم اني "" دكتور المفرزة الانصارية "" اتجهنا للحدود التركية وان مبلل الملابس في ذلك الربيع القارس.

اين يكون ذلك الطفل ، فقد غدى ثلاثين عاما الان والحادثة ومازالت طرية في ذاكرتي ولم نسال الام حينها من اين انت ولا عن اسم الطفل.
كل الأحوال ان كان حيا فقد بلغ الثلاين من العمر وموكدا انه قد تزوج وانجب .
املي كبير ان تكون امه قد حدثته بالواقعه وساكون سعيدا جدا إن التقينه من جديد.


كفاح جمعة كنجي
6 نيسان 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,155,246
- برنامج انتخابي لتطوير الحياة السياسية والاقتصادية في اقليم ك ...
- بين زمنين في بعشيقة وبحزاني!!
- احلامنا الكوردستانية
- كابوس آخر من العراق / شقيقي المخطوف والحيوانات غير الأليفة
- عدالة كوجك حسين
- حين غنينا ورقصنا مع عمال من البرازيل في قلب ألموصل
- لدغة افعى ل ابو ناتاشا و-عيادتي- في حمبس*
- ذكريات انصارية
- تِلعَنْ .... اذا افتهمت شيء من كلماتك!
- كابوس في الموصل
- هل سَتُقيدْ جريمة سنجار ِضّد مجهول؟؟!!
- صباح الخير أيّها الرفاق!!
- نصيحتي للعبادي .. لا تضع الشوك في قَبركَ!!!
- اللصوص وسرية توجهاتهم !
- حين يتحول اسم الله لِرعب يدخل النفوس!!
- الأهمية العسكرية لسلسلة جبل بعشيقة و بحزاني
- اسِتشهاد العقيد –هندسة الغام خالد حجي خدر ، دَرس بَليغ ينبغي ...
- مِن يوميات جَبل بحزاني.
- شجرة التوث ومنزل جدي في عين سفني
- كيف نجت عائلة كبيرة من مخالب داعش في سنجار؟؟


المزيد.....




- السعودية تعلن اعتراض طائرة بدون طيار محملة بالمتفجرات أطلقها ...
- التحالف العربي: الدفاع الجوي السعودي يعترض طائرة دون طيار مح ...
- منظمة التحرير تعلن مقاطعة مؤتمر المنامة
- خراف وفياغرا لإنقاذ مدرسة من الإغلاق!
- شاهد: عملية إنقاذ شاب بقي عالقا خارج مبنى تعرض للحريق في روم ...
- هل تعبر دراما رمضان عن واقعك الحقيقي؟
- شاهد: عملية إنقاذ شاب بقي عالقا خارج مبنى تعرض للحريق في روم ...
- جون أفريك: في الجزائر الشعب هو البطل الوحيد
- لهذه الأسباب تعرض بغداد الوساطة بين واشنطن وطهران
- ما مخاطر اللحية الطويلة؟


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كفاح جمعة كنجي - من اوراق انتفاضة آذار 1991